الاتحاد

الرياضي

«الأولمبي» يجدد تفوقه على سريلانكا

تأهل منتخبنا الأولمبي لكرة القدم إلى الدور الثاني لتصفيات أولمبياد “لندن 2012”، بعد أن جدد تفوقه في مباراة الإياب أمام ضيفه السريلانكي 3 - صفر، في اللقاء الذي جرى مساء أمس على ستاد الشامخة بالعاصمة أبوظبي، وكان قد فاز في مباراة الذهاب 7-1، جاءت الأهداف الثلاثة وحملت توقيع أحمد خليل “هدفين”، راشد عيسى هدف.
دفع مهدي علي مدرب منتخبنا الأولمبي بتشكيلة تضم عادل الحوسني، عبد العزيز هيكل، علي العامري، محمد أحمد، محمد عبد العزيز، سلطان برغش، عدنان علي، عمر عبد الرحمن، راشد عيسى، وأحمد علي وأحمد خليل في الهجوم، بينما دخل منتخب سريلانكا بتشكيلة من سامباث، وجاميرا، محمد شافراز، لاهيرو، محمد فاسل، ساميير، محمد زين، شارليس، توان ريزني، فيليب راشان، ورامالان.
وساهمت النتيجة الكبيرة التي خرج بها منتخبنا الأولمبي في المباراة الأولى إلى دخول منتخبنا بهدوء كبير، حيث لم يستعجل منتخبنا التسجيل من منطلق أن منتخبنا ضمن التأهل إلى الدور الثاني من تصفيات أولمبياد لندن 2012.
وانتظر منتخبنا الأولمبي، حتى الدقيقة 18 ليزور الشباك السريلانكية للمرة الأولى، حيث توغل أحمد علي داخل منطقة الجزاء السريلانكية، ومرر الكرة إلى راشد عيسى الذي ركنها بيمينه داخل الشباك، معلناً عن تقدم منتخبنا بهدف، وأجرى مدرب منتخبنا الأولمبي تغييراً يبدو أنه اضطرارياً، حيث دفع باللاعب سعود سعيد بدلاً من عدنان علي.
وفي 28، أضاف منتخبنا الهدف الثاني عن طريق أحمد خليل، الذي تلقى تمريرة من المتألق راشد عيسى، ليسددها قوية، لترتطم بالقائم الأيمن، ثم تتحول إلى الشباك، لتصبح النتيجة 2- صفر.
وتمكن منتخبنا الأولمبي من إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 40، حيث توغل أحمد خليل بين الدفاعات السريلانكية، وسددها قوية، لم يتمكن الحارس السريلانكي من إيقافها، لتهز شباكه، منتخبنا الأولمبي بثلاثية نظيفة..
وباستثناء الأهداف الثلاثة، لم يشهد هذا الشوط أي ندية، حيث ساهم الغياب الجماهيري في تحويل المباراة إلى حصة تدريبية، لينتهي الشوط الأول بتقدم منتخبنا الأولمبي بثلاثية نظيفة.
دخل منتخبنا الأولمبي الشوط الثاني وسط رغبة لإضافة المزيد من الأهداف، بينما كان الطموح السريلانكي واضحاً، وهو حد خطورة منتخبنا، ومحاولة تقليص الفارق، وفي الدقيقة 58، قام مهدي علي مدرب منتخبنا بإجراء التغيير الثاني، بنزول حبوش صالح بدلاً من راشد عيسى صاحب الهدف الأول، من ناحيته أجرى الكوري الجنوبي جانج جونج تغييره الأول بمشاركة توان ريزني بدلاً من روشان، واختتم مهدي علي تغييراته بنزول علي مبخوت بدلاً من أحمد خليل صاحب الثنائية.
وأهدر حبوش صالح فرصة سانحة لتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 67 بعدما انفرد بالحارس السريلانكي، ولكنه سددها في جسده، وضاعت من علي مبخوت بعض الفرص، بسبب غياب التوفيق، عندما لعب الكرة من فوق الحارس السريلانكي لترتطم بالعارضة، وهناك بعض الفرص ضاعت بسبب غياب التركيز والتسرع من مبخوت، وبعد 4 دقائق كوقت محتسب بدل ضائع للشوط الثاني، أطلق حكم المباراة صافرته معلناً نهاية المباراة بفوز منتخبنا الأولمبي بثلاثية نظيفة.

منتخبنا بـ «الأحمر» وسريلانكا «الأبيض»
أبوظبي (الاتحاد) – خاض منتخبنا الأولمبي مباراة أمس بالقميص والشورت الأحمر، في حين خاض منتخب سريلانكا مباراته باللون "الأبيض"، من منطلق أن مباراة الإياب لسريلانكا، رغم إقامتها في أبوظبي، بناء على الاتفاق المسبق بين الاتحاد الإماراتي والسريلانكي.


1253 متفرجاً في المباراة

أبوظبي (الاتحاد) – شهد مباراة أمس حضور جماهيري ضعيف، حيث بلغ 1253 متفرجاً، وهو أقل بكثير من الجماهير التي تابعت المباراة الأولى، وبلـغت 3272 متفرجاً، على الرغم من أن المباراة أقيمـت في منتصف الأسبوع، ومباراة أمس جرت في عطلة نهاية الأسبوع، ولكن يبدو أن ضعف المنافس، والنتيجـة الكبيرة للمباراة الأولى، تجعلنا نلتمس العذر لعشاق “الأبيض الأولمبي”.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!