الاتحاد

عربي ودولي

الموريتانيون يتعهدون بدعم الحكام الجدد


نواكشوط- وكالات الأنباء: أعلن مصدر رسمي أن الرئيس الموريتاني الجديد العقيد أعلى ولد محمد فال عين سفير البلاد لدى باريس سيد محمد ولي بوبكر رئيساً للوزراء خلفاً لرئيس الوزراء أصغير ولد امبارك الذي قدم استقالته في وقت سابق أمس عقب اجتماعه مع رئيس المجلس العسكري في نواكشوط·
في الوقت نفسه نحى الموريتانيون الفرحون بالاطاحة برئيسهم، الادانة الدولية جانباً وتعهدوا بدعم النظام العسكري الجديد الذي وعد بقيادة البلاد إلى حكم ديموقراطي، وسار آلاف الناس بالثياب التقليدية الموريتانية ذات اللونين الأزرق والذهبي عبر الشوارع الرملية لمدينة روسو على الحدود مع السنغال بعدما عرض الحكام العسكريون خططهم بشأن البلد الواقع في غرب أفريقيا·
واعتمد المجلس العسكري للعدالة والديموقراطية الحاكم في موريتانيا ميثاقاً دستورياً يحدد صلاحيات السلطات خلال الفترة الانتقالية·
وأعلن الميثاق الذي يتضمن 11 مادة، التزام المجلس العسكري باحترام جميع الالتزامات التي تعهدت بها الدولة والمبادئ المكرسة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومن قبل الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى التي ترتبط بها الدولة (وخصوصاً الاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية)، وقال راديو موريتانيا ان الميثاق يحتفظ بالأحكام الواردة في مقدمة دستور 21 يوليو ،1994 وخصوصا فيما يتعلق بالإسلام (موريتانيا بلد مسلم) وبحرية الفرد والمجموعات وبحقوق وامتيازات الدولةواستناداً الى بيان بثته الاذاعة· أدخل الميثاق تعديلات على بعض الأحكام ليتمكن المجلس العسكري للعدالة والديموقراطية من ممارسة السلطات التشريعية باصدار مراسيم واضعاً بذلك حدا لصلاحيات البرلمان المنتخب في اكتوبر ·2003
وأمر القضاء الموريتاني بالافراج عن 21 من سجناء التيار الاسلامي بينهم الزعيم الروحي للتيار الشيخ محمد الحسن ولد الدرو والقيادي البارز السفير السابق المختار ولد محمد موسى· وقال مصدر قضائي إن القرار اتخذ من قبل قاضي التحقيق المكلف بملف الاسلاميين صال عليوم موسى في حين لا يزال 45 اسلامياً في السجن·

اقرأ أيضا

زلزال قوي يضرب إندونيسيا