الاتحاد

الإمارات

أهالي المنامة بعجمان يطالبون بإحلال 30 بيتاً في الشعبية القديمة

الشعبية القديمة بمنطقة المنامة في عجمان

الشعبية القديمة بمنطقة المنامة في عجمان

طالب أهالي منطقة المنامة، وهي إحدى المناطق النائية بعجمان، بإحلال 30 بيتاً في الشعبية القديمة في المنطقة، مشيرين إلى أنها بنيت منذ 39 عاماً، أي في ستينيات القرن الماضي، حيث تعاني هذه البيوت انهياراً في أسقفها وجدرانها.
وقال الأهالي إن منطقتهم لا توجد بها حديقة عامة يستطيعون الخروج والتنزه فيها، مطالبين بضرورة إنشاء حديقة عامة وأخرى للنساء والأطفال، مشيرين إلى أن المنطقة ليس بها صيدلية أو عيادة مناوبة، وأن من يعاني تعباً أو مرضاً في وقتٍ متأخرٍ عليه الذهاب إلى الذيد أو عجمان.
وأشار الأهالي إلى أن المدارس الموجودة في منطقتهم دون صالات رياضية أو مظلات أو حمام سباحة، وأن الطلبة يعانون كثيراً خاصة في فترة الصيف، كما أن المنطقة تعاني قلة إنارة الشوارع، مؤكدين أن الإنارة لا توجد سوى في الشوارع الرئيسة فقط، أما الشوارع الفرعية فلا يوجد بها أي إضاءة. وقالت رغدا محمد سعيد مدرسة وإحدى ساكنات المنطقة إن المنامة تحتاج إلى عدة أمور أهمها صيدلية مناوبة، وكذلك عيادة مناوبة، حيث إن المنطقة لا توجد بها لا صيدليات ولا عيادات ومن يعاني مرضاً أو تعباً في أوقات متأخرة عليه الذهاب إلى الذيد أو عجمان أو دبي.
وأشارت إلى أن المنطقة تحتاج أيضاً إلى حضانة متطورة وصالات رياضية بالمدارس ومظلات تقي الطلبة حر الصيف وحمام سباحة حتى ولو كان مشتركاً لجميع مدارس المنطقة وكذلك مركز لتحفيظ القرآن للسيدات وناد للسيدات وعيادة بيطرية.
واتفقت معها في ذلك ميرفت الجدني، مشيرة إلى أن الأهالي يحتاجون إلى مركز رياضي يحتوي على صالة رياضية تشمل عدة أنشطة رياضية وثقافية، كما تحتاج إلى مركز طفل وناشئة مثل المراكز المنتشرة في الشارقة.
تحديث البنية التحتية
واعتبرت فاندا سالم حليس أن المنطقة تعاني كثيراً، والبنية التحتية بحاجة ماسة للتحديث، وهناك مساكن شعبية بنيت منذ أكثر من 39 عاماً، وهي وفق قوانين السكن غير صالحة للسكن، وتحتاج إلى إحلال، ويبلغ عددها حوالي 30 بيتاً في شعبية المنامة القديمة، وقد بنيت في عهد الشيخ راشد بن حميد، وهي بيوت يسكنها الآباء والأبناء والأحفاد، ومكتظة عن آخرها بالسكان فكل شخص يسكن في حجرة.
وأشارت إلى أن هناك عدداً من قطع الأراضي السكنية تمت تسويتها وتسليمها للمقتدرين على البناء خلال الفترة الماضية، ولكنها ليست كافية ونحتاج إلى عددٍ أكبر من ذلك بكثير.
واتفق معها الشايب سالم بن أحمد الكعبي على أن هذه الشعبية بنيت قبل أكثر من 39 سنة وبنيت بالدك دون طابوق، وهي حوالي 20 بيتاً بنيت جميعها في ستينيات القرن الماضي وتحتاج إلى إحلال فوري بالكامل، مشيراً إلى أنه يسكن في هذا المنزل معه أبناؤه المتزوجون إضافة إلى أحفاده فالجميع يحتاج إلى بيوت جديدة أو إحلال هذه البيوت القديمة.
وقال سالم علي عبيش أحد سكان الشعبية القديمة: لدينا أولاد لا يجدون مكاناً يعيشون فيه، وهم يعيشون معنا والأسقف تنهار علينا بصفة يومية، فأنا أعيش في بيت مع أبنائي الثلاثة وجميعهم متزوجون، إضافة إلى أبنائهم الذين هم أحفادي، فالبيت مملوء بالسكان عن آخرة.
السحابة السوداء
وقالت شيخة صالح من سكان المنامة إن المنطقة تعاني كثيراً أضراراً بيئية نتيجة الأدخنة الصادرة عن مصنع الطابوق الأبيض القريب من الحي السكني، فهو يصدر دخاناً وغازات بيضاء تسببت في انتشار الربو والحساسية بين السكان، كما أن المحرقة التابعة للبلدية تقع في مكان قريب جداً من البيوت وتنتج ضباباً أسود كثيفاً يغطي المنامة بالكامل حتى أن الأهالي يطلقون عليها السحابة السوداء.
وأشارت إلى أن المنطقة الصناعية لا يفصلها سوى شارع صغير عن المنطقة السكنية، وهي تشمل عدداً من المصانع مضرة بالبيئة المحيطة رغم أن المنطقة في أساسها منطقة زراعية وبها العديد من المزارع، لكنها بدأت في التحول إلى منطقة صناعية دون الفصل الواضح بين السكني والصناعي.
وأوضحت أن المصانع تنتج غازات سامة تسببت في ازدياد عدد الحالات المصابة بأمراض التنفس والربو وغيرها من الأمراض، مشيرة إلى أن شوارع المنطقة تخلو من الإنارة وتتحول في المساء إلى أماكن مظلمة يصعب التجول فيها، كما أن الطلبة يعانون عدم وجود مشرفين صحيين، فلا يوجد سوى مشرفة صحية واحدة فقط تغطي أربع مدارس حكومية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والحكام والشيوخ يؤدون صلاة الجنازة على جثمان سلطان بن زايد