الاتحاد

الإمارات

تقنية لتحديد مواقع خطوط شبكات البنية التحتية

محسن البوشي (العين) - ابتكر مهندس بشركة العين للتوزيع، تقنية جديدة لتحديد مواقع خطوط شبكات البنية التحتية، ومتابعة التغيرات اليومية بها عن طريق تحسين استجابة تقنيات المسح بالليزر المحمول على المركبات، وحصل عنها على براءة الاختراع.
وأكد محمد بن عمير الشامسي مدير عام شركة العين للتوزيع، أن الشركة تحرص على تحفيز الموظفين، وتتبنى مبادراتهم لترجمتها إلى مشاريع على أرض الواقع، وتدعم جهودهم للحصول على براءات الاختراع، ومحاولة الاستفادة منها بما يتناسب مع طبيعة عمل الشركة، ويسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور.
وأوضح الدكتور مهندس محمود الحادر، الحاصل على براءة الاختراع، ومبتكر التقنية الجديدة، أنها تعتمد على طريقة هندسية ذكية، لتحديث بيانات مواقع شبكات البنية التحتية المصنعة من مادة البولي ايثيلين، باستخدام تقنيات الليزر المتحرك على المركبات، وتساعد على استبدال وتركيب المعدات والخطوط الجديدة، وتنفيذ عمليات تحويل ودعم الخطوط الموجودة، وتدعيم عمليات التشغيل والصيانة عن طريق تحديد الموقع الجغرافي بدقة وسهولة.
وتسهم التقنية الجديدة التي قام الحادر بتطويرها بمساعدة المهندسة هند سيف النعيمي مدير قسم معلومات الأصول في الشركة في إمكانية إيجاد معادلات هندسية جديدة لتحسين استجابة أجهزة المسح بالليزر المتحرك على المركبات بحيث يمكن تحديد مواقع خطوط توزيع الماء والكهرباء بفاعلية عالية كبيرة.
وتعمل التقنية الجديدة على تحليل الخواص الفيزيائية لمادة البولي ايثيلين من حيث استجابتها لحزم الليزر، وعلاقتها بالسرعة الأرضية الأمثل لكل نوع ومقطع عرضي من مقاطع خطوط الكهرباء والماء المتعددة، ما يمكن من تحديد 97% من أحجام الخطوط المستخدمة في تطوير شبكات الكهرباء والماء المعتمدة في شركة العين للتوزيع.
وتعالج التقنية الجديدة، صعوبة تحديث مواقع خطوط نقل الكهرباء والماء الرئيسية والفرعية ذات المقاطع العرضية الكبيرة نسبياً بنوعها الخطوط الهوائية والخطوط الأرضية، وإيجاد حلول هندسية لتحديث المواقع الجغرافية لهذا النوع من الخطوط بكفاءة ودقة عالية، وتمكن من مسح وتحديد مواقع متعددة على مستوى المدينة بدقة مكانية عالية.
وأشار الدكتور مهندس محمود الحادر، إلى أن هناك الكثير من التقنيات التي تستخدم لجمع البيانات المكانية مثل تقنيات المسح الأرضية، ومن أشهرها أجهزة التوقيع العالمية GPS، وأجهزة المسح بالليزر الثابت، والتصوير الجوي، وصور الأقمار الصناعية وتقنيات الاستشعار عن بعد.

اقرأ أيضا

الإمارات: ندعم جهود ألمانيا لإحلال السلام في ليبيا