الاتحاد

الرياضي

خالد سبيل: موقعة «أصفهان» مفتاح تأهل الجزيرة

خالد سبيل (يسار) يتألق مع الجزيرة

خالد سبيل (يسار) يتألق مع الجزيرة

أكد خالد سبيل الجناح الطائر للجزيرة، والمنتخب الأول لكرة القدم، أن الجولات الأربع القادمة للجزيرة في الدوري “360 دقيقة”، سوف تحدد مسار البطولة، وإنه وكل زملائه عازمون على حسم اللقب في الوقت المناسب، والاستفادة من كافة دروس الماضي، مشيراً إلى أن لقاء الوحدة المقبل غاية في الأهمية لعدة أسباب، في مقدمتها إنه “ ديربي” العاصمة الذي تنتظره الجماهير دائماً، نظراً للإثارة والمتعة المرتبطة به دائماً، مشدداً في الوقت نفسه على قوة الوحدة واحترام الجزيرة له، فضلاً عن طموح “الفورمولا” في الحفاظ على فارق النقاط، وأمل “العنابي” في العودة للمنافسة.
وقال خالد سبيل إن لاعبي الجزيرة تعاهدوا فيما بينهم على مواصلة المشوار بنفس الإصرار والعزيمة التي بدأوا بها الموسم، كما إنهم اتفقوا على التعامل مع كل مباراة، وكأنها نهائي بطولة، مدركين خطورة وحساسية المرحلة القادمة سواء في دوري المحترفين، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة، ودوري أبطال آسيا، موضحاً أن البطولات الثلاث تمثل أهدافاً حقيقية وأولويات ضرورية للفريق في الموسم الحالي. وقال: إن مباراة سبهان الإيراني القادمة في أصفهان، تعد مفتاح التأهل للجزيرة إلى دوري المجموعات في دوري الأبطال، ولو فزنا فيها فسوف نكون قد قطعنا خطوة مهمة في مشوار التأهل، وثقتي بلا حدود في تحقيق ذلك، لأننا نملك الإمكانات التي تؤهلنا للحصول على النقاط الثلاث، وسوف نذهب لإيران من أجل الفوز والنقاط الثلاث، وخلال الموسمين الأخيرين كانت مبارياتنا مع المنافسين الإيرانيين حافلة بالندية، ولم نكن لقمة سائغة للاستقلال، خصوصاً على ملعبه.
وأشار سبيل إلى أن الفارق بين الجزيرة في الموسم الماضي والحالي واضح جداً ومعروف للجميع، وهو التفاهم الكبير بين اللاعبين بعضهم البعض، وبين اللاعبين والجهاز الفني وهو نتاج عن حالة الاستقرار في السنوات الثلاث الأخيرة، بالإضافة إلى اللاعب الأرجنتيني دلجادو الذي أثبت أنه قادر على صنع الفارق للجزيرة في الوقت المناسب بمهاراته، وإمكاناته التي يطوعها في خدمة الفريق، كما أن ريكاردو أوليفييرا جاء في الوقت المناسب هذا الموسم وانسجم سريعاً وبدأ يكشف عن قدراته ويتألق، وأقولها بكل ثقة لو استمر الجزيرة على العطاء بنفس المستوى لتمكن من تحقيق الثنائية من خلال الفوز بالدوري والكأس.
سر التألق
وكشف سبيل عن سر تألقه مع الجزيرة والمنتخب في عام 2011 وقال: إن ذلك يكمن في المدرب براجا ونجوم “الفورمولا”، فقد منحني المدرب حرية كاملة في الحركة، والثقة في نفسي، وطور من أدائي الفردي والجماعي، في الوقت الذي وجدت نفسي فيه مع نجوم بحجم عبد السلام ودياكيه وسبيت وهلال ودلجادو وباقي أعضاء الفريق، وأنا أحرص على أن أتعلم من كل واحد منهم أفضل ما عنده، وفي هذا العام ربما أكون راضياً عن نفسي بعض الشيء وما يزال لدي الكثير للجزيرة والمنتخب الذي أحلم به لإسعاد جمهور “الفورمولا” و”الأبيض” أيضاً.
وقال: رغم حزني على خروج المنتخب المبكر من كأس آسيا الأخير، إلا إنني متأكد أن هذه المجموعة التي لعبت في قطر، سوف تحقق إنجازات كبيرة، لكرة الإمارات في حال استمرارها، لأنها قدمت مباريات كبيرة، ولكن الظروف هي التي لم تساندها.
«سمعة» أولاً
وعن المهاجم الذي يعمل له ألف حساب قال خالد سبيل: إسماعيل مطر لا يختلف عليه اثنان، لمهاراته وقدراته العالية، وكذلك أحمد وفيصل خليل فكلاهما يتميزان بالسرعة والدهاء، ومع ذلك فأنا أهتم وأفكر في نفسي أكثر من تفكيري في الآخرين.
كافو وألفيس
وقال: مثلي الأعلى على المستوى العالمي البرازيلي كافو ومواطنه داني ألفيس، وعلى المستوى العربي محمد بركات لاعب الأهلي المصري، ومحلياً أنا معجب جداً بمستوى وأخلاقيات وأداء على الوهيبي نجم العين والمنتخب الذي أعتبره أحد أصدقائي المقربين، وأتمنى له التوفيق دائماً.
وتحدث سبيل عن ظاهرة كثرة حصوله على الإنذارات، وقال: أنا أحترم كل الحكام، وهم من أفضل الحكام في المنطقة، ولكن للأسف البعض منهم يعتقد أنني عصبي، وأنا لست كذلك، ومع ذلك فأنا أحترمهم جميعاً وأحترم قراراتهم، والاحتراف علمنا أن يكون اللاعب لاعباً والحكم حكماً.
دياكيه الأفضل
وأشار إلى أن دياكيه هو أفضل لاعب في دورينا هذا الموسم، وهو بإجماع كامل، لأنه كان الرقم الصعب والورقة الرابحة للفريق في الكثير من المباريات الموسم الحالي تحديداً، ولديه القدرة على اللعب في أي مركز، والقيام بدور القائد في الملعب.
وقال: يكفي أنه هداف الفريق رغم أنه لاعب وسط، ونحن في الجزيرة حينما نجدها صعبة نقول أين دياكيه، ونجده في الوقت المناسب، ومع ذلك أقول إن الجزيرة ليس فريق اللاعب الواحد، مهما كانت قدراته، وهو يملك نجوماً على مستوى عالٍ في كل المراكز، وفي كرة القدم لا يمكن لأي لاعب أن يحقق الفوز بدون مساعدة زملائه.
وتمني سبيل عودة سالم مسعود في أسرع وقت ممكن، وقال: إنه أخ وزميل وكنت أكثر المتضررين من غيابه، لأن وجوده يمنحني الأمان، مشيراً إلى أن الجزيرة هذا الموسم ليس المهم من يلعب، ولكن المهم من يقوم بدوره على أكمل وجه، لأننا جميعاً نفكر في مصلحة النادي قبل التفكير في أنفسنا.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية