الاتحاد

الإمارات

تغريم وإنذار 4 مدارس خاصة في العين لمخالفتها اللوائح التربوية

الحملة التفتيشية ساهمت في تصحيح أوضاع المدارس الخاصة

الحملة التفتيشية ساهمت في تصحيح أوضاع المدارس الخاصة

غرمت منطقة العين التعليمية 4 مدارس خاصة بمبالغ نقدية متفاوتة بدأت من 14 ألف درهم مع توجيه إنذار لكل منها لارتكابها مخالفات تربوية وإدارية تتعارض مع نصوص لائحة التعليم الخاص وقانون العمل، بحسب نورة الرشيدي نائب مدير منطقة العين التعليمية لشؤون التعليم الخاص·
ولفتت الرشيدي إلى أن التجاوزات انحصرت في مخالفة شروط القبول والتسجيل وتكليف معلمين بتدريس مواد غير تخصصاتهم ومخالفة نصوص لائحة التقويم والامتحانات وبعض أشكال المخالفات الأخرى التي تتعارض وقانون العمل·
وكانت المنطقة أحالت المدارس الأربع إلى لجنة قانونية للتحقيق معها بشأن تلك المخالفات التي وردت في تقرير اللجنة المشتركة بين المنطقة ووزارة العمل والتي تم تشكيلها للقيام بحملة تفتيشية على المدارس الخاصة لرصد المخالفات وحثها على توفيق أوضاعها·
وأكدت نائب مدير المنطقة للتعليم الخاص أن الحملة حققت بالرغم من أنها مازالت في البدايات نتائج إيجابية عديدة فقد شكلت حافزاً لكافة المدارس الخاصة للأخذ بزمام المبادرة نحو تصحيح أوضاعها ورسخت لديها ثقافة النظام والانضباط وإعادة النظر في بعض الأمور التربوية والإدارية التي تندرج ضمن حدود المخالفة ونبهت أولياء الأمور وجعلتهم أكثر وعياً باللوائح والقوانين التربوية والتعليمية التي تتعلق بمستقبل أبنائهم ·
من جهته أكد سالم عبد العزيز الكثيري مدير منطقة العين التعليمية أن هناك مؤشرات إيجابية لأداء المدارس الخاصة في العين مما يعكس هذا الحرص والاهتمام الكبير الذي يوليه مجلس أبوظبي للتعليم للارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية في التعليم الخاص إلى مستوى التعليم الحكومي تمشياً مع توجهات القيادة العليا التي تعطي عملية تطوير التعليم أولوية خاصة ·
وأعرب الكثيري عن ارتياحه لحسن سير عمل الحملة التفتيشية المشتركة بين المنطقة ووزارة العمل والتي حققت حتى الآن نتائج إيجابية ملموسة وأكدت بلا ما لايدع مجالا للشك ـ على حد قوله ـ إن التعليم الخاص في المنطقة بخير يمضي بخطى حثيثة ثابتة نحو تحقيق معدلات الجودة والتميز المنشودة ·
وأضاف انه تم تشكيل لجنة أخرى من المنطقة التعليمية لمتابعة المدارس التي سجلت عليها ملاحظات برئاسة رئيس قسم التعليم الخاص في المنطقة وتضم في عضويتها موجه إدارة مدرسية ، موجه لغة إنجليزية واثنتين من موجهات المرحلة ، قامت ضمن المهام الموكلة إليها بزيارة أربع مدارس من تلك التي زارتها اللجنة الأولى المشتركة وسجلت عليها بعض الملاحظات للتأكد من مدى التزامها بالمخالفات التي ترتب عليها الملاحظات·
وتناول محمد الهاشمي رئيس قسم التعليم الخاص في المنطقة التعليمية أبرز الملاحظات التي استوقفت لجنة التفتيش المشتركة بين المنطقة التعليمية ووزارة العمل والتي تم على ضوئها تشكيل لجنة أخرى لمتابعة التزام المدارس الخاصة التي زيارتها بتصحيح أوضاعها وأخذ هذه الملاحظات بعين الاعتبار ·
واشتملت قائمة هذه الملاحظات على ضعف الإنارة والتهوية في بعض الفصول الدراسية ، وعدم وجود ساحات ألعاب لأطفال مرحلة الروضة في بعض المدارس ، التأخير في إرسال إخطارات التعيين واستكمال إجراءات المعلمين الجدد في الوقت المناسب ، ضرورة عدم تواجد المستثمر صاحب المدرسة أو أحد الشركاء فيها داخل المدرسة أثناء الدوام المدرسي باعتبار انه ليس عضواً في الأسرة التربوية ·
كما اشتملت قائمة الملاحظات على عدم التزام بعض المدارس بنصاب المعلمين من الحصص الدراسية وفق نصوص اللائحة ، عدم وجود مكتبات وساحات رياضية في المدارس على أن يكون لأطفال الرياض ساحات منفصلة خاصة بهم بعيدا عن الطلبة الآخرين الأكبر منهم سناً وعدم التزام المدارس بتوفير اختصاصي اجتماعي آو اختصاصية اجتماعية في مدارسهم لتوفير الرعاية الاجتماعية اللازمة للطلاب ·
واشتملت الملاحظات كذلك على عدم التزام بعض المدارس بنظام المناوبات في الفسحة وفي نهاية اليوم الدراسي كما هو الحال في المدارس الحكومية نظراً لأهمية جدول المناوبات في تنظيم حركة الطلاب ومراقبتهم وتوفير الرعاية اللازمة لهم بما يحقق سلامتهم في ساحة وأروقة المدرسة وخارج الفصل الدراسي ويبلغ عدد المدارس الخاصة في العين وفق إحصائيات العام الدراسي الحالي 53 مدرسة مختلفة تضم حوالي 38 ألف طالب وطالبة·
وبلغ عدد الشكاوى التي تلقاها قسم التعليم الخاص بالإدارة التعليمية العام الدراسي الماضي 60 شكوى تقريبا من أعضاء الهيئات التدريسية والإدارية وأولياء الأمور تمت إحالة عدد كبير منها إلى الشؤون القانونية وفق رئيس قسم التعليم الخاص بالإدارة.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي