الاتحاد

الرياضي

فياريال ينتزع بطاقة التأهل من «الخفافيش» بفوز مثير

فياريال يعود من بعيد بفوز ثمين على فالنسيا

فياريال يعود من بعيد بفوز ثمين على فالنسيا

عاد فياريال من بعيد وانتزع بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس إسبانيا لكرة القدم، بعدما حول تخلفه أمام ضيفه فالنسيا بهدفين نظيفين إلى فوز مثير 4 - 2 في إياب ثمن النهائي، الذي شهد تلقي ريال مدريد هزيمته الثانية بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو وجاءت على يد مضيفه ليفانتي صفر - 2 دون أن يمنعه ذلك من مواصلة مشواره وذلك لفوزه ذهاباً 8 - صفر.
على ملعب “الـ مادريجال”، بدا أن فالنسيا في طريقه لحسم هذه المواجهة، التي تعتبر الأقوى في ثمن النهائي، كونها تجمع بين ثالث ورابع الدوري، خصوصاً بعدما تقدم بهدفين نظيفين عبر الأرجنتيني ايفير بانيجا (5) وروبرتو سولدادو (23)، وهي نتيجة كافية لتأهل “الخفافيش”، لأن لقاء الذهاب على ملعبه “ميستايا” انتهى بالتعادل صفر - صفر. لكن فريق “الغواصة الصفراء” انتفض في الشوط الثاني وقلب الطاولة على ضيفه بتسجيله ثلاثة أهداف بواسطة سانتي كازورلا (47) والإيطالي جوسيبي روسي (49 من ركلة جزاء و93) والأرجنتيني ماركوس روبن (63)، ليضرب موعداً في ربع النهائي مع أشبيلية حامل اللقب.
وعلى ملعب “سيوتات دي فالنسيا”، استفاد ليفانتي من خوض ريال مدريد اللقاء بتشكيلة غاب عنها معظم النجوم ليلحق بالنادي الملكي هزيمته الثانية فقط بقيادة مورينيو، بعد تلك التي تلقاها أمام غريمه برشلونة (صفر - 5) في “كلاسيكو” الدوري المحلي. لكن هذه الهزيمة التي جاءت بهدفين لفرانسيسكو شيسكو (62 من ركلة جزاء) وسيرخيو سوريانو (86)، لم تمنع رجال مورينيو، الذي أشرك البرازيلي كاكا في الشوط الثاني بدلاً من الفرنسي كريم بنزيمة بعد عودته من الإصابة، من مواصلة المشوار والتأهل إلى ربع النهائي، حيث ستكون في انتظارهم مواجهة صعبة أمام الجار اتلتيكو مدريد وصيف بطل الموسم الماضي، الذي تخطى مضيفه إسبانيول بعدما تعادل معه بهدف سجله الأرجنتيني سيرخيو اجويرو (24)، مقابل هدف للويس فرنانديز (90).
وكانت مباراة الذهاب انتهت لمصلحة اتلتيكو مدريد 1 - صفر. وودع مايوركا وخيتافي المسابقة بخسارتهما أمام ضيفيهما الميريا 3-4 وبيتيس أشبيلية من الدرجة الثانية 1-3 على التوالي. في المباراة الأولى، جدد الميريا، الذي يصارع لتجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية، فوزه على مايوركا القوي في مباراة مثيرة جاءت نتيجتها في نهاية المطاف متطابقة تماماً مع لقاء الذهاب، الذي خسره الأخير خارج قواعده 3 - 4 أيضاً.
وبدا أن الميريا في طريقه إلى تحقيق فوز كاسح تماماً على مضيفه، الذي كان بحاجة للفوز 1 - صفر للتأهل، وذلك بعدما أنهى الشوط الأول متقدماً بأربعة أهداف نظيفة، أولها جاء بعد دقيقة فقط عبر الأرجنتيني بابلو بياتي، قبل أن يضيف خوانما اورتيس (4 و33) ثم بياتي أيضاً (14) الأهداف الثلاثة الأخرى. لكن فريق الجزيرة تدارك الموقف بعدما شعر بفداحة الموقف وعاد إلى أجواء اللقاء بتسجيله ثلاثة أهداف بواسطة الأرجنتيني فرناندو كافيناجي (69 و77) وجييرمو بيريرا (76)، لكنه فشل بعدها في الوصول إلى الشباك رغم لعب منافسه بعشرة لاعبين في الدقائق السبع الأخيرة بعد طرد الكولومبي فابيان فارجاس.
وفي الثانية، سجل فرانشيسكو خافيير كاسكيرو (90) هدف خيتافي وصيف بطل عامي 2007 و2008، وخورخي مولينا (56) وروبن كاسترو (72 و90) أهداف بيتيس أشبيلية. وكان خيتافي فاز 2 - 1 ذهاباً في أشبيلية.
وكانت فرق أشبيلية حامل اللقب وبرشلونة وديبورتيفو لا كورونيا حجزت بطاقتها إلى ربع النهائي الأربعاء الماضي بفوز الأول على مضيفه ملقة 3 - صفر (5 - 3 ذهاباً) وتعادل الثاني مع مضيفه اتلتيك بلباو 1 - 1 (صفر - صفر ذهاباً) وفوز الثالث على ضيفه قرطبة من الدرجة الثانية 3 - 1 بعد التمديد (الوقت الأصلي 1 - 1، والذهاب بالنتيجة ذاتها).

اقرأ أيضا