الاتحاد

عربي ودولي

جندي «مارينز» ضمن 10 قتلى بأعمال عنف في العراق

عراقية جريحة بانفجار عبوة على طريق شمال غرب بعقوبة

عراقية جريحة بانفجار عبوة على طريق شمال غرب بعقوبة

أعلنت مصادر أمنية وأخرى طبية عراقية أمس مقتل 9 أشخاص، بينهم جندي من مشاة البحرية الأميركية، و6 من عناصر الشرطة في هجمات متفرقة، منها انفجار سيارة مفخخة في محافظة الأنبار في حين تم إلقاء القبض على 25 إرهابياً، بينهم سوريان، و5 من قادة «القاعدة»، و27 متهماً في قضايا جنائية و17 مشتبهاً فيهم في عدد من مناطق العراق. وأوضحت المصادر نفسها أن اثنين من عناصر الشرطة واحد الأشخاص قتلوا وأصيب 4 آخرون، بينهم اثنان من الشرطة بانفجار سيارة «مفخخة» داخل مرآب للسيارات قرب مبنى محافظة الأنبار، وسط الرمادي. وأكد مصدر طبي في مستشفى الرمادي تلقي 3 جثث، اثنتان منها لرجلي شرطة و4 من الجرحى. بدوره، أكد العقيد حسن عبد ناصر الجبوري آمر حماية المنشأة في الأنبار، أن الانفجار استهدفه أثناء توجهه إلى مقر عمله لكنه لم يصب بأذى لكن سائقه واحد حراسه الشخصيين أصيبا في الهجوم.

وفي الموصل، أعلن مصدر في الشرطة مقتل 5 أشخاص، بينهم 4 من الشرطة في هجمات متفرقة. وأوضح أن «مسلحين مجهولين اغتالوا ضابطاً برتبة ملازم أول في شرطة المرور أثناء عمله وسط المدينة». كما اغتال مسلحون مجهولون في حادث منفصل، أحد عناصر شرطة المرور أمام منزله في حي الموصل الجديدة. وفي هجوم آخر، قتل احد عناصر الشرطة ومدني في هجوم مسلح استهدف دورية للشرطة في منطقة باب الطوب وسط الموصل. إلى ذلك، أكدت الشرطة مقتل احد عناصرها لدى محاولته تفكيك عبوة ناسفة على الطريق الرئيسي جنوب الموصل. وفي محافظة بابل، أصيب مدنيان بانفجار عبوة لاصقة بالسيارة التي كانا يستقلانها ناحية الإسكندرية شمالي المحافظة. وفي وقت لاحق اعلنت الشرطة أن جنديا قضى برصاص قناص بينما كان في دورية تجوب حي الانتصار جنوب الموصل. من جهة أخرى، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع اللواء محمد العسكري «اعتقال 24 إرهابياً، بينهم سوريان وعراقي برتبة أمير في القاعدة يتولى المسؤولية المالية، إضافة إلى 3 عراقيين مطلوبين قضائياً». وأضاف أن «عملية عسكرية بدأت أمس في الناحية اليسرى للموصل بمشاركة وحدات من الشرطة». وكانت الفرقة 12 من الجيش العراقي تمكنت أمس من اعتقال 5 من قادة «القاعدة» خلال عملية دهم قرب كركوك. بالتوازي، ألقت شرطة البصرة القبض أمس، على 27 متهماً بقضايا جنائية مختلفة، و17 مشتبهاً فيهم في عدد من مناطق البصرة.

كما تم العثور في منطقة الشلامجة شرقي البصرة، على 35 قذيفة هاون عيار 120ملم و5 صواريخ نوع تاو و7 أكياس تحتوي على أسلاك كهربائية وفي سياق العنف، أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد عناصر مشاة البحرية «المارينز» أمس في محافظة الأنبار. وأفاد بيان مقتضب، بأن عنصر المارينز قتل خلال عملية عسكرية ما يرفع عدد الضحايا الأميركيين العسكريين في العراق منذ الاجتياح، إلى 4327 بحسب حصيلة أعدتها وكالة «فرانس برس» استناداً إلى موقع إلكتروني مستقل. وفي سياق متصل أعلن الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف، ان معدل الجرائم انخفض بنسبة 6 في المائة بعد خروج القوات الأميركية من المدن.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع اللواء عبد الرسول الزيدي المدير العام لمديرية الدفاع المدني أمس، انه بعد تنفيذ المرحلة الأولى من الاتفاقية الأمنية بخروج القوات الأميركية من المدن، بدأت الحوادث الأمنية تنحسر بشكل كبير حتى وصلت من 2 إلى 3 حوادث يوميا في بغداد وباقي المحافظات.

اقرأ أيضا

بومبيو يجري لقاءات في لبنان آخر محطة من جولته الجديدة