الاتحاد

الرياضي

تقليص عقوبة كورنثيانز البرازيلي

ساو باولو (رويترز) - سيسمح لمشجعي كورنثيانز بالعودة للمدرجات لمتابعة فريقهم يلعب على أرضه في كأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية، بعدما قلص المسؤولون عقوبة كانت تقضي بأن يلعب النادي لمدة 60 يوما بدون جمهور، بعد مقتل صبي بوليفي أصابته ألعاب نارية. وقال اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية إن العقوبة على المشجعين في مباراة كورنثيانز ضد ميوناريوس الكولومبي كانت كافية طالما لم تحدث مشاكل أخرى.
وفرض الاتحاد القاري غرامة 200 ألف دولار على كورنثيانز المنتمي لساو باولو ومنع جمهوره من مرافقته في مباريات خارج أرضه في البطولات القارية لمدة 18 شهرا. وقال النادي البرازيلي إنه سينتظر إخطاراً رسميا بالقرار قبل أن يستأنف ضد عقوبة منع جمهوره من مرافقته التي اعتبرها مسؤولون تحدثوا لوسائل إعلام برازيلية “مبالغا فيها”. وسيثير إلغاء العقوبة بالنسبة لمباريات الفريق في ملعبه راحة كبيرة للنادي الذي يحمل لقب كأس ليبرتادوريس وكأس العالم للأندية وواجه خسائر قدرها 650 ألف دولار في كل مباراة.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» جاهز لأوزبكستان بـ «قمة المعنويات»