الاتحاد

عربي ودولي

أوكامبو ينتظر سماع القذافي في التحقيق ويطلع مجلس الأمن 4 مايو

قال لويس مورينو أوكامبو كبير المدعين بالمحكمة الجنائية الدولية التي تحقق في جرائم حرب محتملة تتصل بالزعيم الليبي معمر القذافي والدائرة المقربة منه، إنه سيرحب بسماع رواية القذافي بشأن الأحداث في إطار التحقيق، مبيناً أنه سيطلع مجلس الأمن الدولي على التقدم في التحقيق يوم الرابع من مايو المقبل. وأضاف أوكامبو أنه ينبغي للمجلس البدء الآن في التفكير بشأن كيف سيتصرف إذا مضت القضية قدماً بما في ذلك مثلاً كيف سيتحرك بشأن اعتقال أشخاص إذا صدرت أوامر اعتقال. وهناك مخاوف من مقتل الآلاف نتيجة القتال بين قوات الأمن والمعارضة المسلحة التي تحتج على القذافي وسيطرت على مناطق من البلاد في فبراير الماضي.
وقال أوكامبو الأسبوع الماضي إنه يحقق بشأن القذافي وأبنائه والدائرة المقربة منهم لتحديد ما إذا كان ينبغي تحميلهم المسؤولية عن جرائم ضد المدنيين ارتكبتها قوات الأمن بينها مقتل المئات في هجمات وضربات جوية بين 15 و20 فبراير الماضي في مدينة بنغازي. وبمجرد أن يجمع أدلة كافية ستكون الخطوة التالية أن يحيل المدعي القضية إلى قضاة المحكمة الجنائية الدولية الذين سيكون عليهم تحديد ما إذا كان ينبغي إصدار مذكرات اعتقال. وتعهد القذافي بالبقاء في لبيبا والقتال حتى الموت منذ بدأت الاحتجاجات ضد حكمه.
وأكد مورينو أوكامبو أنه سيرحب بالاستماع إلى أي من المقربين من القذافي لرواية القصة من جانبهم. وأضاف في مقابلة في مكتبه في لاهاي “التقيت مع سيف نجل القذافي. سأرحب بأي معلومات من القذافي وآخرين ممن سيتم إخطارهم بشأن كيف يعاقبون على الجرائم الماضية، ويمنعون جرائم جديدة.. سأطلع مجلس الأمن في 4 مايو على الوضع الليبي. وسأخطرهم عندما أقدم القضية إلى المحكمة. المحكمة تملك تفويضاً لتحقيق العدالة وستقوم بعملها”.

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل محافظ القدس