الرياضي

الاتحاد

«الأبيض» يخسر ضربة البداية أمام «النشامى»

بانكوك (الاتحاد)

خسر منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم أمام نظيره الأردني 1-3 أمس على ملعب راجامانجالا الوطني بالعاصمة التايلاندية بانكوك في افتتاح النسخة 44 لبطولة كأس الملك الودية الدولية بتايلاند، والتي تدخل ضمن تحضيراته لخوض تصفيات الدور الثالث المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
وافتتح بهاء صالح التسجيل للنشامى من ركلة جزاء في الدقيقة 8، وأدرك سلطان الشامسي التعادل للأبيض قبل نهاية الحصة الأولى، وأضاف المنتخب الاردني هدفين في الشوط الثاني بواسطة الثنائي حمزة الدردور ومهند خير الله في الدقيقتين 51 و68، ليتأهل النشامى لنهائي البطولة غداً الأحد أمام تايلاند، فيما سيلعب الأبيض مباراة تحديد المركز الثالث أمام منتخب سوريا الذى خسر أمام تايلاند بضربات الترجيح 6-7 بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل بهدفين لكل فريق.
وتدخل المشاركة في البطولة الودية ضمن تحضيرات الجهاز الفني لمنتخبنا الأول بقيادة المدرب مهدي علي لاختيار عناصر جديدة لقائمة «الأبيض» الذي سيخوض المعسكر الإعدادي في اسبانيا بداية من 10 يوليو المقبل، في إطار الاستعدادات لخوض تصفيات الدور الثالث والحاسم والتي يستهلها منتخبنا بمواجهة مضيفه منتخب اليابان في الأول من سبتمبر المقبل ضمن المجموعة الأولى التي تضم الى جانبه منتخبات السعودية، العراق، استراليا، وتايلاند.
ودفع مهدي علي مدرب الأبيض بتشكيلة ضمت أحمد شمبيه، مانع محمد، سالم سلطان، حمدان الكمالي، سعيد المنهالي، خالد جلال، حسن إبراهيم، سلطان الشامسي، محمد العكبري، أحمد علي، سالم صالح، فيما ضمت تشكيلة عبدالله أبوزمع مدرب المنتخب الأردني معتز ياسين، مهند السليمان، عمر مناصرة، طارق خطاب، إحسان حداد، يوسف الرواشدة، فادي صالح، أحمد صالح، يس بخيت، بهاء سليمان، حمزه الدردور.
وضغط المنتخب الأردني بشكل مبكر بحثاً عن هدف افتتاح التسجيل، ونجح في تحقيق المطلوب من ركلة جزاء احتسبت في الدقيقة الثامنة إثر كرة عرضية من الجهة اليمنى لامست يد المدافع وقائد المنتخب حمدان الكمالي، انبرى لتنفيذها بهاء صالح ليضع «النشامى» في المقدمة.
وواصل المنتخب الأردني أفضليته بعد تسجيل الهدف الأول، وسدد المهاجم يوسف الرواشدة كرة قوية من خارج المنطقة مرت جوار مرمى الحارس أحمد شمبيه في الدقيقة 11، وحصل منتخبنا على ركلة حرة إثر مخالفة مع حسن إبراهيم في الدقيقة 17 نفذها حمدان الكمالي وأبعدها دفاع النشامى.
وتحسن أداء الأبيض بعد مرور نصف ساعة لانطلاقة المباراة حيث حاول بناء أكثر من هجمة بواسطة ثنائي الهجوم أحمد علي وسالم صالح، وجرب لاعب الوسط سلطان الشامسي حظه من خلال تسديدة خارج المنطقة مرت جوار المرمى الأردني في الدقيقة 31.
ولجأ النشامى الى اعتماد أسلوب الهجمات المرتدة المباغتة، والتي كاد من إحداها أن يضيف أحمد صالح الهدف الثاني من كرة مقطوعة من أحمد علي توغل بها صالح داخل المنطقة، وسدد بقوة مرت جوار المرمى، أعقبها محاولة ثانية من كرة عرضية عالجها يوسف الرواشدة بتسديدة مباشرة استحوذ عليها الحارس أحمد شمبيه 35.
ورد المنتخب بمحاولة هجومية من الجهة اليمنى بواسطة محمد العكبري، وأرسل كرة عرضية حاول سالم صالح معالجتها برأسية مرت سهلة الى أحضان الحارس معتز ياسين في الدقيقة 37، وحصل منتخبنا على ركلة ركنية في الدقيقة 45 نفذها أحد علي ارتدت من الدفاع لتصل الى اللاعب سلطان الشامسي عالجها بتسديدة قوية من خارج المنطقة استقرت في أعلى الزاوية اليمنى للحارس معتز ياسين مسجلاً هدف التعادل للأبيض، والذي انتهى عليه الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1.
الشوط الثاني
جاءت بداية الشوط الثاني إيجابية لمنتخبنا في ظل عودته للتعادل مع نهاية الحصة الأولى، حيث حاول الاستفادة من تقارب خطوط اللعب للوصول الى مرمى المنافس، وإضافة الهدف الثاني، واستقبلت شباك الأبيض هدفاً ثانياً في الدقيقة 51 بواسطة المهاجم حمزة الدردور، والذي استغل خطأ فادحاً للظهير الأيمن مانع محمد في إعادة الكرة الى زميله سالم سلطان، لتصل الى الدردور، والذي لم يجد صعوبة كبيرة في إيداعها الشباك في الدقيقة 51.
ودفع مهدي علي بالثنائي خلفان مبارك وخالد باوزير بديلين للثنائي أحمد علي وسلطان الشامسي في الدقيقة 58، قبل أن يمنح الفرصة لسلطان الغافري للمشاركة بدوره بديلاً لحسن إبراهيم المصاب، وتأثر أداء الأبيض سلبياً لفترة محدودة بداعي التغييرات ليستفيد في المقابل المنتخب الأردني، ويضيف الهدف الثالث، بعد كرة ملعوبة من الركنية وصلت الى اللاعب ياسين بخيت، والذي مرر بدوره كرة ارضية، عالجها المدافع مهند خير الله بتسديدة مباشرة في الدقيقة 68.
وعاد أداء المنتخب للتحسن في ظل الحركة الإيجابية للاعب الوسط البديل خلفان مبارك، وأهدر محمد العكبري فرصة لتقليص الفارق من كرة في مواجهة المرمى الأردني سددها بقوة، وأبعدها الحارس معتز ياسين للركنية لم تستغل على النحو المطلوب، وتعددت المحاولات الهجومية لمنتخبنا في الربع الأخير من عمر المباراة في الوقت الذي اعتمد فيه النشامى على المرتدات التي لم تخل من خطورة دون تغيير على مستوى النتيجة، والتي انتهت بفوز الأردن بثلاثة أهداف مقابل هدف.

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»