الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تحتجز فلسطينياً خطفه «الموساد» من أوكرانيا

اتهمت المفوضية العليا الدولية للاجئين سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالمسؤولية عن اختطاف مدير محطة توليد الكهرباء في غزة المهندس الفلسطيني ضرار أبوسيسي الذي اختفت آثاره في أوكرانيا الشهر الماضي، ذكرت ذلك صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية امس مشيرة إلى أن مفعول أمر قضائي إسرائيلي بالتعتيم الإعلامي على القضية قد انتهى مما يسمح لوسائل الإعلام الإسرائيلية بالحديث عنها.
وقالت الصحيفة إن موقعا فلسطينيا أكد أن محامية إسرائيلية زارت المهندس أبو سيسي في سجن “عسقلان” جنوب فلسطين المحتلة عام 1948 فيما أعلنت الحكومة الأوكرانية أنها تحقق في ظروف اختفائه. وأوضحت زوجته الأوكرانية المولد إنه اختطف عندما كان يتوجه بالقطار من مدينة كراكوف إلى كييف عاصمة أوكرانيا مع زوجته وأولادهما الستة لطلب الحصول على الجنسية الأوكرانية.
وكررت محكمة مطلع الأسبوع الجاري منع نشر اي معلومات حول اختفاء ضرار أبو سيسي (42 عاما) في 19 فبراير.
ورفضت المحكمة طلبا برفع التعتيم قدمته المنظمة الإسرائيلية للحقوق المدنية، لكنها سمحت باطلاع الجمهور على المعلومات التي تنشر في الخارج. من جهتها، اتهمت سوزان أبو سيسي (45 عاما) شقيقة ضرار إسرائيل “بخطف” شقيقها.

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد