الاتحاد

الرياضي

الفيكتوري تيم يحتاج إلى الكثير لمنافسة روح النرويج


ماذا يحدث على صعيد فريق الفيكتوري، هل الخلل في المتسابقين أم في الزوارق أم في الفنيين المسؤولين عن إعداد وتجهيز هذه الزوارق تحت إشراف كبيرهم جيان فرانكو فنتوريللي؟· هذا السؤال يفرضه واقع الحال للفريق الذي بات بعيدا عن المنافسة على اللقب، بل ولا تبدو أن هناك فرصة لتغيير هذا الواقع هنا في تروندايم حيث تقام آخر جولتين في القسم الأوروبي من البطولة·
عندما سألنا كلاً من محمد المري وجون مارك قائدي الزورق رقم 77 الذي كنا نحسبه في مستوى يؤهله للمنافسة عن السبب في حدوث العكس واحتلال المرتبة الثالثة بعد روح النرويج وقطر ،96 اتسما بالشجاعة واعترفا أنهما وقعا في بعض الأخطاء الصغيرة لكنها أدت في مجموعها إلى هذه النتيجة، ولم يحاولا بشكل أو بآخر إلقاء اللوم على الفنيين، بل أن المري دائم الحرص في الثناء على عملهم وجهدهم المضني من الصباح وحتى المساء سواء في تجهيز الزورق أو إصلاح ما يصادفه من أعطال واضطرار إلى تغيير المحركات وما يتبعها من توصيلات·
وعندما سألنا نادر بن هندي وراشد المري عن حالة الزورق 7 اتفقا على أنه يحتاج إلى الكثير من العمل ويعتبر المركز الرابع في وضعه الحالي أفضل نتيجة ممكنة· وما نلمسه ونراه من بعض النقص والخلل فيه وفي طبيعة أداء الزورق 77 قد يشير إلى وجود خلل في أداء الفنيين، خاصة وكانت هناك شكوى كثيرة من علي ناصر وعلي خليفة من أداء الزورق 7 في العام الماضي، ولكن البعض كانوا يرون في ذلك نوعاً من التجني· وأمام كل هذا آثرت أن أسأل أحد الأطراف المحايدة عن رأيه في أداء زوارق الفريق وما يحتاجه حتى يعود لدائرة البطولات·
وقع اختياري على الإيطالي ماتيو نيكوليني ملاح الزورق القطري رقم 96 باعتباره واحدا من أكفأ المتسابقين المتواجدين في البطولة حاليا، صاحب خبرة وبطولات إلى جانب أنه منافس قوي على لقب البطولة الحالية ومعاصر لتاريخ مشاركات وإنجازات الفيكتوري تيم·
يقول نيكوليني: لكي نتمكن من الاقتراب من منافسة روح النرويج أدخلنا الكثير من التعديلات على جسم الزورق في أكثر من موضع حتى يكون مؤهلا لمختلف الأجواء، وإلى جانب ذلك خضنا مشواراً طويلاً من التطوير والتحديث على صعيد الجوانب التقنية مما يساعد على تحقيق انسيابية أكبر للزورق وقدرة أعلى على التسارع·
ويضيف: كل ما وصلنا إليه بعد هذا المشوار هو تضييق المسافة مع روح النرويج لكن لا يزال أمامنا مشوار طويل من العمل حتى نتمكن ليس من الوصول إليه ولكن من تجاوزه أيضا· فلابد وأن نتوقف لالتقاط الأنفاس، ولا يمكن أن نظل نلهث وراءه طول الوقت·
ويقول نيكوليني: هدفي من هذه المقدمة أن أشير إلى ما يحتاجه فريق الفيكتوري كي يستطيع منافسة روح النرويج، ففي وقت سابق كان روح النرويج يسعى للوصول إلى الفيكتوري تيم، لكن من الواضح أن الأخير توقف فترة عن التطوير فتفوق عليه روح النرويج· فريقكم في حاجة إلى تطوير الكثير من الأمور سواء في جسم الزورق أو في طبيعة التقنية المستخدمة سواء في الهايدروليك أو في المراوح أو في غيرها·
وأضاف كما يجب ألا تنسى مدى تأثير غياب علي وعلي فهما على درجة عالية من الخبرة والتفاهم والأنسجام من المؤكد أن الفريق يفتقدها حاليا·
وهكذا فقد وجه نيكوليني البوصلة إلى الفنيين أولا وإلى خبرة المتسابقين ثانيا· وسيكون لنا عودة لاحقة لكليهما لإلقاء المزيد من الضوء حول النقص والقصور اللذين يعانينها حاليا واحد من أفضل الفرق التي عرفتها الرياضة البحرية وخاصة على صعيد الزوارق السريعة·
الجدير بالذكر أنه عندما سألت نيكوليني عن السبب في تفوق روح النرويج عليه في بليمث بعد أن كان هو من يحتل الصدارة أجاب: للأسف الشديد أفتقدنا الدعم من الفنيين المتواجدين على الشاطئ والذين كان يجب عليهم إبلاغنا بموقف روح النرويج في الوقت المناسب حتى نتمكن من الحفاظ على صدارتنا بما لدينا من احتياطي سرعة لاستخدامه عند اللزوم·
أما بالنسبة للخطأ الذي حدث من روح النرويج عند البوية ولم يره أو يسجله الحكم المتواجد عندها قال ماتيو: لقد حدث الخطأ من زورق يقوده متسابق بريطاني، في مياه بريطانية وأمام حكم يحمل الجنسية البريطانية!·

اقرأ أيضا

بوجبا يلمح إلى رحيله عن مانشستر يونايتد