الاتحاد

الإمارات

العيادة الإلكترونية في بلدية دبي تنجز 1000 معاملة فحص طبي يومياً


دبي- الاتحاد: أكدت إدارة تقنية المعلومات في بلدية دبي أن نظام 'العيادة' الإلكترونية المتطور الذي تم إطلاقه بداية العام الجاري، ساهم في تحقيق زيادة في عائدات 'العيادة' بنسبة 15% وذلك نتيجة لارتفاع عدد المعاملات التي يتم تنفيذها يومياً منذ بدء تطبيق النظام الجديد، وتساعد خدمات النظام في تبسيط وتسريع إجراءات الفحص الطبي المطلوبة للحصول على تأشيرات الإقامة وتصاريح العمل· وسجل النظام خلال فترة تطبيقه ارتفاعاً في عدد المعاملات المنجزة إلى أكثر من 1000 معاملة فحص طبي يومياً وعلاوة على ذلك، يتم تسجيل أكثر من 7500 معاملة خلال الإسبوع عبر البوابة الإلكترونية لبلدية دبي مما يشير إلى أن نسبة كبيرة من المعاملات يتم انجازها عبر الانترنت·
وقال عبد المجيد عبد الرحمن مساعد مدير إدارة تقنية المعلومات في بلدية دبي:استطعنا من خلال تطبيق هذا المشروع استقطاب أعداد أكبر من والمراجعين مما ساهم في ارتفاع عائدات 'العيادة' بشكل ملحوظ، وتشهد دبي زيادة متواصلة في عدد سكانها نتيجة لتوسع النشاطات الاقتصادية فيها مما يؤدي بشكل مباشر إلى ارتفاع عدد الطلبات المقدمة للحصول على تأشيرات الإقامة وبالتالي زيادة معاملات الفحص الطبي،ويسهل اعتماد أنظمة خدمات إلكترونية متطورة كنظام 'العيادة الإلكترونية' في تخفيض الوقت الذي يستغرقه إجراء المعاملات إلي أدنى حد ممكن·'
وقال عبد الرحمن: يمتلك النظام الجديد ميزة هامة هي الربط المباشر مع إدارة الجنسية والإقامة في دبي والتي تتسلم نتيجة الفحص الطبي في غضون 48 ساعة للحالات العادية أما الحالات الطارئة فيمكن أن تنجز خلال 24 ساعة فقط·
من جهته يوسف شمس رئيس شعبة تطوير ودعم النظم في بلدية دبي: تتوافق أنظمتنا التقنية بشكل كامل مع أنظمة إدارة الجنسية والإقامة والتي تعاونت معنا إلى حد كبير للربط بين النظامين وأنشأت نظاماً موثقاً لنقل ملفات المعلومات المتعلقة بالفحوصات الطبية· إضافة إلى ذلك، ساهم تطبيق نظام 'العيادة الإلكترونية' بتخفيف طوابير المراجعين بشكل كبير· ويوجد حالياً ثمانية منافذ للتسجيل مخصصة لخدمة المراجعين والتي تضمن اتمام المعاملات بسرعة كما يمكن للمراجعين الحجز مسبقاً للفحص الطبي من خلال البوابة الإلكترونية لبلدية دبي والدفع بواسطة الدرهم الإلكتروني أو بطاقات الإئتمان· وتتضمن المرحلة الثانية من مشروع خدمات 'العيادة الإلكترونية' والتي يتم تطويرها حالياً نظام 'العيادة النقالة'، حيث ستتجه الوحدة الطبية النقالة لبلدية دبي إلى شركات أو مناطق معينة بهدف توفير الوقت على مراجعي هذه الشركات والمناطق مثل منطقة جبل علي· كما يتم دراسة مشروع لارسال رسالة تنبيه من خلال إدارة الجنسية والإقامة للمراجعين لإبلاغهم بأن نتيجة الفحص الطبي جاهزة·

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية