الاتحاد

الرياضي

اللقب الآسيويه أهم أولوياتي في الموسم المقبل

كل العيون تراقب حاليا المدرب البرازيلي كايو جونيور المدير الفني لنادي الغرافة القطري الذي تولى المسؤولية خلفاً لمواطنه ماركوس باكيتا ، خصوصاً إن الأخير حقق نتائج رائعة مع الفهود منها الاحتفاظ بدرع دوري النجوم لعامين على التوالي بجانب كأس الأمير قبل أن ينتقل لتدريب فريق الريان.

الكل ينتظر ما سيقدمه جونيور مع الغرافة هذا الموسم. وقبل التوجه إلى المانيا غداً للدخول في معسكر الإعداد الخارجي للموسم الجديد أدلى المدرب البرازيلي بتصريحات كشف خلالها عن انطباعاته الأولى عن العمل مع الفهود وقال: أشعر بسعادة كبيرة بقيادة الفريق البطل الذي يضم العديد من اللاعبين الأكفاء في كل الخطوط بجانب مشاهدتي لعدد من المباريات المسجلة للفريق عن طريق الفيديو، وكونت صورة عامة عن مستوى الغرافة مقارنة بالفرق الأخر، والغرافة فريق كبير لديه القدرة على المنافسة في أي بطولة يشارك فيها وسأعمل على غرس روح التحدي لدى اللاعبين خلال فترة الإعداد للموسم الجديد المليء والحافل بالتحديات، وأهمها على الإطلاق البطولة الآسيوية التي أتمنى أن ننافس على لقبها والفوز به لأول مرة في تاريخ النادي وهو الإنجاز الذي يمكن اضافته للغرافة وجماهيره، وليعلم الجميع أن الفريق لن يتواجد في بطولة كبيرة مثل الآسيوية لمجرد المشاركة أو التواجد بل الهدف هو اللقب. أما البطولات المحلية فان الغرافة يعرف الطريق إليها جيداً والاهتمام سيكون بكل البطولات لأن الغرافة بطل دائماً ولابد ان يدخل كل البطولات من اجل المنافسة على لقبها، وقال جونيور: المدرب الذي يتولى مسؤولية فريق كبير وبطل بالفعل يجد صعوبة كبيرة من أجل الاستمرار على القمة التي وصل إليها هذا الفريق لأن الاستمرار على القمة أصعب من الوصول إليها ويتطلب عملاً كبيراً وأقوى مما قدمه من قبل خاصة و المنافسون يعملون للبطل ألف حساب، وبالتالي من الضروري أن يشعر اللاعبون أنفسهم بتلك المسؤولية الكبيرة ولا يتوقفون محلك سر عن كونهم أبطالاً وإنما لابد أن يحسنوا من أدائهم حتى يبقوا على القمة ويشعروا بخطورة الموقف والصعوبات التي سيلاقوها من قبل الفرق الأخرى التي تبحث عن نفس الانجازات. أضاف: عملية تغيير المدربين بين الفرق رغم النجاح الكبير الذي حققه باكيتا امراً عادياً جداً يمر بصورة طبيعية دون أدنى تأثير ولكن الأمر يبدو مختلفاً هنا في قطر لتواجد باكيتا مع فريق ومنافس هو الريان مما يشكل بعض الصعوبات أمام الغرافة، أنه يعرف كل صغيرة وكبيرة عن الفريق ويعرف خلفيات وشخصية كل لاعب وبالتالي من الضروري أن نبذل جهداً كبيراً لمواجهة مثل هذه الأمور بالعمل الخططي والنفسي حتى نكون جاهزين لكل شيء.

اقرأ أيضا

الأندية الأوروبية الكبرى تجدد تهديدها بمقاطعة كأس العالم للأندية