الاتحاد

عربي ودولي

«الجامعة» ترفض مشاركة الوفد الليبي في اجتماعاتها اليوم

قال مسؤول من جامعة الدول العربية ان الجامعة لن تسمح لوفد ليبي بحضور الاجتماع الاستثنائي الذي تعقده اليوم السبت، لكن ممثلي الجامعة قد يجتمعون مع المبعوثين الليبيين على هامش الاجتماع لبحث سبل انهاء الازمة. وفي وقت سابق قال مسؤولون في مطار القاهرة والسفارة الليبية ان الوفد الذي أرسله الزعيم الليبي معمر القذافي وصل الى العاصمة المصرية القاهرة أمس في مسعى لحضور الاجتماع الذي تعقده الجامعة العربية لبحث الأزمة الليبية. وكانت جامعة الدول العربية قد علقت مشاركة ليبيا في الاجتماع احتجاجا على تعامل حكومة طرابلس مع الاحتجاجات المناهضة للقذافي.
وقال هشام يوسف مسؤول الجامعة لرويترز “لا اعتقد انه سيسمح لهم بالحضور لان قرار المجلس الوزاري كان بتعليق مشاركة الوفد الليبي”.
وأوضح ان الجامعة العربية لم تقطع كل الروابط مع حكومة طرابلس وان هناك حاجة لبحث الازمة مع حكومة القذافي بما في ذلك الموقف الانساني وسبل وقف العنف. وأضاف “قد نلتقي بهم. لكن ليس في اطار اجتماع مجلس الوزراء لم يتحدد شيء بعد”. واستطرد “هناك حاجة لمناقشة كل التفاصيل مع المسؤولين الليبيين. كل هذه الخطوات تتطلب اتصالا مع من يسيطرون على الموقف في ليبيا”. وقال أحمد بن حلي نائب الامين العام لجامعة الدول العربية لرويترز ان هناك “محادثات ومشاورات”. وصرح يوسف بأن جامعة الدول العربية كانت على اتصال ايضا مع المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة في بنغازي. وأضاف “نناقش معهم الموقف الانساني والموقف بشكل عام وتقييمهم لتطور الاحداث وما الى ذلك”.
وصرح بأن المجلس الوطني لن يحضر ايضا اجتماع اليوم السبت. وقال يوسف”آمل ان يكون خطوة الى الامام في التعامل مع قضايا تخص حماية الشعب الليبي ووضع حد لاراقة الدماء”.
وذكرت السفارة الليبية ومسؤولون في مطار القاهرة ان عمران ابو قراع يرأس الوفد الليبي الذي وصل امس وذكروا انه يشغل منصب وزير الكهرباء. كما ضم الوفد سلمى راشد التي عينها القذافي مندوبة لليبيا بعد ان استقال مندوب ليبيا الدائم لدى الجامعة.
إلى ذلك هدد الزعيم الليبي معمر القذافي أمس الاتحاد الأوروبي بأن بلاده ستوقف دعمها لمكافحة الإرهاب الدولي والهجرة غير المشروعة. وقالت وكالة الأنباء الليبية الرسمية إن القذافي “وجه رسالة إلى قادة أوروبا المجتمعين في قمتهم”، أشار فيها إلى أنه أمامهم خياران. وأوضح “إما أن تستمر ليبيا في محاربة عصابات القاعدة التي ظهرت في بعض المدن الليبية فجأة، ومسلحة وتستمر في عضوية التحالف الدولي ضد الإرهاب، وعلى هذا التحالف أن يدعم السلطات الليبية في كفاحها ضد عناصر القاعدة، وأن تستمر ليبيا كذلك صمام أمان في شمال أفريقيا وتقف في وجه موجات الهجرة المتدفقة من أفريقيا نحو أوروبا وعلى أوروبا كذلك دعم ليبيا في هذا التصدي للهجرة”. وتابع القذافي “او ان التحالف ضد الإرهاب يتخاذل في دعم ليبيا، وتتجاهل أوروبا دور ليبيا الفعال في إيقاف الهجرة وفي بث الاستقرار في شمال أفريقيا وفي أفريقيا كلها”. وقال انه “في هذه الحالة فإن ليبيا ستكون مضطرة وغير ملامة في الانسحاب من التحالف ضد الارهاب وتغير سياستها كلية تجاه القاعدة وترفع يدها عن الهجرة لتتدفق الملايين من السود إلى اوروبا”. واضاف “على العالم ان يفهم هذا جيدا والكرة الآن في مرمى الاوروبيين”.

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية