الاتحاد

الرئيسية

الإمارات تطالب المجتمع الدولي بالضغط لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة

فلسطينيون مدنيون يفرون لحظة انفجار قنابل أسقطتها طائرات إسرائيلية على مدرسة تابعة لوكالة  الأونروا  في بيت لاهيا بقطاع غزة أمس

فلسطينيون مدنيون يفرون لحظة انفجار قنابل أسقطتها طائرات إسرائيلية على مدرسة تابعة لوكالة الأونروا في بيت لاهيا بقطاع غزة أمس

طالبت دولة الإمارات العربية المتحدة المجتمع الدولي بتكثيف جهوده الممكنة لإرغام اسرائيل على الامتثال لقرار مجلس الأمن 1860 والقاضي بالوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة ورفع الحصار عن سكانه وفتح المعابر أمام وصول المساعدات الإنسانية والغوثية للمنكوبين منهم في أسرع وقت ممكن معربة عن أملها في أن تثمر المبادرات الدبلوماسية الجارية حاليا لإنهاء العدوان الاسرائيلي على القطاع عن نتائج ايجابية تسهم في استئناف مفاوضات السلام بين كافة الأطراف المعنية للوصول الى انهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة·

جاء ذلك خلال البيان الذي أدلى به الليلة قبل الماضية السفير أحمد عبدالرحمن الجرمن المندوب الدائم للإمارات لدى الأمم المتحدة في الإجتماع الخاص الذي عقدته الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة للجمعية العامة لبحث البند المتعلق بالأعمال الإسرائيلية غير القانونية في القدس الشرقية وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة وبصفة خاصة في قطاع غزة·
وأعرب السفير الجرمن عن استنكار وإدانة دولة الإمارات للاعتداءات الوحشية التي ترتكبها اسرائيل القوة المحتلة ضد المدنيين في قطاع غزة منذ السابع والعشرين من ديسمبر الماضي مستخدمة بذلك القوة المفرطة واسلحة محظورة دولياً لقصف منازل المدنيين وتدمير البنية التحتية ومحاصرة السكان العزل مما أسفر عن مقتل اكثر من ألف مدني حتى الآن 40 في المئة منهم من الأطفال والنساء وإصابة ما يقارب الخمسة آلاف وتشريد عشرات الآلاف الآخرين منهم هذا فضلا عن إعاقة وتأخير وصول المساعدات الإنسانية والطبية الداخلية والدولية للمصابين والمشردين بمن فيهم الأطفال والنساء وكبار السن والمعوقين مما يفاقم من معاناة الضحايا جسدياً ونفسياً بصورة غير انسانية ويضع المنطقة على حافة كارثة إنسانية لا يمكن القبول بها فضلاً عن تهديد الأمن والسلم الدوليين·

وقال الجرمن إن دولة الامارات تشعر ببالغ القلق لاستمرار العنف وتفاقم المعاناة الإنسانية للشعب الفلسطيني في غزة وتجدد دعمها وتضامنها معه في محنته الحالية وتؤكد استعدادها لعمل كل ما يمكن لرفع معاناته وانهاء المأساة التي يعيشها·

واضاف أن الجمعية العامة للأمم المتحدة تجتمع اليوم في ظل رفض اسرائيل المتكرر للامتثال لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بالقضية الفلسطينية وآخرها القرار 1860 المعني بوقف إطلاق النار في غزة وذلك في انتهاك جسيم للقانون الدولي وللقانون الإنساني الدولي·· ودعا مجلس الأمن والمجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياتهم في صون الأمن والسلم الدوليين وحماية المدنيين الفلسطينيين·

واوضح انه وفي ظل استمرار الأزمة المأساوية للسكان المدنيين في غزة تدعو دولة الإمارات العربية المتحدة المجتمع الدولي الى تكثيف الجهود لإرغام اسرائيل على الامتثال لقرار مجلس الأمن 1860 والوقف الفوري لإطلاق النار ورفع الحصار عن السكان وفتح المعابر والسماح بوصول المساعدات الإنسانية والغوثية للسكان في اسرع وقت والانسحاب الكامل من قطاع غزة والالتزام بقرارات الشرعية الدولية والقانون الإنساني الدولي وتنفيذ التزاماتها بوصفها سلطة قائمة بالاحتلال كما ورد في اتفاقيتي لاهاي واتفاقيات جنيف لعام 1949 وبروتوكوليها الإضافيين·

كما رحب بقرار مجلس حقوق الإنسان الصادر في 12 يناير بشأن العدوان على غزة، وناشد المجمتع الدولي بالتعجيل في تنفيذ هذا القرار بما في ذلك تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في انتهاكات اسرائيل للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي ضد السكان الفلسطينين في الأراضي الفلسطينية في القطاع وذلك تمهيدا لمحاسبة المسؤولين عنها·

وطالب السفير الجرمن المجتمع الدولي والجهات المؤثرة الأخرى بضرورة حمل اسرائيل على استئناف مفاوضات السلام للتوصل الى تسوية نهائية للقضية الفلسطينية ومشكلة الشرق الأوسط بناء على مجمل القرارات الدولية ذات الصلة·
وشدد على ضرورة مواصلة المجتمع الدولي والهيئات والوكالات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة جهودها في سبيل التصدي بفاعلية للتبعات السياسية والإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والأمنية المترتبة على هذه الأزمة مشيرا إلى أن دولة الإمارات عملت على توفير المساعدات العاجلة والطارئة لأبناء الشعب الفلسطيني في غزة·
كما استضافت اجتماعاً عاجلاً للدول المانحة والهيئات الخيرية الإماراتية والمنظمات الدولية المعنية بشؤون المساعدات الإنسانية والإغاثة في ابوظبي يوم 13 يناير لتنسيق تقديم المساعدات الغوثية اللازمة لسكان غزة وإعادة تأهيل المنشآت والمرافق الحيوية في مجالات التعليم والصحة والخدمات اللازمة

اقرأ أيضا

قرقاش يشارك في "منتدى أوسلو" ويلتقي وزراء خارجية النرويج والسويد