الاتحاد

الإمارات

«الصحة» تنظم لقاء للشركاء الاستراتيجيين وتكرم الفنانين المشاركين بحملات التوعية

نظمت وزارة الصحة لقاء للشركاء الاستراتيجيين للوزارة من المؤسسات والشركات والقطاعات العاملة في المجال الصحي، في فندق ميناء السلام بدبي.
وأقامت الوزارة حفل عشاء لتكريم الفنانين الذين شاركوا في أولى حملات التوعية والتثقيف الصحي التي بدأتها الوزارة هذا العام بحملة تلفزيونية مصورة حول التوعية بمرض سرطان الثدي لدى السيدات وسرطان البروستات لدى الرجال.
وأكد معالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة في كلمته، أن المرحلة المقبلة ستشهد تطوراً نوعياً ملحوظاً في السياسات والممارسات الطبية، نتيجة السعي وراء تطبيق المعايير العالمية وتحقيق مقومات الاعتماد الدولي للمستشفيات والمراكز الصحية العاملة في الدولة بشكلٍ عام وفي مرافق وزارة الصحة تحديداً. وأشار إلى أن التقييم الدوري وتوفير متطلبات الاعتماد الأكاديمي كان هدفاً واضحاً خلال الفترة الوجيزة الماضية وصولاً إلى تشخيص موضوعي وسليم لواقع القطاع الصحي والعمل على تطويره والارتقاء به كماً ونوعاً.
وقال معاليه إن القطاع الصحي يشهد تحديات واضحة وكبيرة في مختلف المجالات المتعلقة به، مشيراً إلى أن تزايد الأمراض وتزايد نسب الإصابة به يتطلبان مزيداً من الدعم والتعاون بين جميع القطاعات والشركاء في إطار المسؤولية المجتمعية لمواجهة انتشار الأمراض من خلال التوعية والتثقيف ومن خلال توفير الوقاية اللازمة والعلاج المناسب دون تأخير أو إبطاء.
وقال أمام ممثلي الشركات والمؤسسات ذات العلاقة الوطيدة مع وزارة الصحة: “إن مشاركتكم وإسهامكم في تنفيذ برامج وزارة الصحة المختلفة يعد من الضرورات الملحة في الوقت الراهن، حيث تتطلب هذه البرامج تخصيص مبالغ وميزانيات معينة تفي بالأغراض والأهداف التي أنشئت من أجلها، تعزيزاً لجهود الوزارة الرامية إلى توفير خدمات رعاية صحية متكاملة لجميع السكان”.
الجدير بالذكر أن الحملة التي بدأتها الوزارة تحمل عنوان “توحيد الجهود” في إشارة واضحة وتأكيد قوي لضرورة تفاعل الفئات والجهات والقطاعات والمؤسسات المجتمعية كافة حكومية وخاصة من أجل إنجاح “خطة التوعية” من خلال وسائل الإعلام وسبل التواصل الاجتماعي كافة.
وشهد اللقاء استعراضاً لخطة التوعية على مدار العام الحالي متضمناً النتائج المتوقعة وكيفية التنفيذ بشكل يضمن توصيل رسالة التثقيف والتوعية إلى جميع الفئات في المجتمع عبر وسائل الإعلام المختلفة.
وقام معالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة والدكتور سالم عبدالرحمن الدرمكي وكيل الوزارة بالإنابة بتكريم عدد من الشخصيات والفنانين ممن ساهموا في حملة التوعية الأولى وهم محمد بن سليم بطل راليات الشرق الأوسط، والفنانون حسين الجسمي وأحمد الجسمي وهدى الخطيب والشاعر علي الخوار، وكان قد اعتذر عن الحضور الفنانتان ديانا حداد ورويدا المحروقي.

...وتستضيف المشاورة العالمية لسلامة الدم الاثنين المقبل

دبي (الاتحاد) - تستضيف وزارة الصحة المشاورة العالمية لسلامة الدم ونقل الدم الأمثل للمريض يوم الاثنين المقبل، في قاعة دلما بفندق جلوريا على شارع الشيخ زايد في دبي.
وأوضح الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص، رئيس اللجنة الوطنية العليا لخدمات نقل الدم في الدولة، أن المشاورة تستهدف بحث ومناقشة وتقرير كل ما من شأنه تحقيق مأمونية وسلامة الدم وتحقيق المعايير العالمية العلمية وصولاً لنقل دم سليم ومأمون للمرضى والمتعاملين في هذا المجال.
ويتم تنظيم المشاورة بالتعاون بين مركز خدمات نقل الدم والأبحاث في الشارقة التابع لوزارة الصحة والمكتب الرئيس لمنظمة الصحة العالمية في جنيف ويشارك في المشاورة العالمية 43 دولة من مختلف دول العالم.
ويفتتح المشاورة معالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة رسمياً في الثانية عشر ظهراً يوم الاثنين 14 مارس، ومن المقرر أن تبدأ فعاليات المشاورة العلمية في التاسعة صباحاً من اليوم نفسه وتستمر حتى مساء يوم الخميس 15 مارس الجاري.
ويتضمن حفل الافتتاح تكريم المتبرعين بالدم من جميع بنوك الدم في وزارة الصحة تثميناً لمساهمتهم الكريمة في إنقاذ حياة المحتاجين إلى نقل الدم ومكوناته.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نسعى لتطوير آليات العمل المشترك مع غانا