ألوان

الاتحاد

حمد الكبيسي: رمضان 2016.. انطلاقتي الحقيقية

حمد الكبيسي فارس في «الدمعة الحمراء» (الصور من المصدر)

حمد الكبيسي فارس في «الدمعة الحمراء» (الصور من المصدر)

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

على الرغم من مشاركته في العديد من الأعمال الدرامية، وآخرها مسلسلا «الوعد» البدوي، و«لو أني أعرف خاتمتي» الاجتماعي، اللذان عرضا العام الماضي، إلا أن الفنان الإماراتي الشاب حمد الكبيسي يرى أن رمضان 2016، هو انطلاقته الحقيقية في عالم التمثيل، لاسيما أنه يجسد على الشاشة الصغيرة هذا العام ثلاث شخصيات مختلفة، كاشفاً أنه سيلعب دور ضابط أمن دولة في مسلسل «خيانة وطن»، وإعلامي نذل في مسلسل «عود أخضر»، وفارس في مسلسل «الدمعة الحمراء».
ويرى الكبيسي أن مشاركته في ثلاثة أعمال درامية دفعة واحدة لن تؤثر عليه أو تحرقه فنياً، وقال: «عندما عُرضت علي السيناريوهات الخاصة بالأعمال الثلاثة وجدت أن كل دور فيها لا يشبه الآخر، ومضمون المسلسلات مختلف اختلافاً كلياً، فـ (عود أخضر) يناقش هموم ومشكلات الشباب، و(خيانة وطن) سياسي اجتماعي، و(الدمعة الحمراء) بدوي سعودي، لذلك فوجدت أنها فرصة مناسبة لإظهار إمكاناتي الفنية في رمضان هذا العام، من خلال هذه الشخصيات المختلفة، التي لن تعرضني إطلاقاً للحرق الفني طالما أنها جديدة».

إعلامي نذل
وعن أدواره في المسلسلات، أوضح الكبيسي، أنه يلعب دور إعلامي نذل في مسلسل «عود أخضر» الذي سيعرض على شاشة تلفزيون أبوظبي، ويشاركه فيه البطولة كل من بدر آل زيدان وشيلاء سبت وإبراهيم الزدجالي وشذى سبت ووئام الدحماني، وهو من تأليف حصة الملا وإخراج المصري طارق خليل، حيث يحاول بشتى الطرق أن يأخذ منصب زميلته الإعلامية «ليلى» التي تلعب دورها الفنانة عبير أحمد، خصوصاً أن منصبها أعلى منه في البرنامج الذي يقدمانه سوياً، ويحمل عنوان «بين قوسين».

ضابط أمن دولة
ويعتقد الكبيسي أن دوره في مسلسل «خيانة وطن» الذي سيعرض على شاشة تلفزيون أبوظبي سيكون بصمة في مسيرته الفنية، لاسيما أنه يلعب دور ضابط أمن دولة، كل همه القبض على مجموعات التنظيم السري، الأمر الذي يرى أن الناس سيتفاعلون معه بشكل كبير، موضحاً أن «خيانة وطن» فرصة عظيمة له، خصوصاً أن نخبة من نجوم الدراما الإماراتية والخليجية يشاركون في عمل يعتبر الأول من نوعه في الإمارات، من أبرزهم هيفاء حسين ومرعي الحليان وحبيب غلوم وهدى حمدان وشيخة البدر، ومن إخراج أحمد المقلا.

الدمعة الحمراء
«عايد» وهو فارس «العراف» الذي يلعب دوره الفنان عبد المحسن النمر، هذا هو الدور الثالث الذي يلعبه حمد الكبيسي ضمن أحداث مسلسل «الدمعة الحمراء» على شاشة «أم بي سي»، وعن هذه التجربة قال: «أبرز ما يميز تجربتي في هذا العمل، أنه يعيد الدراما السعودية إلى الشاشة مجدداً، بعد غياب أكثر من 20 عاماً، فهو دراما بدوية بقالبٍ نجدي، يجمع بين الحب العذري والفروسية والشجاعة والتضحية، ويشارك في البطولة كل من تركي اليوسف وعبد المحسن النمر وعلا الفارس وعبير عيسى، ويخرجه حسام حجاوي، ويلعب فيه الكبيسي دور الفارس الخاص لـ «العراف» الذي يرافقه دائماً في المعارك والحروب، ويكون مدربه الخاص في عالم الفروسية.

تجارب مختلفة
يتعاون الكبيسي من خلال أعماله الدرامية في رمضان مع ثلاثة مخرجين من جنسيات مختلفة، وعن ذلك قال: «بكل تأكيد تعلمت واستفدت الكثير، واكتسبت الخبرة الفنية الكافية من خلال تعاملي مع نخبة من أهم المخرجين في الوطن العربي، وهم البحريني أحمد المقلا في (خيانة وطن)، والمصري طارق خليل في (عود أخضر)، والأردني حسام حجاوي في (الدمعة الحمراء)، وهم من الذين قدموا أبرز الأعمال الدرامية في السابق، والتي حققت نجاحاً وانتشاراً كبيرين، لذلك فأنا أشعر بأنني في أيدٍ أمينة في كل المسلسلات التي أشارك فيها».

رهان
يراهن الفنان الإماراتي حمد الكبيسي على أن يحقق مسلسل «خيانة وطن» نجاحاً كبيراً في رمضان هذا العام، مشكلاً بصمة فنية درامية محلية، لاسيما أنه يعالج قضية وطنية حساسة، لم يتطرق لها أحد من قبل في أي عمل درامي آخر، خصوصاً في الإمارات، إذ يلقي العمل الضوء على قصة «التنظيم الإهابي» و«الإخوان» بكل جرأة، مستعرضاً التفاصيل والأسرار من خلال الأحداث وتأثيراتها في هدم القيم وزعزعة أمن المجتمعات.

الفن و«البيزنس»
يرى حمد الكبيسي أن الفن و«البيزنس» لا يتعارضان، لكونه يعمل في هذا المجال، ولديه بعض الشركات الخاصة، مؤكداً أنه يستطيع أن يجمع بين المجالين ويعطيهما حقهما. وهو يعترف بأنه لا يستطيع الابتعاد عن أي من المجالين، لأن التمثيل «يجري في دمه»، والـ «بيزنس» ضمان المستقبل.

اقرأ أيضا