الاتحاد

التلوث الضوضائي


ينتقل الصوت في الهواء بصورة موجات منتظمة متتالية، حيث تهتز جزيئات الهواء وتنتشر في جميع الاتجاهات، وتسمع حين وقوعها على جهاز سمعنا، وحينما يتجاوز الصوت المعدل الطبيعي المسموح به للأذن من حيث الشدة والحدة وخروجه عن المألوف من الأصوات الطبيعية التي اعتاد الإنسان على سماعها، فإنه يصبح ضاراً ومؤذياً لصحة الإنسان، وتقاس شدة الصوت بوحدة تسمى الديسبلBd lebiced·
التلوث الضوضائي ليس حديث العهد بالمدينة، فقد أظهرت كتابات الألواح الطينية السومرية والبابلية والآثار السلبية لضوضاء المدن على صحة الإنسان، كما تم منع إصدار الأصوات ليلاً في المدن الإغريقية والرومانية، وفرشت الشوارع التي يسكنها الفلاسفة والأغنياء بمواد تقلل من أصوات العجلات وحوافر الخيول·
مصادر التلوث الضوضائي
يتزايد انتشار الضوضاء مع تقدم الإنسان في استخدام وسائل التكنولوجيا المختلفة في حياته وأنشطته، ومن أهم مسببات الضوضاء:
1 - وسائل النقل والمواصلات العامة والخاصة من سيارات ودراجات وحافلات، وتنتج ضوضاء هذه المركبات عن محركاتها وعوادمها وعجلاتها ومنبهاتها، وتعد الشاحنات أكثر المركبات إحداثاً للضوضاء، فشاحنة واحدة تعادل حوالى 5 مركبات عادية من حيث التلوث الضوضائي·
2 - ضوضاء الطائرات التي أصبحت مطاراتها قريبة من المدن، والطائرات النفاثة أكثر ضوضاء من الطائرات المروحية·
3 - الضوضاء الصناعية الصادرة عن الصناعات المختلفة، ويعد تعرض العامل لفترات طويلة للضوضاء العالية تزيد عن ثماني ساعات يومياً أمراً مؤثراً على حاسة سمعه، قد يسبب فقدانه لها·
4 - ضوضاء الأعمال الإنشائية للطرق والجسور والأبنية، فضوضاء الخلاطة الخرسانية تصل الى 75 - 95 ديسبل·
5 - ضوضاء الأجهزة المستعملة في المنازل مثل أجهزة التلفاز والراديو والغسالات والمكانس الكهربائية·
الآثار الضارة الناتجة عن الضوضاء
أظهرت الأبحاث والدراسات وجود تأثيرات ضارة مختلفة للضوضاء على الإنسان، ويتوقف التأثير على نوع الضوضاء وشدتها، ومدة زمن التعرض لها، ونوع العمل الذي يزاوله الإنسان أثناء تعرضه للضوضاء·
1 - التأثير على حاسة السمع، ويتمثل إما في حدوث ضعف مؤقت في السمع، الذي يعود تدريجياً الى حالته الطبيعية بعد فترة زمنية، أو الى الصمم الكامل نتيجة التعرض الدائم والمستمر لأصوات أعلى من 90 ديسبل والتي تسبب تدمير الشعيرات السمعية الدقيقة بالأذن وحدوث نزيف بها، وأكثر ما يتعرض لهذا النوع من التأثيرات هم عمال المصانع·
2 - التأثير على القلب والدورة الدموية، الذي يظهر في تقليص الشعيرات الدموية وانقباضها مما يؤدي الى الشعور بالصداع، واضطراب في تركيب الدم وضغطه وزيادة عدد ضربات القلب·
3 - التأثير على الجهاز الهضمي نتيجة تقلص بعض عضلاته، حيث تزداد إفرازات المعدة وتتأثر إفرازات الكبد والعضلات والبنكرياس·
4 - تسبب الضوضاء إجهاداً ذهنياً وعدم القدرة على الاستيعاب والتعلم والتركيز، فالتعرض للضوضاء لمدة ثانية واحدة يقلل من التركيز لمدة 30 ثانية·
5 - تسبب الضوضاء العالية سرعة الغضب والانفعال والعنف والإرهاق وزيادة حوادث العمل وإعاقة النوم والبكاء عند الأطفال·
6 - استخدام سماعات للراديو أو المسجل بشكل مستمر ضار بحاسة السمع·
علي النقبي

اقرأ أيضا