الاتحاد

الإمارات

ضبط 500 شخص من مرتكبي مخالفات التطفل وإزعاج مرتادي شواطئ دبي

دبي (الاتحاد) - انخفضت الحوادث البحرية وجرائم السرقة على شواطئ إمارة دبي، بشكل كبير خلال العام الماضي، في حين لم يتم تسجيل أي وفيات أو إصابات في حوادث الدراجات المائية، وفقا للمقدم عبدالله المزيود مدير مركز شرطة الموانئ، الذي عزا ذلك إلى الحملات التوعوية التي ينظمها المركز شهريا.
وكشف المقدم المزيود أن من المزمع الانتهاء قريبا من دليل السلامة البحرية، الذي سيشمل كافة التعليمات والقوانين والمخالفات لمستخدمي البحر من الأفراد والشركات، وسيتضمن كافة الوسائل البحرية، مشيرا إلى أن هناك مخالفات يتم توقيعها وفقا للقانون البحري، وأن الدليل بعد إنجازه سيجمع كافة البنود واللوائح.
وقال إن الظواهر السلبية المستمرة التي شهدها العام الماضي، تمثلت في ترك الأفراد لمقتنياتهم من هواتف وأجهزة كمبيوتر وغيرها على الشاطئ، على الرغم من وجود صناديق للأمانات، منوها إلى رصد حالتي سرقة مقتنيات فقط بالتلبس، خلال العام الماضي، فيما سجل عام 2011 خمس حالات تلبس.
وأضاف أن عدد مرتادي الشواطئ في دبي خلال العام الماضي، بلغ نحو 4 ملايين شخص، وهو ما يؤكد أهمية التواجد الأمني لضبط المخالفين والمتطفلين، منوها إلى أن عدد رواد الشاطئ المفتوح بلغ خلال العام الماضي، مليونا و87 ألفا و555 شخصا، فيما بلغ عدد مرتادي شاطئ الممزر مليونا و748 ألفا و303 أشخاص.
وأفاد مدير مركز شرطة الموانئ، بأن عام 2012، شهد ضبط 500 شخص مخالف، في حين تم خلال 2011 ضبط 80 شخصا فقط، وهذا يرجع ذلك إلى زيادة أعداد المرتادين وزيادة حملات الضبط، منوها إلى أنه تم تسجيل 10 آلاف تعهد على مرتادي الشواطئ بسبب قيامهم بأفعال مخالفة، مثل التطفل وإزعاج المرتادين، أو ارتداء ملابس داخلية لا تصلح للسباحة، أو تصوير المرتادين، وغيرها من المخالفات، حيث يتم كتابة تعهد على الشخص أول مرة، وتسجيل بلاغ بحقه في حال تكراره الفعل، منوها بأن عام 2011 شهد تسجيل 7 آلاف تعهد.
وأشار إلى ضبط 260 شخصا العام الماضي في الحملات الوقائية التي تنفذها الإدارة شهريا، والتي بلغت 12 حملة مع نهاية العام الماضي، في حين تم في 2011 ضبط 37 شخصا فقط، فيما تم تسجيل 34 حادثا بحريا عام 2011، وزاد العدد إلى 37 حادثا في العام الماضي، تضمنت غرق قارب أو حريق أو اصطدام.
وأوضح أن المركز خالف وحجز 38 دراجة مائية في العام الماضي، بانخفاض كبير عن عام 2011، الذي شهد مخالفة وحجز 98 دراجة، في حين بلغ عدد السفن المخالفة 5 سفن في 2012، وسجل في العام قبل الماضي 6 سفن مخالفة، كما سجلت فرق الرصد البحري في عام 2011، حوالي 17 ظاهرة تمثل خطورة على السفن وعلى مستخدمي البحر مثل وجود برميل عائم وعوامات بلا أضواء، وغواصات مائية، بينما سجلت العام الماضي 21 حالة.
وبلغ عدد مخالفات الوسائل البحرية العام الماضي 11 مخالفة، تمثلت في إلقاء المخلفات في البحر، أو غسل الخزانات، وهو ما يسبب تلوثا للبيئة البحرية، إلى جانب مخالفات القيادة بدون رخصة، أو زيادة عدد الركاب في القوارب السياحية وقوارب النزهة.
ولفت المقدم عبد الله المزيود، إلى أن عدد حوادث الدراجات المائية خلال العام الماضي بلغ 5 حوادث، بارتفاع 3 حوادث عن عام 2011، إلا أنها لم تسفر عن أي وفيات أو إصابات تذكر، مشيرا إلى أن حرائق الوسائل البحرية، بلغت 3 حرائق فقط العام الماضي، فيما سجل عام 2011 وقوع 6 حوادث، وبلغ عدد حوادث تصادم الوسائل البحرية العام الماضي 8، مقابل 9 حوادث في عام 2011، فيما ساهم المركز في تأمين21 سباقا في العام الماضي، مقابل 25 سباقا في عام 2011.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يصدر قانوناً بشأن إعادة تنظيم جامعة الشارقة