الرياضي

الاتحاد

17 لقباً للأهلي في 5 سنوات

علي معالي (دبي)

فرضت سلة النادي الأهلي نفسها بقوة على الساحتين المحلية والخليجية خلال السنوات الأخيرة، والدليل على ذلك أن الفريق نجح في تحقيق 17 لقباً خلال 5 سنوات، منها لقبان على المستوى الخليجي بالفوز بلقب بطولة الأندية الخليجية في آخر نسختين. هذا التألق اللافت، وهذه السيطرة والهيمنة الخليجية والمحلية، لم تأتِ من فراغ، بل وراءها جهد كبير وعمل مكثف منذ سنوات، حتى وصل الفرسان إلى القمة.
ولم يتبقَّ أمام الفريق سوى الوجود بقوة على المستوى الآسيوي، وهذا سيكون متاحاً لهم من خلال المشاركة في النسخة الآسيوية المقبلة، والتي يبحث من خلالها الفرسان عن مكان بين كبار القارة مثلما فعلوها في كرة القدم وتأهلوا للنهائي القاري المثير.
سلة الأهلي نجحت في أن تكلل جهدها بالعناصر المواطنة بالتتويج بلقب كأس لاتحاد للمواطنين للمرة الرابعة على التوالي، والسابعة في تاريخ هذه البطولة، ليقترب الفريق رويداً رويداً من حامل اللقب فريق الوحدة (8 مرات)، وهذا متاح للفرسان في ظل تجميد نشاط اللعبة بنادي الوحدة منذ سنوات، بعد أن نجح الفريق في مباراة أمس الأول في أن يفرض نفسه بمنتهى القوة على النصر الذي ظهر مستسلماً خاصة بعد البداية القوية للفرسان، والتي جعلت نتيجة الربع الأول (أول 10 دقائق) تحسم البطولة من خلال التفوق 34 مقابل 16، حتى أيقن كل من وُجد في صالة نادي الشباب أن اللقب في طريقه إلى القصيص مكان فرسان القلعة الحمراء.
من جانبه يرى الألماني بيتر شورمز المدير الفني لسلة الأهلي أن النهاية السعيدة لا تعكس حجم الصعوبات التي عانى منها الفريق بداية الموسم، مؤكداً أن الموسم المنتهي هو الأصعب له في مسيرته الاحترافية مع الفريق على الرغم من الإنجازات التي تحققت سواء عبر لقب كاس صاحب السمو رئيس الدولة، وثنائية بطولة الأندية الخليجية، وآخرها كأس الاتحاد للمواطنين.
وقال شومرز: «الصعوبات التي لازمت الفريق خلال الموسم الحالي، سواء على صعيد الغيابات أو الإصابات، كان لها جانب إيجابي في إتاحة الفرصة لعناصر جديدة في إثبات الذات، كان له الأثر الإيجابي في ختام الموسم، عبر إتاحة خيارات بديلة على صعيد دكة البدلاء».
وأوضح «أعتقد أن الاحتفال مع نهاية الموسم الحالي سيكون أكثر بهجة وسعادة، فمع البداية الصعبة، كنا على ثقة بأننا سننافس، ولكن لم يكن هناك أي ضمانات لتحقيق ما حققناه مع نهاية الموسم».
واختتم المدرب الألماني بقوله: «نتطلع شوقاً إلى الاستحقاقات المقبلة، خاصة تحدي البطولة الآسيوية الذي يتطلب إعداداً بصورة أكبر مما قمنا به قبيل الخليجية، لأننا سنواجه عمالقة الصين، وسرعة الفلبين واليابان، وممثلي أنديه آسيوية تتمتع دورياتها بالقوة التنافسية العالية، وهذا يتطلب ترتيباً خاصاً من كل النواحي».
من جانبه، أشاد أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي بالمستوى العام للفرسان وقال: «صادفتنا بعض العقبات في بداية الموسم، بسبب الإصابات المتنوعة والمشاكل، لكننا نجحنا في العودة سريعاً، وصلنا لنهائي الدوري وخسرنا المباراة الفاصلة، ثم حصلنا على كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والتتويج بالخليجية، وأخيراً بكأس الاتحاد للمواطنين، وهذا يعطينا القيمة الكبيرة لهذا الفريق، وبطولة المواطنين منحتنا الثقة أيضاً في أننا نسير بخطوات ثابتة نحو الاهتمام على العنصر المواطن وصقله بالبطولات المتنوعة، والكل يتحدث عن الأهلي بأننا نمتلك أجانب مميزين، ولكنني أؤكد أيضاً أننا نمتلك كبار اللاعبين من المواطنين الذين يصنعون الفارق في الأوقات المطلوبة، ومشاركتنا في الآسيوية سيكون لنا حسابات أخرى ليعكس الصورة الجميلة للسلة الإماراتية بشكل عام».
وتابع: «وصلنا لرقم قياسي في البطولات، وهذا لن يأتي من فراغ، بل ثمرة عمل منظم واستقرار بين كل العناصر الفنية واللاعبين، وتواعدنا على ثقافة المركز الأول في النادي».
وعن عدم وجود سلة نسائية بالأهلي قال حماد «الرياضة النسائية بشكل عام لا توجد مساحة للرياضة النسائية حالياً من امتلاك صالة خاصة مثلاً، ولكن نتمنى بالفعل أن يوجد بالأهلي فريق للسلة النسائية، ولكن المساحة المكانية والزمنية غير متوافرة في الوقت الراهن».

