الاتحاد

الإمارات

شرطة عجمان: إهمال أسر وراء سقوط الأطفال من شرفات ونوافذ المباني

طفلان يطلان من نافذة في إحدى بنايات عجمان (الاتحاد)

طفلان يطلان من نافذة في إحدى بنايات عجمان (الاتحاد)

صلاح العربي (عجمان) ـ دعا مسؤولون وخبراء في مدينة عجمان إلى ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة إزاء حوادث سقوط الأطفال من الطوابق المرتفعة، مؤكدين أن أهم أسبابها يرجع إلى إهمال بعض الأسر، حيث يتم ترك الأطفال بمفردهم بالمنزل دون رعاية.
ودعا الخبراء إلى ضرورة تدخل إدارة الدفاع المدني ممثلة لوزارة الداخلية للإشراف على وضع تصاميم النوافذ والشرفات بطريقة تمنع سقوط الأطفال منها.
وذكر مسؤولون في القيادة العامة للشرطة أن مدينة عجمان وحدها شهدت سقوط خمسة أطفال خلال العامين الماضيين، مشيرين إلى أن هناك انخفاضا ملحوظا في حوادث سقوط الأطفال خلال العامين الماضيين عن الأعوام السابقة، حيث شهد عام 2010 سقوط 10 أطفال في عجمان، مؤكدين أنه رغم انخفاض عدد هذه الحوادث إلا أن القيادة العامة لشرطة عجمان نفذت خلال الأسبوع الماضي حملة توعوية في المراكز التجارية للتوعية بظاهرة سقوط الأطفال من شرفات ونوافذ المباني المرتفعة ومواجهة هذه الظاهرة.
وكان آخر الحوادث من هذه النوعية التي شهدتها عجمان هي سقوط طفل في شهر يناير الماضي توفي في الحال ولم يستطع أطباء مستشفى خليفة إنقاذه، حيث توفي إثر سقوطه من الطابق الثامن نتيجة ارتطامه بجسم صلب نتجت عنه الوفاة.
وقال العميد علي عبدالله علوان النعيمي القائد العام لشرطة عجمان، إنه من خلال تجربة القيادة العامة لشرطة عجمان في الفترة الماضية، فإن إهمال الأب والأم أو الأسرة بصفة عامة من أهم أسباب حوادث سقوط الأطفال من الطوابق المرتفعة، حيث يتم ترك الأطفال وحدهم بالمنزل والخروج من المنزل لشراء أغراض أو غير ذلك.
وأشار العميد علوان إلى أن السبب الثاني هو الانتحار، وهو سبب يشترك فيه البالغون من الجنسين وليس قاصرا على النساء فقط وهو يرجع إلى ضعف الوازع الديني، وأغلب مرتكبي هذا الفعل من غير المسلمين.
من جهته، أوضح العقيد علي سعيد المطروشي مدير إدارة مراكز الشرطة الشاملة بشرطة عجمان أن قسم الإعلام والعلاقات العامة بالقيادة العامة لشرطة عجمان نفذ الأسبوع الماضي حملة توعية واسعة استهدفت الأسر لحماية الأطفال من الأخطار المنزلية، وخاصة ظاهرة سقوط الأطفال من شرفات ونوافذ المنازل بالطوابق العليا للبنايات، تحت شعار “فلنحمهم” شملت كل المراكز التجارية الموجودة بالإمارة.
وقال: تمت طباعة نشرات باللغات العربية والإنجليزية والأوردو للتوعية بأساليب حماية الأطفال، تمهيداً لتوزيعها على الأسر من مختلف الجنسيات، وذلك بالتعاون مع عدد من المؤسسات، حيث تأتي الحملة ضمن حملات التوعية لشرطة عجمان والتي تتماشى مع الأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية، وتهدف إلى إيصال رسائل التوعية لأكبر عدد من الجمهور.
وأشار إلى أن الحملة تستهدف الأسر التي تقطن بالطوابق العليا للأبراج والبنايات السكنية لتوعيتهم بضرورة اتباع شروط السلامة في الشرفات والنوافذ، على الأطفال. ولفت إلى أن ضوابط السلامة والحماية وتركيب أنظمة خاصة لحماية الأطفال من السقوط تعتبر جزءاً من المبادرات التي نعمل عليها لحماية الطفل بوزارة الداخلية.
وذكرت إحصائية صادرة عن القيادة العامة لشرطة عجمان أنه تم تسجيل وفاة 4 أطفال بإمارة عجمان في عام 2011، وإصابة طفل بإصابات بليغة عام 2012 بالإضافة إلى سقوط طفل آخر وإصابته بإصابات بليغة في عام 2013.

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يحضر أفراح المرشودي واليماحي والزيودي