الاتحاد

الإمارات

أصحاب المشاريع الصغيرة يطرحون مشاكلهم في حلقة نقاشية الثلاثاء

يجتمع أصحاب المشاريع الصغيرة من المواطنين بأبوظبي الثلاثاء المقبل، مع المسؤولين في الجهات المعنية، لطرح مشاكلهم وهمومهم والمعوقات التي يواجهونها في مسيرتهم العملية وإمكانية تذليلها أمامهم·
وأشاد معالي صقر غباش وزير العمل بالخطوة التي اتخذتها ''موارد للتمويل'' بالتعاون مع صندوق خليفة لدعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتنظيم الحلقة النقاشية لتي سجتمع من خلالها أصحاب تلك المشاريع· وقال إن هذه المشاريع تبدأ صغيرة ''لتكبر شيئاً فشيئاً''، مؤكداً أن رجال الأعمال الكبار بدأوا صغارا وأصبحوا الان من أبرز رجال المال والأعمال·
وأكد معاليه حرص الوزارة على المشاركة في مثل هذه الفعاليات مستشهداً بعدد من الاتفاقيات التي أبرمتها مع المؤسسات المعنية بدعم مشاريع الشباب والامتيازات التي يحظى بها أعضاء تلك المؤسسات من أصحاب المشاريع·
وأشار إلى أن هذه المبادرات تحمل أكثر من جانب إيجابي منها تعزيز سياسة توطين اقتصادنا الوطني والإحساس بالمسؤولية الاجتماعية والواجب الوطني من قبل رجال الأعمال والتي يجب ألا تقتصر على مجرد المشاركة في الأعمال الخيرية وتنظيم حملات تطوعية وإنما تتسع لتشمل مسؤوليتهم تجاه أفراد المجتمع المتعاملين معهم·
وقال معاليه ان الدور الذي تلعبه ''موارد للتمويل'' يعد من أسمى ما يمكن أن تقوم به من عطاء·
وأضاف: ''يجب أن يكون للشركات الكبيرة ورجال الأعمال خصوصا الشباب دور تنموي أساسي وأن يصبح العطاء من أجل التنمية جزءا لا يتجزأ من أنشطة هذه الشركات''·
من جهته أكد إبراهيم المنصوري نائب الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لدعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة أن مبادرة التعاون مع مجموعة شركات ''موارد للتمويل'' تأتي في إطار حرص الصندوق على تبني مبادرات من شأنها تأمين بيئة استثمارية ملائمة لدعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مؤكداً أن من أولويات هذه المبادرات توفير الخدمات التمويلية لأصحاب تلك المشاريع لسد النقص في عدم إقبال البنوك التجارية على هذا النوع من التمويل لعدم توفر الضمانات التي تطلبها تلك البنوك للتمويل·
يأتي ذلك بمناسبة استعدادات صندوق خليفة لدعم وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتنظيم حلقة نقاشية بالتعاون مع مجموعة شركات موارد للتمويل يوم 20 يناير الجاري بفندق شيراتون أبوظبي - حول مفهوم التمويل الإسلامي ودور الجهات الحكومية والخاصة في دعم مشاريع الشباب وتذليل كافة العقبات التي تواجههم وتوعية صغار المستثمرين بالفرص الاستثمارية وذلك بحضور المسؤولين من أصحاب القرار بوزارة العمل وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي ودائرة التخطيط والاقتصاد ومجلس سيدات أعمال أبوظبي ومؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب وبرنامج سعود بن صقر لدعم مشاريع الشباب ومنتدى رواد الأعمال ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية ''رواد''·
وأشار المنصوري إلى أن السياسة التي تنتهجها مجموعة شركات موارد للتمويل لتتويج فكرة الشراكة والتضامن الاجتماعي كانت سببا في ترحيب الصندوق بالتعاون معها لتكون مقدمة للتواصل فيما بينها لتحقيق الهدف المنشود·· مؤكدا حرص الصندوق على توسيع وتنويع البرامج التمويلية لتلبية احتياجات مختلف الفئات وشرائح المجتمع· واستعرض إبراهيم المنصوري البرامج التي أطلقها الصندوق خلال العام المنصرم ومنها البرنامج التمويلي ''خطوة'' والموجه للمشاريع الصغيرة ذات الطابع اليدوي والحرفي التي يمكن تنفيذها بالمنازل بحد تمويلي 250 ألف درهم وسبقه برنامج ''بداية'' الذي يوفر تمويلا للمشاريع الجديدة يصل بحده الأعلى إلى 3 ملايين درهم وكذا برنامج ''زيــــادة'' الموجـــــه لتمــــويل توسعة مشـــــاريع قائمــــة بحد يصل إلى خمسة ملايين درهم بالإضافة إلى برنامج ''الردة'' الذي أطلقه الصندوق بالتعاون مع إدارة المنشآت الإصلاحية والعقابية بشرطة أبوظبي ويستهدف نزلاء المراكز الإصلاحية من المواطنين ممن تتوفر لديهم إمكانات دخول قطاع الأعمال بعد انقضاء محكوميتهم·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح سفير الجزائر وسام الاستقلال من الطبقة الأولى