الرياضي

الاتحاد

48 خيلاً في الجولة الأولى لكأس رئيس الدولة لـ « العربية الأصيلة» بالقاهرة

القاهرة (الاتحاد)

تنطلق اليوم في ميدان نادي الجمعية الرياضية لسباق الخيل ومالكي الجياد بالعاصمة المصرية القاهرة، منافسات الجولة الأولى في النسخة 23 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة التي انطلقت فعالياتها عام 1994 وتواصل نجاحها من عام لآخر، ترجمة للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمام سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ما أسهم ذلك في عودة الخيل العربي الأصيل لبريقه وتألقه العالمي الذي كان قد أرسى قواعده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
ويشارك في السباق 48 خيلاً من أجود الخيول العربية الأصيلة في مصر وهي سابقة للمرة الأولى من نوعها تحدث بتاريخ سباقات الخيل العربي في مصر، ويبلغ مجموع جوائز الكأس الغالية 330 ألف جنيه مصري مقسمة على مدار الأشواط الستة.
ويشارك في الشوط الرئيس على كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، وهو الشوط الرابع في المهرجان، 9 خيول، لمسافة 1600 متر وجائزته 150 ألف جنيه، ويتقدم المرشحين للفوز بالشوط «شكلان اخناتون» للشيخة لطيفة بنت راشد آل مكتوم، و«مناضل» لإسطبلات بدراوي.
من جهته، أكد مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس لجنة الفروسية في المجلس، أن انطلاقة النسخة 23 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في القاهرة تمثل حدثاً مهماً في رياضة الفروسية على مستوى الوطن العربي والعالم أجمع بحكم أن الكأس اهتمت بالخيل العربي الذي يعد من أنقى السلالات، موضحا أن كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة حولت أنظار العالم نحو الخيل العربي بفضل الاهتمام والدعم الذي حظيت به من قيادة الدولة منذ أول نسخة قبل 23 عاماً، واصفاً الكأس بـ«الغالية» لارتباطها باسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ودعمه السخي لإعلاء شأن الخيل العربي الأصيل.
وأشاد اليبهوني بالدعم المتواصل لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لمسيرة تقدم ونهضة قطاع الفروسية على مستوى الدولة، مشيراً إلى أن التطور الذي يسير فيه كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة من عام إلى آخر كحدث متميز وفريد من نوعه أصبح يمثل مرآة حقيقية لمظاهر النهضة التنموية الشاملة التي تعيشها الدولة وإمارة أبوظبي، والتي جعلتها تتبوأ مواقع الصدارة والريادة في مجال سباقات الخيول العربية الأصيلة.
وقال: تحول الكأس لمهرجان سنوي في جميع الدول التي تقام فيها الجولات ليبرهن على الرؤية الثاقبة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حيث أصبحت لهذه الجولات في الدول العربية وأميركا وأوروبا تأثيرها المباشر في اهتمام العالم أجمع بالخيول العربية التي تعد تراثاً أصيلاً ارتبط بالعرب ودولة الإمارات نالت قصب السبق في الاهتمام بهذا التراث التليد.
وأكد اليبهوني أن الخيول العربية الأصيلة هي جزء من تراثنا وثقافتنا، معرباً عن فخره بازدياد عدد ملاك الخيول العربية الأصيلة في أوروبا وأميركا، إضافة إلى الدول العربية.
وقال: تنظيم سباقات الخيل في مصر الشقيقة يأتي في إطار الدعم المقدم من قبل كأس صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، للخيول العربية الأصيلة، وأيضاً تشجيعاً للفرسان وملاك الخيل للاهتمام بالخيل العربي الأصيل.

«الثانية» محطة مهمة لتعزيز الروابط
القاهرة (الاتحاد)

تقام الجولة الأولى لكأس رئيس الدولة للخيول العربية للمرة الثانية من نوعها، وذلك بإشراف وتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع الهيئة العليا لسباق الخيل المصرية، في ظل النهج الذي تقتفيه القيادة الرشيدة ودعمها المتواصل لنهضة الخيل العربي الأصيل في المضامير العربية والعالمية كافة.
ويأتي تنظيم هذه الجولة في القاهرة دعماً للعلاقات التاريخية والروابط المشتركة بين الإمارات ومصر، بما يعزز مسيرة وخطط العمل المتواصلة والأجندة الحافلة للسباقات والهادفة لإعلاء شأن الجواد العربي الأصيل على المستويات كافة، من خلال تنظيم سباقات متعددة ومتنوعة للخيول العربية الأصيلة على مختلف المضامير العالمية، في ظل الدعم الكبير الذي تسخره القيادة الحكيمة والجهود المميزة لدعم سباقات الخيول العربية الأصيلة ونشرها وتطويرها، ليس في الإمارات وحدها، بل في العديد من الدول العربية، وفي أوروبا وأميركا.

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»