الاتحاد

أخيرة

صحيفة تطلب من سكان بلدة بريطانية كتابة نعيهم!

طلبت الصحيفة المحلية في بلدة بريطانية كتابة بيانات نعيهم لتنشرها بعدما يموتوا.
وتعاني بلدة ليديارد ميليسينت في منطقة ويلشر جنوب غربي إنجلترا من نقص في العاملين في، حيث عدد المسنين هناك أعلى من المعدل الوطني في بريطانيا.
وقالت رئيسة تحرير الصحيفة كونستانس ريد (87 عاماً) للإذاعة البريطانية “من المفيد أن يصوغ السكان نعيهم الشخصي قبل أن يموتوا لننشرها في صفحة الوفيات التي نعدها شهرياً”.
وأوضحت “عندما تكون العائلات مفجوعة بموت حبيب، لا تشعر فعلاً بالرغبة في أن تروي سيرة المُتوفَى وتعاون سكان في هذا المجال سيخفف كثيراً من مهمتي”.
وذكرت أنها تعتمد حالياً على كاهن البلدة، حيث يقدم لها ملاحظات عن المتوفين بعد مراسم الدفن، ولكن الأمر يتطلب “كثيراً من الوقت”.
وأضافت أنها لذلك طلبت من السكان في عدد الصحيفة لشعر مارس الحالي أن يصوغ كل منهم نعيه في 400 كلمة كحد أقصى ويرسله إليها “في الوقت المناسب”. غير أنها لم تتلق بعد أي رد على طلبها!

اقرأ أيضا