الاتحاد

الرياضي

الاتفاق يزيد معاناة الاتحاديين بـ«الرهيب»

تلقى ناديا النصر والاتفاق موافقة الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم على طلبهما بتمثيل السعودية في دوري أبطال الخليج للأندية الخامسة والعشرين نظراً لتحقيقهما المركزين الخامس والسادس في ترتيب دوري المحترفين السعودي في نسخته الأولى العام الماضي، وكان الناديان قد تقدما بطلب للاتحاد السعودي بالمشاركة بعد إلغاء مشاركتهما في بطولة الأندية العربية لهذا الموسم وكانا مرشحين للمشاركة العربية لحصولهما على المركزين الخامس والسادس.

من جانبه أوضح الأمين العام للاتحاد السعودي لكرة القدم فيصل العبد الهادي أن قرار الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد جاء بناء على موافقة الغالبية من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، مشيراً إلى أن الأمانة العامة ستقوم بمخاطبة اللجنة التنظيمية لكرة القدم بدول مجلس التعاون خلال الأيام القادمة بشأن هاتين المشاركتين. من جهته قال عبدالعزيز الدوسري رئيس نادي الاتفاق إن فريقه لن يركز فقط على البطولة الخليجية ويهمل البطولات المحلية بل سيكون تركيزه عاليا على المنافسات المحلية والخارجية وسيكون فريقنا مطالبا بتحسين الصورة التي لم تكن جيدة في البطولات المحلية في الموسم الماضي، وشدد الدوسري على أن إدارة ناديه لم تتوصل إلى اتفاق مع نادي الكويت الكويتي بشأن البرازيلي كاريكا. على نفس الصعيد خضع المدافع جمعان الجمعان لمطالب وشروط إدارة ناديه وجدد مساء أمس لموسمين بحضور نائب الرئيس خليل الزياني، كما وقع البرازيلي بيتر ألمير لموسم واحد ولم يعلن عن المبالغ المالية. من جهة أخرى طلبت إدارة الاتفاق من اللاعب راشد الرهيب المعار للاتحاد لموسم واحد والمتواجد حاليا في معسكر الفريق بإسبانيا العودة إلى الدمام وذلك لعدم التزام نادي الاتحاد بدفع الدفعة الثانية من الصفقة البالغ اجماليها 7 ملايين ريال، حيث كان من المفترض دفع المبلغ قبل 27 يوماً.. وفي شأن آخر اختتم الفريق الاتحادي المرحلة الأولى من معسكره الإعدادي بمدينة فالنسيا الإسبانية والتي استمرت على مدار الأسبوعين الماضيين، حيث أدى الفريق أمس آخر تدريباته والتي اشتملت على مناورة أشبه ما تكون بالمباراة الودية بين لاعبي الفريق الأساسي والرديف وانتهت بالتعادل بثلاثة أهداف لكل منهما، حيث سجل أهداف الفريق الأساسي سلطان النمري «هدفين» ونايف هزازي فيما سجل أهداف الفريق الرديف طلال المشعل «هدفين» ومحمد أبو سبعان. وتوجه الفريق الاتحادي إلى مدينة خريس التي تحتضن أولى مواجهات الفريق في دورة السلام الدولية أمام فريق ليجا ديبرتيفو الاكوادوري وبذلك ينهي الفريق المرحلة الأولى من معسكره الخارجي والتي ركز المدرب الارجنتيني كالديرون فيها بشكل مكثف على النواحي اللياقية. وغادر الفريق الاتحادي مدينة خريس مؤقتاً أمس للتوجه إلى مدينة اشبيلية التي تبعد مسافة ساعة بالباص لمواجهة فريق اشبلية وديا في ثاني تجاربه الودية بالمعسكر ويعود فورا بعد المباراة إلى خريس لمواصلة التحضيرات لمواجهة الفريق الاكوادوري. ووصف مدرب الفريق الاتحادي كالديرون المرحلة الماضية في مدينة فالنسيا بالعمل الجيد الذي تم إنجازه من جميع الاعضاء، مما انعكس على تحقيق الأهداف التي ركز عليها ومن أهمها النواحي اللياقية حيث خضع اللاعبون لجرعات مكثفة في هذا الجانب. وقال كالديرون: طوينا صفحة مهمة من الإعداد للموسم المقبل وسنبدأ مرحلة أهم وهي مرحلة العودة إلى أجواء المباريات من خلال لقاء فريق اشبلية يوم غد ولقاءي دورة السلام الدولية أمام ليجا الاكوادري وريال مدريد الاسباني، وما يلي ذلك من لقاءات ودية بحيث يصل الفريق إلى بداية مبارايات الموسم في مسابقة الدوري وهو في وضع فني جيد يؤهله لخوض معترك المسابقات بقوة من بدايتها. وحول تقييمه للوضع الفني للاعبين قال: بشكل عام اللاعبون في درجة جيدة من الجاهزية فيما عدا اللاعبين أسامة المولد وسعود كريري فهما يواصلان دخولهما التدريجي مع باقي زملائهما بعد الإصابة التي تعرضا لها في الموسم الماضي. وعلى صعيد آخر يبحث الجهازان الإداري والطبي في نادي النصر توفير موعد لمهاجم الفريق اللاعب سعد الحارثي مع أحد الأطباء المختصين في إصابات الملاعب بمدينة برشلونة، من أجل الكشف على موضع الآلام التي لحقت به مؤخراً من أجل تشخيصها وإعطاء القرار النهائي حولها، على الرغم مما أكده طبيبه المرافق له في رحلته العلاجية في لندن عازم ذيب الذي أكد أن الآلام التي يشعر بها الحارثي لا تدعو إلى القلق، وأن مسألة عودته إلى التدريبات ومشاركته في التدريبات ستكون خلال الأيام القليلة المقبلة. وكان التدريب الأخير للفريق في مرحلته الأولى التي قاربت الأسبوعين، وقسم الجهاز الفني اللاعبين خلال تدريب أمس إلى فترتين واختتم التدريب باجتماع لمدير عام كرة القدم سلمان القريني مع اللاعبين كشف خلاله برنامج معسكر برشلونة ومواعيد التدريبات المعتمدة، وقد غاب عن التدريب قائد الفريق حسين عبدالغني الذي غادر إلى جنيف لإنهاء بعض الارتباطات هناك وسيلتحق بمعسكر الفريق من هناك، وغادرت بعثة النصر إلى برشلونة، لاقامة المعسكر التدريبي الذي يستمر قرابة 16 يوماً، يستكمل بعدها المرحلة الثالثة في الرياض استعداداً لانطلاقة دوري المحترفين السعودي. وتوصلت ادارة نادي القادسية الى اتفاق نهائي مع لاعب نادي القادسية الكويتي حسين فاضل ليمثل الفريق القدساوي كمحترف آسيوي ورابع بالفريق بعد الارجوانيين نيسلون وايجناسيو والارجنتيني خيخان، وستعلن الادارة القدساوية خلال الايام القليلة القادمة تعاقدها مع اللاعب وتوقيع عقد احترافي معه، بعد فشل صفقة البحريني حسين بابا بعدما كان قريبا من الفريق القدساوي، ويلعب فاضل في خط الدفاع وهو المركز الذي تسعى الادارة القدساوية لتدعيمه بلاعب محترف آسيوي.

اقرأ أيضا

اتحاد كلباء والفجيرة.. «ديربي العقدة»!