الاتحاد

عربي ودولي

9 يونيو موعداً للانتخابات البرلمانية اللبنانية

عواصم (وكالات) - حدد وزير الداخلية اللبناني مروان شربل، التاسع من يونيو المقبل، موعداً لإجراء الانتخابات البرلمانية بالبلاد. وأصدر شربل تعميماً أمس الجمعة حدد فيه الأحد الموافق التاسع من يونيو المقبل موعداً للانتخابات النيابية العامة، كما حدد مهلة تقديم تصاريح الترشيح للانتخابات بين 11 مارس الحالي إلى 10 أبريل المقبل. ويحاول الفرقاء السياسيون في لبنان التوصل إلى اتفاق حول قانون انتخابي جديد يحل محل القانون الحالي، وهو قانون 1960 الذي تعارضه معظم القوى السياسية، ولكنها فشلت حتى الآن في الاتفاق على قانون بديل. وكان رئيس الجمهورية اللبناني ميشال سليمان ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي وقعا على مرسوم دعوة الهيئات الناخبة استناداً إلى قانون 1960، ما أثار موجة انتقادات كبيرة. ويبلغ أعضاء البرلمان اللبناني بموجب قانون 1960 الحالي 128 نائباً.
من جانب آخر، قالت المفوضية الأوروبية إن الاتحاد الأوروبي سيدرس فرض عقوبات على جماعة «حزب الله» اللبنانية، لكنه لم يحصل حتى الآن على أدلة كافية بشأن أنشطتها في أوروبا ليتخذ قراره على هذا الأساس. واتهمت بلغاريا الحزب في فبراير الماضي، بتنفيذ تفجير في منتجع بورجاس المطل على البحر الأسود العام الماضي، وأودى بحياة 5 إسرائيليين، ما زاد الضغط على الاتحاد لفرض عقوبات على الجماعة. وكثفت إسرائيل أيضاً الضغط في بروكسل وباريس، داعية الحكومات الأوروبية إلى أن تحذو حذو الولايات المتحدة في إدراج «حزب الله» على قائمة المنظمات الإرهابية وفرض عقوبات مالية عليه. وقال رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز، إن بلغاريا لا تزال تستكمل تحقيقها في الهجوم، وطلبت المساعدة من الحكومة اللبنانية.
إلى ذلك، قال ضابط إسرائيلي كبير أمس الأول إن التوتر في سوريا «يمكن أن يمتد ويشعل فتيل المواجهة» مع «حزب الله» اللبناني. وأبلغ الضابط الذي طلب عدم ذكر اسمه، الصحفيين الأجانب أثناء إشرافه على محاكاة لمعركة قوية مع «حزب الله» في قاعدة تابعة للجيش في الصحراء «نريد الحفاظ على الهدوء، ونريد أن يعلم الجانب الآخر أنهم إذا اتخذوا خطوة تستلزم دفع الثمن، فسيدفعونه غالياً».

اقرأ أيضا

قتلى وجرحى في اشتباكات بريف إدلب