صحيفة الاتحاد

الإمارات

نهيان بن مبارك: نفخر برؤية "أم الإمارات" للنهوض بالمرأة

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس كليات التقنية العليا صباح اليوم احتفال يوم المرأة العالمي "تحت شعار التواصل بين النساء عبر الثقافات"، والذى نظمه مكتب الأمم المتحدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالشراكة مع السفارة النرويجية بالدولة،وأستضافته كلية التقنية العليا للطالبات بأبوظبي.

وحضر الاحتفال الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان،وعدد من الشخصيات النسائية والطالبات.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمته على أهمية هذا اليوم في الاحتفاء بمكانة المرأة وأنشطتها وإنجازاتها وفي تشجيعها على مواصلة التعليم العالي للمساهمة الفاعلة في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في العالم والتي تشهد تغييرات سريعة، مشيرا إلى همية الدور الحيوي للمرأة بالدولة في تعزيز مبادئ العدالة الاجتماعية والمحافظة على تراث وثقافة المجتمع.

وأشار معاليه إلى إن انعقاد هذا الاحتفال في كلية أبوظبي للطالبات يشير إلى أن الدولة لديها التزامٌ قويّ بحقوق المرأة وإيجاد كافة الظروف المواتية لها كي تتمكّنَ من الإسهامِ الكاملِ والفاعل في مسيرة الوطن وإن دولتنا أصبحت بفضل قيادتها الحكيمة رائدةً وسباقة في هذا المجال "كما أننا نحن أبناء وبنات الإمارات" نعتزّ ونفتخر بالنموذج الرائع الذي يتمثّل في سمو الوالدة الفاضلة أم الإمارات الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام وبدورها الكبير في تحقيق نهضة المرأة، في الدولة والمنطقة كما إننا نعتز ونفتخر برؤيتها الثاقبة للتنمية البشرية في الدولة وبجهودها المتواصلة في سبيل تمكين بنات الإمارات، وإننا في يوم المرأة العالمي نتقدم إلى سموها بأسمى آيات الشكر والعرفان ونقدّر كثيراً دورّها الرائد على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

وأكد معاليه على إن دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة، لصاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة"حفظه الله" هي دولةٌ تحرصُ كلَّ الحرص، على تحقيق الإفادة الكاملة، من جميع أبنائها وبناتها على السواء بل إنها الدولة التي تَكفُل لابنة الإمارات بالذات، كافةَ فرص التعليم والرقيّ والنبوغ.

وقال: إن حقوقَ المرأة هي جزءٌ لا يتجزأ من حقوق الإنسان بل إنّ هذا التوجّه أيضاً إنما ينطلق كذلك بما نلاحظه جميعاً من أن المرأة في كثير من مناطق العالم لازالت تُواجهُ عقباتٍ كثيرة ومتشابهة تحول دونَ مساهماتِها الكاملة في حركة تطور المجتمع والعالم.

وأكد معاليه على أن شؤون المرأة تمثّل قضيةً مهمةً وأساسية تُواجه المجتمعات البشرية في كل مكان:كيف نتأكد من أن المرأة بالفعل موردٌ بشريٌّ مهم يجب أن يُستفاد منه وعلى الوجه الأكمل ؟ كيف تؤدي المرأة دورها الكامل في تحقيق التنمية في المجتمع ؟ كيف لها أن تحققَ أقصى ما وهبه اللهُ لها من طاقات وإمكانيات ؟ كيف تتاح لها الفرصة لتعملَ وتنتج ، في أي مجالٍ تختارُه ؟ إلى متى تستمر المرأة العاملة في كثير من المجتمعات وهي أقلُّ أجراً من الرجل ؟ إلى متى تستمر المرأة في كثير من المجتمعات وهي أكثرُ فقراً وأقلّ إسهاماً من الرجل في شؤون الحياة؟.

وأوضح معاليه أن فعاليات"تواصل المرأة عبر الثقافات"، سوف يكون واضحاً هنا، في أبوظبي خلال الأسبوع القادم وذلك في مؤتمر"الأدوارُ القياديةُ للمرأة في العالم "والذي تنظّمُه جامعة زايد ويضمّ طالباتٍ وقياداتٍ نسائيةً من مختلف مناطق العالم يركّزْن في مناقشاتهنّ على بناء العلاقات عبر الحدود والثقافات والتشاور حول دعم دور المرأة في تقدم البشرية وتأكيد الاهتمام بالمبادئ الإنسانية الرفيعة في التسامح والتعايش والسلام والعمل المشترك في سبيل تطوير هذا العالم نحو الأفضل.

وشاركت كل من الدكتورة أليسار صروح المنسق المقيم في الأمم المتحدة إلى أهمية هذه الفعالية والسفيرة آسي إلين بجيركي سفيرة النرويج لدى الدولة،وهدى الخميس كانو مؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، ولبنى جفري سكرتيرة دولة بوزارة الثقافة في النرويج، ونورة الكعبي عضو المجلس الوطني الاتحادي ورئيسة "تواصل" twofour54،وتخلل البرنامج عرضاً موسيقياً قدمته مزنة المطوع، طالبة من كلية التقنية أبوظبي للطالبات، بالإضافة إلى معرض للصور.

وأعرب الدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا عن سروره لمشاركة الكليات في احتفالات يوم المرأة العالمي قائلا:أن كليات التقنية العليا تفخر بتوفير التعليم التخصصي النوعي للطلاب والطالبات فى الدولة وتزويدهن بالمهارات والمعارف الواسعة وتنمية ثقتهن بأنفسهن لإعدادهن للمساهمة الفاعلة في مسيرة التنمية بالدولة وتحقيق النجاح في عالم متغير.