الاتحاد

الإمارات

«الصحة»: شفاء 79 مصاباً بـانفلونزا الخنازير و31 يتلقون العلاج

قادمون يخضعون للفحص الحراري في مطار أبوظبي

قادمون يخضعون للفحص الحراري في مطار أبوظبي

أعلنت وزارة الصحة أن 79 شخصاً ممن أصيبوا بفيروس انفلونزا الخنازير « إتش1 إن1 «غادروا المستشفيات بعد تلقيهم العلاج اللازم وشفائهم تماماً من المرض.

وأوضحت الوزارة في بيانها الأسبوعي عن تطورات المرض في الدولة، أن 31 مصاباً بالمرض مازالوا يتلقون العلاج في مستشفيات الدولة وحالاتهم جميعاً مستقرة. وكانت الوزارة طالبت في تصريحات سابقة، على لسان الدكتور علي بن شكر مدير عام الوزارة، بسرعة مراجعة المريض للسلطات الصحية فور إحساسه بالعوارض كان له أثر كبير في السيطرة على المرض وعلاجه. وأكد شكر أن التدابير الوقائية المتخذة يتم تطويرها تبعا للموقف العالمي من انتشار المرض وحسبما تقتضي الحاجة، مشيراً إلى أن كافة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الوزارة بالتعاون مع الهيئات الصحية والجهات المعنية في الدولة سليمة تماما ومتوافقة مع متطلبات وتوصيات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن.إلى ذلك شكلت اللجنة الصحية الفنية لمكافحة انفلونزا الخنازير في اجتماعها أمس في دبي فريقاً لبحث إصدار وثيقة وطنية تلزم جميع الأطراف المعنية بتنفيذ خطط وبرامج مواجهة مرض إنفلونزا الخنازير. ويعقد الفريق الذي يضم جميع الجهات المتخصصة برئاسة الدكتور علي بن شكر مدير عام وزارة الصحة، اجتماعاً يوم الأحد المقبل، لبحث أسس الوثيقة التي ستكون على هيئة خطة عامة ومتكاملة توزع وتحدد الأدوار بين الجهات المعنية، ويناقش الاجتماع أسس تفعيل هذه الوثيقة. وبحثت اللجنة الصحية الفنية لمكافحة انفلونزا الخنازير في اجتماعها برئاسة الدكتور ابن شكر، رئيس اللجنة الفنية في ديوان الوزارة بدبي، تطوير الخطة الوطنية لمكافحة الفيروس، تماشياً مع المستجدات العالمية. وأوضح ابن شكر أن الوثيقة الوطنية مرتبطة بتطوير الخطة الوطنية الشاملة لمواجهة مرض انفلونزا الخنازير، وبما يتوافق مع الخطتين الخليجية والعربية للتعامل مع المرض، وذلك استناداً إلى قرارات اللجنة الإشرافية برئاسة معالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة. وناقش الاجتماع وضع خطة تنفيذية خاصة ببدء العام الدراسي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم تتضمن برامج توعية خاصة بالمدارس على مستوى الدولة. واستعرضت اللجنة أنشطة اللجان الفرعية في الفترة الماضية والدورات التدريبية لفرق المواجهة والحملات التثقيفية والمطبوعات التوعوية التي تم توزيعها على الجماهير، وكذلك الإجراءات المختلفة التي تتابع اللجنة اتخاذها من أجل مكافحة فيروس «إيه اتش 1 إن 1». كما بحثت اللجنة الخطة العامة للتطعيمات، وتم التوصية بضرورة تطبيق الخطة، بما يتماشى مع النظم المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية، وكذلك تحديد متطلبات الاستعداد لبدء العام الدراسي. وأشار الدكتور ابن شكر إلى أن اللجنة ناقشت مستجدات توفير الأسرة بالمستشفيات وأسس إدخال المرضى في حال تطور انتشار الفيروس وزيادة عدد الحالات المصابة.كما ناقشت اللجنة سبل تفعيل التوعية الإعلامية للمرحلة المقبلة والتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لعقد اجتماع مشترك مع الفريق الإعلامي للحملة للاتفاق على الخطة التوعوية الخاصة بالمعتمرين والحجاج. وذكر ابن شكر أن الوزارة بصدد التنسيق مع الهيئة للمشاركة في توعية الجماهير والمقبلين على أداء العمرة والحج، بحيث يقوم الوعاظ وخطباء الجمعة في المساجد بتوعية المصلين وأسرهم بالطرق الصحيحة للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس. وأشار إلى أن الوزارة وبالتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية تعدان لبرنامج تثقيفي لتوعية المعتمرين والحجاج صحياً، وذلك بالتعاون مع الزملاء في المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة في دول مجلس التعاون ووزارة الصحة بالمملكة العربية السعودية. وأعلنت وزارة الصحة الأسبوع الماضي التعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، لإعداد لحملة توعية وتثقيف صحي للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة الراغبين في أداء مناسك الحج والعمرة خلال الفترة المقبلة، لتفادي الإصابة بفيروس انفلونزا الخنازير. وأكد الدكتور ابن شكر أن التعاون قائم ومستمر مع جميع الجهات محلياً وخليجياً وعربياً وعالمياً في إطار الخدمة الوطنية لمكافحة الفيروس، وأن التواصل مع منظمة الصحة العالمية لا يتوقف، لمتابعة المستجدات بهذا الشأن وإطلاع الجماهير عليها بكل شفافية ووضوح. وشدد الدكتور شكر، على أن وضع الدولة في التعامل مع مرض انفلونزا الخنازير مستقر وأن الإمارات قادرة على التعامل مع هذه الحالات، مشيرا إلى أن الجهات المختصة قامت بالكثير من الإجراءات منها تقديم برامج تدريبية لجميع العاملين لديهم و قد تم تعميم نموذج التدريب على التعامل مع حالات إنفلونزا الخنازير .

اقرأ أيضا

"الأرصاد" يحذر من استمرار الرياح واضطراب الموج في الخليج العربي