الاتحاد

الإمارات

بلدية الشارقة تبذل جهوداً مكثفة لمجابهة مشكلة تجمعات مياه الأمطار

على الرغم من هطول الأمطار المستمر في الدولة، اختفت ظاهرة الازدحامات المرورية في شوارع مدينة الشارقة، وشهدت طرقات المدينة انسيابية في حركة السير، عزاه كثيرون إلى الاستعدادات المكثفة لعناصر الشرطة والمرور والبلدية·
وقال الدكتور عبدالعزيز المنصوري رئيس قسم الصرف الصحي في بلدية الشارقة إنه على الرغم من تجمع مياه الأمطار أمام البنايات والمساحات الترابية والشوارع الفرعية، إلا أنه لم تتسبب بحدوث أعطال في الشوارع أو إرباك في حركة المرور·
وأضاف المنصوري أن البلدية مستعدة لأي طارئ قد يحصل، مؤكداً جاهزية الافراد للانتقال إلى أية نقطة في المدينة والتحرك الفوري للقضاء على آثار هطول الأمطار بصورة منظمة·
وأشار إلى أن الإدارة عمدت إلى توفير جميع المعدات اللازمة، فضلاً عن الخط الساخن 993 الذي يستقبل مكالمات الجمهور على مدى الـ24 ساعة، إضافة إلى تقسيم المدينة إلى أربعة قطاعات، بحيث يرأس كل قطاع مهندس يعمد إلى متابعة القضايا التي تتعلق بقطاعه·
إلى ذلك، أبدى سكان في مدينة الشارقة رضاهم عن الجهود المبذولة من الجهات الرسمية في الشتاء الحالي، معتبرين أن الاستعداد له تم بشكل جيد، حيث إن المياه المتراكمة تسحب في اليوم نفسه، فضلاً عن أن مركبات الإنجاد لا تتوقف عن التجول في شوارع المدينة، لمد يد العون لأفراد الجمهور والعمل على تحويل الطرقات إذا لزم الأمر·
واستذكر يوسف عبدالله، الطالب في جامعة الشارقة، اضطراره العام الفائت إلى استدعاء الشرطة لانتشال سيارته بعد أن غمرتها مياه الأمطار، وهو ما واجهته الموظفة فاطمة ميرزا العام الماضي، لكنهما يتفقان أن الحال تغيرت هذا العام حيث إن عملية شفط المياه المتجمعة مستمرة هذا العام دون توقف·
وقال رئيس قسم الصرف الصحي في بلدية الشارقة إن البلدية تشكل سنوياً لجنة تضم عدة إدارات هي الصرف الصحي والبيئة والزراعة والشرطة والأشغال، مشيراً إلى أن ممثلي هذه الجهات يجتمعون دورياً بغية تنسيق الأمور وإيجاد حلول سريعة ومباشرة لعدم حدوث أية مشكلات·
وأشار المنصوري إلى أن صيانة الشبكات عملية مستمرة طوال العام وتتم بصفة شهرية، منوهاً بأن عدد المضخات 195 مضخة موزعة على مستوى المدينة وكذلك يوجد 30 صهريجاً، إضافة إلى 200 آخرى تتم الاستعانة بها في حال الضرورة·
وأكد وجود تواصل مباشر مع هيئة المطار ودائرة الأرصاد الجوية، حيث يتلقى القسم صباح كل يوم نشرة تفصيلية عن حالة الطقس، لافتاً إلى أن البلدية تعمد إلى شفط مياه الأمطار الهاطلة بشكل فوري، للحؤول دون تجمعها وتسببها في مشاكل للمركبات والسكان·
وشهد الشتاء الماضي هطولاً غزيراً للأمطار، أدى إلى ارتفاع منسوب المياه في الشوارع والأحياء السكنية، حيث تعطلت حركة المرور وانقطعت عشرات الطرق، وتضرر النقل البري بشكل خاص في منطقة أبوشغارة والقاسمية واليرموك والزهراء والناصرية والغبيبة والقادسية والعزرة والرولة·
وفيما يتعلق بمشروع الصرف الصحي في الشارقة، قال المنصوري إن المشروع وهو جزء من جملة من مشاريع الطرق التي تنفذها الشارقة قد شارف على النهاية حيث وصلت نسبة الإنجاز في مناطق أبو شغارة والجبيل والجزات والحرانة والخالدية والرملة والسور والشويهين والغبيبة والعزرة والغوير والفشت والفلج والقادسية والقاسمية والنهدة واليرموك والمجاز والمجرة والمناخ والمنصورة إلى 100%، فيما تعدت نسبة الإنجاز في مناطق أخرى الـ65%·
من جهته، أكد سلطان المعلا مدير المشاريع الفنية في بلدية الشارقة أن البلدية تنفذ حالياً جملة من المشاريع تصل كلفتها الأولية إلى نحو نصف مليار درهم، مشيراً إلى عدد من مشاريع الطرق الداخلية التي يجري إنجازها في الوقت الحالي مثل مشروع منطقة الشرقان بتكلفة 37 مليون درهم ويتضمن المشروع مواقف للسيارات وممرات للمشاة، إضافة إلى الأعمال التطويرية مثل تصريف مياه الأمطار وخزانات للمجاري والتي يتوقع ان ترى النور في مطلع 2013.

اقرأ أيضا

جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة تكرم الفائزين في دورتها الختامية