الاتحاد

الرياضي

الإيقاف يحرم دبي من جهود كاظم وإسماعيل وكمارا أمام الجزيرة

علي معالي (دبي) - يفتقد دبي جهود ثلاثة من لاعبيه المؤثرين في مباراة الجزيرة بالجولة الحادية عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم يوم 14 يناير الجاري، وهم كاظم علي وإسماعيل أحمد والغيني أبو بكر كمارا، وهم من العناصر الأساسية، بعد حصولهم على الإنذار الثالث في لقاء الوصل الأخير، والذي انتهى بفوز “الأسود”بهدفين لهدف، بينما يعود حسن عبد الرحمن لقيادة الوسط، حيث غاب عن المباراة الأخيرة للإيقاف.
البحث عن البدائل
ويبحث أيمن الرمادي مدرب دبي عن البدائل المناسبة، خاصة أن اثنين من الثلاثي يلعبان في الدفاع، وهما كاظم علي وإسماعيل أحمد، وبالتالي يقوم الرمادي بتجربة أكثر من لاعب في هذا المركز، واستطاع يوسف الحمادي أن يؤدي بشكل جيد في المرات التي غاب فيها كاظم.
ويسعى الرمادي للخروج بنتيجة إيجابية أمام فريق في حجم الجزيرة حامل لقبي الدوري والكأس، في ختام الدور الأول، حتى يدخل “الأسود” الدور الثاني للمسابقة بمعنويات أفضل.
وهناك العديد من الأوراق الرابحة التي أفرزتها مباراة دبي مع الوصل، حيث أكد اللاعب اللبناني عباس عطوي كفاءته في أول ظهور له، عندما سجل هدف التقدم على “الفهود”، وبالتالي قيادة الفريق إلى تحقيق أول فوز هذا الموسم، على الرغم من أنه لم يتدرب سوى 3 مرات فقط مع زملائه، وبدأ عطوي ينسجم مع زملائه في التدريبات، خاصة أن عامل اللغة سهل كثيراً مهمة اللاعب، بعكس ما كان عليه الأوزبكي السابق باكييف، والذي حل عطوي بدلاً له حيث كان التفاهم صعباً بين باكييف وبقية اللاعبين، خاصة أنه كان لا يتحدث إلا الفارسية والأوزبكية فقط.
ومع انضمام الفرنسي نيكولاس مارين تكون خطوط “الأسود” مكتملة العدد من الأجانب، وهو ما يمنح الرمادي الحرية في الاختيارات المناسبة خلال الجولات المقبلة، وغياب كمارا عن مباراة الجزيرة هو الأول له هذا الموسم، حيث شارك في 10 مباريات، وهو ما يؤكد أنه لاعب مهم في تشكيلة أي مدرب، سواء الروماني مارين أيون السابق، أو الحالي أيمن الرمادي، وسجل اللاعب 3 أهداف آخرها هدف التقدم في شباك ماجد ناصر حارس الوصل.

اقرأ أيضا

أبوظبي الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية في العالم