الاتحاد

الرياضي

نورة السويدي: الدورة فرصة للتعرف على واقعنا

أعربت نورة السويدي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للدورة، رئيس لجنة الإمارات للرياضة النسائية، عن سعادتها البالغة بالإنجاز الذي حققه منتخب التايكواندو بقيادة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، بفوزه بالصدارة في الترتيب العام بين المنتخبات الخمسة المشاركة، بعد أداء لافت من اللاعبات اللاتي حققن ست ميداليات من بينها ثلاث ذهبيات، معربة عن أملها في أن يكون هذا الإنجاز نقطة انطلاق للمنتخب وللرياضة النسائية بوجه عام.
وأشارت إلى أن دلالات هذا الإنجاز، يؤكد سير الرياضة النسائية في الطريق المرسوم لها، والذي يضعها في النهاية جنباً إلى جنب مع الرجال، سواء على صعيد المشاركة أو على صعيد الإنجازات، مؤكدة أن الدورة الثانية لرياضة المرأة الخليجية، تعد في المقام الأول فرصة للرياضة الإماراتية للتعرف على واقعها ومكانها من خريطة المنافسة الخليجية، وما الذي تحتاجه بالضبط حتى تخطو للأمام.
وأعربت نورة السويدي مجدداً عن شكرها البالغ لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لرعايتها لهذا الحدث الكبير، من أجل المرأة الإماراتية والخليجية، ضمن دعمها الدائم لكل ما فيه صالحها، حتى تتبوأ مكانتها اللائقة.
وثمنت مشاركة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم في منافسات التايكواندو، وقالت: مشاركة لاعبة في حجم سمو الشيخة ميثاء بن محمد بن راشد آل مكتوم، لها خبراتها الدولية والعالمية والأولمبية، بلا شك ساهمت في قوة المنافسات وارتفاع المستوى، وأيضاً ساهمت في الحضور الجماهيري اللافت الذي حظيت به منافسات التايكواندو، ونحن نثمن كثيراً هذه المشاركة من بطلتنا الكبيرة، التي استطاعت تحقيق ذهبية غالية، وقادت منتخب الإمارات إلى الصدارة الخليجية.

اقرأ أيضا

«الأبيض» جاهز لفيتنام بـ «المعنويات العالية»