الرياضي

الاتحاد

طائرة الوحدة تبدأ البناء بـ 105 لاعبين منتصف يوليو

الوحدة اتجه إلى القاعدة من أجل تكوين فرق قوية بمواصفات تتناسب واللعبة (من المصدر)

الوحدة اتجه إلى القاعدة من أجل تكوين فرق قوية بمواصفات تتناسب واللعبة (من المصدر)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

تنطلق تحضيرات طائرة الوحدة للموسم الجديد، منتصف يوليو المقبل، تحت إشراف الجهاز الفني لفرق المراحل السنية، بقيادة المصري أحمد ندا، في مدرسة ساس النخل بمدينة خليفة بأبوظبي، وذلك 15 يوليو، بحسب ما أكد عبد الوهاب الحوسني، عضو مجلس إدارة شركة الوحدة للألعاب الرياضية مشرف اللعبة، وتضم طائرة العنابي 6 فرق، هي تحت 19 و17 و15 و13، بجانب فريقي تحت 11 و9 سنوات، والتي تضم بين صفوفها 105 لاعبين، وذلك بعد أن ألغى النادي فريق الرجال بغرض الاعتماد على البناء من القاعدة وصولاً إلى الفريق الأول، من خلال تدرج اللاعبين في فرق المراحل السنية، بدءاً من البراعم تحت 9 سنوات.
وقال الحوسني: «الخطة الموضوعة من الشركة هي تكوين قاعدة متنية، تعتمد في الاختيار على الموهبة والمواصفات الجيدة من حيث النوعية كطول اللاعب مثلاً، حتى نتمكن من البناء وفق أسس سليمة، تمكننا من تحقق أهدافنا التي تخدم الكرة الطائرة في الدولة».
وتابع: «الشركة ولعبة الكرة الطائرة تجد كل الدعم والاهتمام من سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة، ومن علي سعيد المزروعي رئيس مجلس إدارة النادي وأعضاء مجلس الإدارة وشركة الألعاب الرياضية، وبرامجنا تقوم على استراتيجية واضحة منذ إشهار الشركة، وتكوين هذه اللعبة بالنادي قبل 3 سنوات، وحسب البرنامج فإننا خلال 3 أو 4 سنوات على أكثر تقدير سنصل إلى تكوين فريق أول لطائرة الرجال، يكون قادراً على المنافسة القوية، وتدعيم المنتخبات الوطنية».
وأضاف: «طائرة الوحدة تضم 105 من اللاعبين المواطنين، وهم موزعون على الفرق المختلفة، وجميعهم من المواهب وأصحاب الإمكانات التي يحرص النادي على صقلها وتأهيلها بشكل علمي، من خلال توفير جهاز فني مقتدر، يضم 3 مدربين متفرغين تماماً للعمل مع هذه الفرق، بجانب عدد من المدربين المتعاونين».
وقال: «فوز فريقي الأشبال والناشئين ببطولة الدوري، في الموسم المنتهي، مؤشر على نجاح البرنامج الموضوع، وأنه ينفذ بشكل مميز، وصولاً إلى تحقيق الطموحات المنشودة، حسب الفترة الزمنية المحددة، مع استمرار البناء من القاعدة باستمرار حتى تكون الحلقة متكاملة من البراعم وحتى فريق الرجال».
وأضاف: «من ضمن خططنا خلال الموسم المقبل الاستفادة المثلى من أكاديمية النادي لكرة القدم بالشهامة، والتي سيتم الاعتماد عليها بشكل كبير في التدريبات والمباريات، بجانب مدرسة ساس النخل، ولا يفوتنا هنا إلا أن نشكر مجلس أبوظبي للتعليم ومدارسه في أبوظبي على التعاون، وتسهيل العديد من الأمور، وهو يعتبر شريك لنا، خاصة أن اختيار اللاعبين في المراحل العمرية المختلفة، يتم من المدارس».
وتابع: «الطاقم الإداري للكرة الطائرة بالنادي، والذي يضم عثمان الزعابي ومحمد الحوسني ومحمد خوري، يقوم بعمل كبير، وله مساهمات كبيرة في النجاحات التي تتحقق خلال عملية البناء، وهم يستحقون الشكر على الجهود التي يقومون بها، والشكر أيضاً للاعبين وأولياء الأمور على تعاونهم، وتجد فرق المراحل السنية إقبالاً في الوحدة، وسنكون حريصين جدا على أن نوسع القاعدة، وأن نواصل العمل بالمعايير ذاتها حتى نصل إلى الأهداف الموضوعة».
وعن الطموحات التي تسعى طائرة العنابي لها، قال: «تكوين فريق قوي للرجال من أبناء النادي هو الهم الشاغل لنا، لأننا نسعى لتكوين فرق تقوم على أساس متين، وهذا العمل لا يخدم الفريق الأول الذي نسعى لتكوينه من أبناء الوحدة المتميزين فقط بل يمتد اثره إلى المنتخب الوطني الذي يعتبر عمل الأندية من أجل خدمته، وطائرة الرجال ستعود بقوة، بعد أن يكتمل البناء، وستكون داعماً كبيراً للكرة الطائرة في الدولة سواء من خلال إثراء المستوى الفني أو رفد المنتخب الوطني».
وأشار الحوسني أن الدعم الذي تجده الكرة الطائرة من قيادة النادي، قاد لما تحقق، وسيكون له أثره الكبير في تحقيق الأهداف المرسومة للكرة الطائرة في النادي، والتي تتجه إلى مرحلة النضج قريباً.

اقرأ أيضا

ترامب: أريد عودة المشجعين إلى الملاعب