الاتحاد

الإمارات

بلدية العين توزع 5 آلاف شتلة نخيل على المدارس

وزع قطاع وسط المدينة ببلدية مدينة العين 5 آلاف فسيلة لأشجار النخيل على المدارس في المدينة ضمن فعاليات البلدية بمناسبة أسبوع التشجير الثلاثين الذي حمل هذا العام شعار “معاً لنزرع الإمارات”، والتي تهدف إلى دعم جهودها في الحفاظ على البيئة وزيادة رقعة المساحات الخضراء ونشر المعرفة والوعي البيئي بين مختلف شرائح المجتمع.
ونظم القطاع ضمن برنامج الفعاليات ثلاث ورش عمل شملت مدارس العين ومرتادي حديقة الجاهلي من السكان والمؤسسات والدوائر الحكومية وشبه الحكومية في المدينة، وذلك بمشاركة المختصين في مجال الزراعة في بلدية مدينة العين.
ونظم القطاع الغربي بهذه المناسبة حملة تشجير شملت مدارس القطاع تم خلالها توزيع ما يقارب ثلاثين شتلة على الطلاب والطالبات والتي تنوعت بين أشجار “الغاف وكف مريم والراك والسدر”، إضافة لورش عمل وجولات ميدانية متخصصة في أسس الزراعة والعناية بالتربة وكيفية الاهتمام بها لتكون صالحة للزراعة.
وتم اصطحاب الطلاب والطالبات في جولة إلى غابة المقام لتوعيتهم بأهمية الزراعات والمسطحات الخضراء ودورها في حماية البيئة.
وتضمنت فعالية أسبوع التشجير في القطاع الغربي كذلك جولات ميدانية وسياحية لعدد من الجهات الحكومية شملت غابات وحدائق القطاع، بالإضافة لعرض تقديمي تطرق لأهم أنشطة ومشاريع إدارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية بالقطاع، بينما تم في نهاية الجولة التعريفية تكريم المقاولين والشركات المتعهدة ببلدية مدينة العين.
وقام القطاع الشرقي في السياق ذاته بغرس عدد من الشتلات في مبنى البلدية وفي الشوارع الداخلية الموازية والمقابلة للمبنى، وذلك بمشاركة المدير التنفيذي ومديري الإدارات بالقطاع والمقاولين والاستشاريين وعدد من موظفي القطاع بهدف توسعة الرقعة الخضراء في المنطقة والتوعية بأهمية الزراعة والتخضير في حماية البيئة وتجميل مظهر المدينة،
كما قام القطاع الشرقي كذلك بتوزيع شتلات متنوعة على المدارس وتنظيم مسابقة لموظفي بلدية مدينة العين حول أعداد النخيل والأشجار في العين وكيفية المحافظة عليها وزراعتها.
أما فعاليات القطاع الشمالي، فاشتملت على تقديم المحـاضرات وورش العـمل التوعية والإرشـادية لطلبـة المدارس والسكان والجهات المختلفـة، بالإضافة لتوزيع الشتلات، وقد شهدت الفعاليات المتنوعة إقبالاً وتجاوباً كبيرين من أفراد المجتمع على اختلاف شرائحهم.
ويواصل القطاع الجنوبي فعالياته بمناسبة أسبوع التشجير، وتشتمل على توزيع الشتلات على مناطق القطاع والمدارس وإقامة المحاضرات والورش المختلفة التي تؤكد أهمية الحفاظ على البيئة ودور الزراعة في دعم أهداف بلدية مدينة العين في التنمية الحضرية المستدامة والحفاظ على صفة الواحات لمدينة العين.
وتواصل بلدية مدينة العين جهودها لنشر وزيادة رقعة المساحات الخضراء ومكافحة التصحر وتعزيز البنية الزراعية ودعم عملية التشجير بالمدينة، من خلال الحدائق ومشاريع الملاعب والمماشي المنتشرة في أرجائها، بالإضافة لمجال التوعية البيئية من خلال المحاضرات وورش العمل والمبادرات المميّزة لدعم هذا التوجه والشراكات الاستراتيجية مع المؤسسات المختصة كافة في هذا المجال.

اقرأ أيضا