الاتحاد

حياتنا

تحذير.. ارتداء الأحذية داخل المنزل خطر يهدد صحتك؟

هل أنت ممن يطلبون من زوارهم خلع أحذيتهم على باب المنزل؟ إذا كنت من بينهم، فعليك أن تفخر بذلك، فالأمر لا يتعلق بقواعد الذوق واللياقة فحسب، وإنما بالمتطلبات الصحية أيضاً.
فقد أفادت دراسة جديدة أُجريت في الولايات المتحدة بأن ارتداء الحذاء داخل المنزل، يمكن أن يؤدي إلى نشر عددٍ كبيرٍ من البكتيريا والكائنات المجهرية الخطيرة في أرجائه، وهو ما قد يسبب مشكلات صحية مختلفة للمقيمين فيه.
وشملت الدراسة، التي استمرت عامين، اختبار أكثر من 2500 عينة لأنواع بعينها من البكتيريا تُعرف بأنها تصيب الأمعاء وتسبب الإسهال، ويمكن حتى أن تودي بحياة البشر.
وكشف الباحثون أنهم وجدوا هذه البكتيريا الخطيرة والضارة عالقة في أكثر من ربع الأحذية التي يستخدمها القاطنون في المنازل التي خضعت للدراسة.
المفارقة أن نسبة ما عُثر عليه من كائنات مجهرية ضارة في باطن الأحذية، تفوق بنحو ثلاثة أمثال ما عُثر عليه في المراحيض والمطابخ.
وتعزز نتائج هذه الدراسة استخلاصات بحثٍ سابق، أجراه باحثون نمساويون عام 2015 وكشفوا من خلاله أن 40% من الأحذية تحمل بكتيريا تسبب مشكلات صحية قد تصل في بعض الحالات الحادة إلى حد الإصابة بالالتهاب السحائي. الأسوأ من ذلك أن استخدام ممسحة الأرجل والأحذية التي تُوضع على باب المنزل لا يزيل الجراثيم والبكتريا الضارة التي قد تعلق بحذائك.
وينقل موقع Netdoctor عن جوناثان سكستون، المسؤول في مختبر علمي بإحدى كليات جامعة أريزونا الأميركية، قوله إن المرء يجلب إلى داخل منزله كل ما وطئ عليه من أشياء خلال يومه، وذلك عندما يدلف إليه مُرتدياً حذاءه.
ويحذر سكستون من أن استخدامك ممسحة الأقدام قد ينقل مزيداً من الجراثيم لحذائك لا أن يزيل ما يعلق به منها، في ضوء أن هذه الممسحة استُخْدِمت بالقطع من قبل الكثيرين قبلك.

اقرأ أيضا