الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تفوز بجائزة «الدولي لمنظمات التدريب والتنمية»

خلال تسلم الجائزة (من المصدر)

خلال تسلم الجائزة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

فازت القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلة بالإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، بجائزة الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية «IFTDO»، وذلك خلال فعاليات الدورة الـ47 لمؤتمر الاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية (IFTDO) الذي نظمته أكاديمية شرطة دبي، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة 50 منظمة عريقة للتدريب والتنمية البشرية.
وجاء هذا الفوز عن فئة أفضل ممارسة في تأهيل الموارد البشرية في مجال التطبيقات الافتراضية المطورة من قبل مركز التكنولوجيا الافتراضية، من خلال تطوير تطبيقات افتراضية، مثل: التحقيق الجنائي الافتراضي، التحقيق المروري الافتراضي، لغة الجسد، المداهمة والقنص الافتراضي، حماية الشخصيات والتعامل مع المتفجرات، وتفتيش المسافرين بنظام الأبعاد الثلاثية.
وذكر العميد خالد ناصر الرزوقي، مدير الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، بأنه نظراً لأهمية تأهيل الموارد البشرية في جميع الإدارات العامة لشرطة دبي، خاصة الرئيسة منها، وبناءً على توجيهات اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، وحرصه على خلق فرق تخصصية محترفة تعمل بروح الفريق الواحد ومجهزة بدنياً وذهنياً، تم إضافة جانباً آخر مهماً، إلى جانب العمل الذي يعتمد على القوة واللياقة البدنية، وهو الإعداد والتطوير الذهني الذي يعد أساس رجل الأمن، وذلك من خلال وضع خطط التدريب على السيناريوهات المختلفة، باستخدام التقنيات والبرامج الإلكترونية الحديثة، حيث يستخدم في هذا الجانب الفكر والعقل في التدبير والتخطيط، من خلال وضع برامج وافتراضات وحوادث وهمية، يتم التعامل معها، وذلك بوضع خطط علمية دقيقة غير قابلة للخطأ، بعد جمع البيانات والمعلومات من الجهات الأمنية ذات الصلة.
وأوضح الرزوقي أن هذه البرامج تساعد في صقل الفكر لدى الفرد أو قائد الفريق، ولذلك يعد التدريب الذهني مرحلة مهمة لا غنى عنها، وإذا ما دُمِج التدريب والمجهود البدني مع التدريب الذهني، فإن ذلك سيؤدي إلى وجود فريق متكامل ذهنياً وبدنياً، مما يعني نجاح أي عملية بنسبة 100%، بما يعزز الأمن.

اقرأ أيضا