القرقاوي: مسك الختام لموسم متميز
دبي (الاتحاد)

أشاد اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة بالمستوى الفني الذي شهدته المباراة الختامية للموسم الرياضي وقال «جاء المستوى الفني على أعلى مستوى، خاصة أن البطولة هي مسك ختام الموسم، وتقدم فرصة جيدة للعناصر الوطنية لإثبات الذات لكونها تلعب من دون العناصر المحترفة».
وأضاف: «قدم كلا الطرفين خلال مشوارهما في البطولة مستويات جيدة قادتهما لأن يكونا طرفي المباراة النهائية عن جدارة، إلا أن كفة الأهلي كانت الأرجح وسط تألق لاعبيه على صعيد الرميات الثلاثية، الأمر الذي افتقده النصر في هذه المباراة ورجحت كفة منافسه».
وعن رؤية الاتحاد لمستقبل السلة المحلية، قال القرقاوي «هيمنة الأهلي والشباب على ألقاب الموسم للعام الثاني على التوالي لن تدوم طويلاً، خصوصاً أن العديد من الأندية تعمل على تطوير فرق مراحلها السنية بالصورة المماثلة لنادي الشارقة الذي منحته فرقه السنية الفوز بكأس التفوق العام لهذا الموسم، بالإضافة إلى الجهد الكبير الذي تبذله إدارة نادي الشعب في بناء أجيال مستقبلية، وهو الأمر الذي تتشارك به كل من أندية العين، والوحدة، والوصل».

الثقة المتبادلة بين الجهاز واللاعبين وراء الفوز
دبي (الاتحاد)

قال أسامة قرقاش عضو مجلس إدارة النادي الأهلي: «ثقتنا كانت كبيرة في قدرة الفريق على تحقيق الانتصار، وحصد اللقب الثالث هذا الموسم، ولقد تحقق ذلك بفضل الإمكانيات العالية لعدد كبير من اللاعبين الذين نعتبرهم ذخيرة كبيرة ».
وأضاف: «بدأنا الموسم ببطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ثم أعقبناها ببطولة الخليج والحفاظ على اللقب، ثم بطولة كأس الاتحاد للمواطنين، وفريقنا بالفعل يمتلك مجموعة من اللاعبين المواطنين هم الأميز بالفعل».
ويؤكد عبد اللطيف عبدالإله المدرب المواطن المساعد بالجهاز الفني للفريق «بداية الموسم تأثرنا بالإصابات والغيابات من العناصر المهمة بالفريق».
وأضاف: «سر تفوق الأهلي لديه خبرات من اللاعبين، والمعسكرات خارج الدولة، والتي وصلت إلى 3 معسكرات، وهذا بفضل مجلس إدارة النادي الذي يولي اللعبة اهتماماً كبيراً، وبالتالي علينا أن نشكر الإدارة لأنها تساهم بشكل كبير في تطوير المنظومة ».
وقال: «الجهاز الفني بقيادة المدرب الألماني بيتر شورمز له دور كبير فيما وصل إليه الفريق، لقد عمل الجهاز الفني على نسق واحد منذ 5 سنوات، وهي مدة جعلت الانسجام يتوفر والثقة متبادلة بين كل أفراد الجهاز واللاعبين».

الحمادي: رباعية المواطنين دليل الاهتمام
دبي (الاتحاد)

أكد أحمد الحمادي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، رئيس الألعاب الجماعية، أن حصد إنجاز الرباعية على التوالي في كأس الاتحاد واللقب السابع على صعيد البطولة ذاتها، ما هو إلا دليل على استمرار الجيل الحالي في هيمنته على الألقاب، الذي جاء مكملاً لإنجازاته للمواسم الأربعة الماضية.
ووصف الحمادي عناصر الفريق بالجيل بالذهبي نتيجة الألقاب المتنوعة التي حققوها وقال «إنه جيل رائع من اللاعبين، وإن الدافع المعنوي الذي حققه الفريق منذ الفوز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة، الذي أكمله بإنجاز ثنائية بطولة الأندية الخليجية، كان وراء قدرة اللاعبين على مواصلة الزخم البدني، والثقة بالنفس نحو مواصلة حصد الإنجازات، والحفاظ على لقبهم في كأس الاتحاد للعام الرابع على التوالي».
وتابع: «إنجازات كرة السلة على وجه التحديد، تؤكد الدعم الكبير الذي تحظى به جميع الألعاب كافةً في النادي الأهلي، خصوصاً ما إذا كان الفريق يملك مواهب هي النخبة على مستوى الدولة، بحجم العناصر المتواجدة في الفريق الأول لكرة السلة».
وأضاف: «مع انتهاء الموسم سيدخل لاعبونا مراحل الراحة، قبل العودة والتجمع أغسطس المقبل، بهدف الإعداد لخوض الاستحقاق الأكبر بالمشاركة في بطولة الأندية الآسيوية».

اقرأ أيضا

ديبالا يهزم بيل في مباراة إلكترونية