الاتحاد

عربي ودولي

السلطات الإيطالية تكثف جهودها للعثور على مفقودي الطائرة التونسية المنكوبة


باليرمو (ايطاليا) - وكالات الأنباء: صرح الاميرا فيسنزو باتشي مدير مرفأ باليرمو ان الحصيلة النهائية لضحايا الطائرة التونسية المنكوبة التي سقطت قبالة سواحل صقلية بلغت 13 قتيلا ومفقودان و23 ناجيا· واوضح باتشي ان الاحصائيات النهائية للكارثة تبين ان الطائرة لم تكن تقل اكثر من 38 راكبا وليس 39 كما ذكر سابقا·وأكد هذه الارقام توتو كوفارو رئيس منطقة صقلية الذي زار الجرحى الـ11 الذين مازالوا يعالجون في مستشفى باليرمو، والمفقودان هما ميكانيكي الطائرة وشخص آخر لم تكشف هويته·وتواصلت اعمال البحث صباح امس في محاولة للعثور على المفقودين في حادث الطائرة ايه·تي·آر-72 التونسية·
وواصل زورق تابع للبحرية الايطالية وآخر لخفر السواحل أعمال البحث طوال الليل في منطقة هبوط الطائرة على بعد 30كلم من باليرمو في صقلية، وستنضم اليهما سفن اخرى في وقت لاحق·
ونشرت الصحافة الايطالية على صفحاتها الأولى صور حطام طائرة العطلة التي سقطت في البحر في أول يوم من بدء الرحلات الصيفية التي يقوم بها الايطاليون عادة في اغسطس الى شواطئ شبه الجزيرة أو شمال افريقيا، وروايات الناجين وأهالي الضحايا تشير الى عمليات انقاذ تمت بأعجوبة أو مآس فردية·
وقال صديق لثلاثة ازواج من باري بجنوب شرق ايطاليا قضوا في الحادث: لقد قرروا في اللحظة الاخيرة التوجه الى جربة تخوفا من الارهاب اثر اعتداءات شرم الشيخ ووصلت طائرة خاصة استأجرتها السلطات الى باري في باليرمو وعلى متنها أهالي السياح الايطاليين·
وتوجهت عائلات الناجين الى المستشفيات للقاء المصابين من افرادها فيما تعتزم السلطات تكثيف جهودها للتعرف الى هويات الجثث·

اقرأ أيضا

زلزال قوي يضرب إندونيسيا