الاتحاد

الرياضي

لاتسيو يحقق أول فوز على الملاعب الألمانية أمام شتوتجارت

 لاتسيو يعود بفوز ثمين من مواجهة شتوتجارت (إي بي أيه)

لاتسيو يعود بفوز ثمين من مواجهة شتوتجارت (إي بي أيه)

ألمانيا (أ ف ب) - حقق لاتسيو الإيطالي أول فوز له في الملاعب الألمانية عندما هزم مضيفه شتوتجارت الألماني 2 -صفر أمس الأول في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) لكرة القدم. وسجل البرازيلي ايدرسون (21) والنيجيري أوجينيي أونازي (56) الهدفين.
على ملعب مرسيدس-بنز أرينا وأمام نحو 29 ألف متفرج، كانت بداية شتوتجارت خجولة رغم أن الفرص الأولى كانت لصالحه دون أن تشكل خطورة كبيرة على مرمى الضيوف أولها عبر الغيني إبراهيما تراوريه الذي سدد كرة قوية بعيدة المدى ذهبت بعيدا (9)، ثم عرضية من الجهة اليمنى تابعها الياباني شينجي أوكازاكي من بين مدافعين اثنين برأسه تألق الحارس فيديريكو ماركيتي في إبعادها إلى ركنية مفوتا فرصة تسجيل هدف السبق على أصحاب الأرض (16).
واستغل البرازيلي إيدرسون خطأ دفاعيا مشتركا من سردار تاسجي والإيفواري آرثر بوكا، وتابع كرة بقدمه اليسرى بعد أن قام بنصف لفة ووضعها على يسار الحارس زفت أولريش مفتتحا التسجيل للضيوف (21). وكاد الألباني لوريك كانا يعزز تقدم لاتسيو من ضربة رأس اثر ركنية، لكن كرته علت العارضة بقليل (31)، وعكس انطونيو كاندريفا كرة من الجهة اليسرى طار لها إيدرسون برأسه وكبسها بالأرض، لكنها ارتفعت فوق العارضة وفاتت فرصة جديدة على الضيوف (41)، ورد شتوتجارت بهجمة مشابهة وكرة مرفوعة من الجهة اليسرى أيضا على رأس أوكازاكي الذي وضعها بجانب القائم الأيمن مهدرا فرصة التعادل بغرابة شديدة (42).
وفي الشوط الثاني، أضاف النيجيري أوجينيي أونازي الهدف الثاني من مجهود فردي رائع بعدما قاد هجمة من منطقة لاتسيو وتخطى عدة لاعبين بدءا من منتصف الملعب حتى واجه الحارس أولريش ووضع الكرة على يمينه في الزاوية البعيدة (56). واهدر أوكازاكي مرة جديدة من دخل المنطقة ووضع الكرة بجانب القائم الأيسر (62)، وجرب الياباني حظه مرة جديدة بكرة عالية محاولا الاستفادة من تقدم ماركيتي الذي تراجع بسرعة وحولها بإصبع اليد اليمنى إلى ركنية (68)، وأضاع كاندريفا برعونة فرصة الهدف الثالث للضيوف (75)، وحصل شتوتجارت على ركلة حرة على خط المنطقة نفذها المجري تاماس هانيال بشكل سيئ في أقدام لاعبي الحائط ثم عادت له الكرة تابعها زاحفة وسيطر عليها ماركيتي (78).
وتوالت الفرص الضائعة للاتسيو عبر الكرواتي سيناد لوليتش والبديلين الاوروجوانيين الفارو جونزاليز وسيرجيو فلوكاري، لكنه حقق فوزه الأول في الملاعب الألمانية في المحاولة الأوروبية الخامسة، علماً بأنه لم يخسر على ملعبه أمام الأندية الألمانية. وعلى ملعبه، اسقط ستيوا بوخارست ضيفه تشيلسي الانجليزي 1-صفر. وسيطر الفريق المحلي ميدانيا بشكل واضح على المجريات في الشوط الأول، وكان طبيعيا أن يفتتح التسجيل بعد أن ارتكب المدافع راين برتراند خطأ ضد راؤول روسيسكو في المنطقة المحرمة وهو طائر لمتابعة الكرة برأسه فاحتسبت ركلة جزاء نفذها الأخير بنفسه بنجاح (34). وفي الشوط الثاني، تحسن أداء تشيلسي قليلاً وسنحت له أكثر من فرصة أبرزها للسويسري ايدن هازار الذي علت كرته العارضة (74)، لكن الأفضلية الميدانية بقيت لأصحاب الأرض الذين حافظوا على تقدمهم حتى نهاية اللقاء دون أن يعززوا النتيجة التي قد تنقلب عليهم في الإياب بعد أسبوع من الآن في ملعب ستامفورد بريدج في لندن. وعلى ملعب سترونكوفي سادي، سقط فيكتوريا بلزن التشيكي أمام ضيفه فناربخشة التركي صفر-1 سجله الكاميروني بيار ويبو من ضربة رأس رائعة (81) معززاً فرصة فريقه في التأهل إلى دور الثمانية. وعلى ملعب لوجنيكي استاديوم في موسكو وأمام نحو 5 آلاف متفرج وعلى أرضية متجمدة، نجح نيوكاسل في وقف مسلسل انتصارات إنجي المتتالية على أرضه حيث نجح بنسبة 100 في المئة في جميع المباريات التي خاضها في هذه المسابقة الأوروبية بتعادله معه صفر-صفر.
ويعود الفضل في نجاح نيوكاسل إلى الخطة التكتيكية التي وضعها مدربه ألن بارديو لمواجهة مخططات الهولندي جوس هيدينك. واحتفظ نيوكاسل الذي خاض المباراة بسبعة لاعبين فرنسيين بينهم حاتم بن عرفة العائد بعد غياب 3 اشهر بداعي الإصابة، بأمل كبير للتأهل إلى ربع النهائي. وعلى الجانب الآخر، خسر إنجي مبكراً جهود المهاجم البرازيلي ويليان دا سيلفا الذي اشتراه بمبلغ 30 مليون يورو ودخل مكانه الإيفواري لاسينا تراوريه (22) فلم يقم بالمطلوب، فيما أهدر الكاميروني صامويل إيتو 3 فرص مهمة كانت إحداها كافية لمتابعة فريقه مسلسل انتصاراته المحلية وزيادة مهمة نيوكاسل صعوبة في لقاء الإياب الخميس المقبل.

اقرأ أيضا

العين ضمن قائمة أفضل أندية آسيا في العقد الأخير