الرياضي

الاتحاد

فيصل بن حميد: هدفنا التطوير بما يتناسب ودعم القيادة الرشيدة

جانب من مشاركة منتخب الدراجات في البطولة العربية (الاتحاد)

جانب من مشاركة منتخب الدراجات في البطولة العربية (الاتحاد)

رأس الخيمة (الاتحاد)

بدأ الشيخ فيصل بن حميد القاسمي، رئيس الاتحاد العربي عضو الاتحاد الآسيوي للدراجات المرشح لرئاسة اتحاد الدراجات المحلي، في الدورة الانتخابية الجديدة 2016-2020، جولاته الانتخابية بزيارة الأندية الأعضاء في الجمعية العمومية للاتحاد، والذين لهم حق التصويت لاختيار مجلس جديد، وبدأ بزيارة التعاون ناديه القديم ورئيس مجلس إدارته الأسبق، أحد الأندية المميزة في مجال اللعبة.
واستقبله سيف محمد سيف رئيس مجلس إدارة النادي، وأحمد حماد أمين السر العام، والأعضاء أحمد حمادي مشرف الألعاب الجماعية والفردية في النادي، ومحمد الهادفي عضو المجلس، بالإضافة عدد من المسؤولين والإداريين في النادي، والقائمين على رياضة الدراجات في النادي من إداريين وفنيين ولاعبين.
ورافق الشيخ فيصل بن حميد القاسمي خلال الزيارة عدد من مسؤولي ومنتسبي رياضة الدراجات، منهم سالم الشحي عضو الاتحاد السابق المدير المالي بالاتحاد العربي، ونسرين بن درويش عضو الاتحاد الحالي عضو الاتحاد العربي مسؤولة الدراجات النسائية محلياً وعربياً، وسالم بوشليبي مشرف اللعبة بنادي الشعب المسؤول الأول عن فريق الشارقة القاري التابع لمجلس الشارقة الرياضي، وعبد الكريم محمد أمين السر السابقة بالنادي العربي.
وحظي الشيخ فيصل بن حميد القاسمي ومرافقوه باستقبال حار من جانب مسؤولي نادي التعاون، مقدرين عطاءه الكبير الذي منحه للعبة محلياً وعربياً وآسيوياً طيلة الخمس والعشرين سنة الماضية، معولين عليه الأمل من جديد لقيادة اللعبة خلال الفترة المقبلة والوصل بها إلى الطموحات المرجوة التي تتواكب مع حجم الاهتمام الذي توليه الحكومات باللعبة. واستعرض الشيخ فيصل بن حميد القاسمي برنامجه الانتخابي أمام الحضور، وقال «حرصت على الابتعاد عن إدارة دفة اللعبة بالدولة خلال السنوات الأربع الأخيرة، لأنني كنت في حاجة للراحة بعد عمل دام قرابة العشرين عاماً، ومن أجل منح فرصة للآخرين والتعرف إلى ما تحتاجه اللعبة والأندية الممارسة لها، من أجل تقديم الأفضل، بما يعود بالفائدة على مسيرة الأندية والمنتخبات».
وأضاف «هدفي الأساسي الذي أسعى إليه أنا وزملائي إحداث نهضة وتطوير حقيقي في مجال اللعبة يتناسب مع حجم الاهتمام الذي تحظى به اللعبة، من خلال الدعم الكبير من جانب القيادة الرشيدة التي حرصت في السنوات الأخيرة على تنظيم أهم ثلاثة طوافات دولية في كل من أبوظبي ودبي والشارقة، بجانب العديد من الفعاليات والمناسبات الرسمية المهمة في مجال اللعبة حتى أصبحت الإمارات دولة رائدة في تنظيم أكبر الأحداث الرياضية في مجال اللعبة».
وتابع «ما تحقق خلال الفترة الأخيرة لم يأت في ليلة وضحاها بل جاء نتيجة غرس وزرع وعمل سنوات عديدة، شاركت فيه الإدارات السابقة في الأندية التي هي الداعم الرئيس للعبة، والفترة الأخيرة، ومن خلال اطلاعي على تطورات اللعبة عربياً وآسيوياً وعالمياً، جعلتني أحدد العديد من النقاط المهمة التي سأجعل معظمها من ضمن برنامجي الأساسي الذي يسعى إلى تحقيقه إذا ما وفقت في الوصول إلى قيادة دفة اللعبة من جديد». وقال «من هذه النقاط يأتي الاهتمام بتطوير اللعبة بإنشاء شراكة حقيقية بين الاتحاد والأندية الأعضاء، من أجل الارتقاء بالدراجة الشمولية، وكذلك الاهتمام بإعداد المدربين المواطنين، من خلال وضع برامج خاصة لهم، والعمل على تطوير مهارات المدربين العاملين بالأندية، بالتعاون مع المؤسسات الدولية، وأيضاً العمل على إيجاد مصادر دخل متنوعة لضمان تنفيذ الخطط والبرامج، وتطوير اللعبة والأجهزة الفنية والإدارية بالأندية، ووضع برامج حديثة بدعم مؤسسات محلية، وكذلك العمل على إنشاء مركز إقليمي لتطوير الدراجة محلياً وإقليمياً بدعم كامل من الاتحاد الدولي».
وأضاف «سأعمل كذلك على الاهتمام ببرامج الدراجة للجميع لجعل هذه الرياضة ثقافة مجتمعية تهتم بأفراد الأسرة كافة كمعظم الدول المتطورة، كذلك الاهتمام بالعنصر النسائي ليكون أكثر فعالية بمنحه الدعم المطلوب، بالإضافة إلى استحداث مسابقة دولية جديدة، تقام سنوياً بالتعاون مع الاتحادين الآسيوي والدولي».
وتطرق لقضية تناول المنشطات، وقال «من أهم النقاط أيضاً محاربة المنشطات المحظورة بصورها كافة، واعتبار محاربتها أولوية رئيسة، لضمان جيل مميز من الأبطال الذين يشرّفون دولة الإمارات في المحافل الرسمية كافة، وكذلك السعي مع الجهات الرسمية للقيام بتطوير مضمار زايد الدولي وتأهيله لاستضافة أهم وأكبر بطولات المضمار الدولية والعالمية».

شهادة مجروحة
رأس الخيمة (الاتحاد)

 أكد سيف محمد سيف تقديره الكبير للشيخ فيصل بن حميد القاسمي، مشيراً إلى أن شهادته مجروحة إذا ما طلب منه الحديث عن الشيخ فيصل بن حميد وحجم عطائه، وتاريخه المشرف في مجال الرياضة بوجه عام ولعبة الدراجات على وجه الخصوص، متمنياً التوفيق له ولكل من يسعى لخدمة الرياضة والرياضيين بالدولة. وأشار إلى أن انتخابات مجالس الاتحادات الرياضية تهدف إلى المنافسة الشريفة من أجل عمل تطوعي، يساهم في الارتقاء بالرياضة والرياضيين.

اقرأ أيضا

«الحكام» تطبّق غرامات «القرارات الخاطئة»