الاتحاد

رمضان

هتلر كامل الدسم وأشجان تتحدى وموسى مرشح الكائنات المجهولة


القاهرة - 'الاتحاد': ليس في الإمكان منع أحد من أن يحلم·· فالحلم من حقوق الانسان الأصيلة والكوابيس أيضا ربما تكون من حقوق الإنسان·· والحالمون برئاسة الجمهورية في مصر تبين أنهم كثيرون جدا·· ولو لم تكن هناك ضوابط دستورية لعملية الترشيح للرئاسة لصار عدد المرشحين للرئاسة اضعاف عدد الناخبين ولعانينا من أزمة ناخبين وربما احتاج الأمر الى استيراد ناخبين من الخارج لسد العجز وتلبية الحاجة الى أصوات تكفي المرشحين·
وعلى مدى اسبوع فتح باب الترشيح للرئاسة في مقر اللجنة الانتخابية بالطابق الثالث في العمارة رقم 117 شارع عبدالعزيز فهمي بمصر الجديدة تقدم اكثر من مئة مرشح للتنافس على مقعد رئيس الجمهورية·· اقلهم من الاحزاب التي اعفى مرشحوها من الضوابط والشروط واكثرهم من المستقلين الذين يشترط لقبول ترشيحهم تزكية 250 نائبا في البرلمان ومجلس الشورى والمجالس الشعبية المحلية بالمحافظات ونجوم السماء بالطبع أقرب اليهم من هذه التزكية لكنهم أصروا وعاشوا دور رئيس الجمهورية القادم ومارسوا سلطاتهم على لجنة الانتخابات الرئاسية·
وبلغ الحلم بالمستقلين مداه فتقدم للترشيح رجال ونساء منهم محامون وضباط شرطة سابقون وضباط جيش متقاعدون واساتذة جامعة ومدرسون ومهندسون واطباء وسباكون وفنيون ومزارعون وعاطلون·
وذهب مرشحو الرئاسة بكرنفال ازياء فمنهم من ارتدى افخر انواع الملابس ومنهم من ذهب بجلباب وعمة وقبعة ومن حمل في يده كيسا به خضروات وأدوات مطبخ·· وتحلق الصحفيون حول رؤساء الجمهورية الحالمين ليعرفوا برامجهم وتوجهاتهم·
حضر الى مقر اللجنة محمد موسى ابراهيم مرتديا جلبابا بلديا بسيطا وقال: انا مزارع من الاسماعيلية لم استطع الحصول على الثانوية العامة·· ولن اتعب نفسي في جمع اصوات الناخبين لأن هناك كائنات مجهولة ستتولى الامر نيابة عني··
وقال المستشار عبدالمنصف اسماعيل: برنامجي يركز على إلغاء الوساطة والمحسوبية من الوجود وسوف اوزع الوظائف بالعدل على مستحقيها·· اما مهندس المساحة طارق شعبان فجاء حاملا حقيبة وقال انه مرشح عن حزب مصر الفتاة·· وعندما سأله الصحفيون عن اسم رئيس هذا الحزب قال انه محمود المليجي وعندما قالوا له ان الحزب لم يعد له وجود في الشارع السياسي قال: ربنا يهدي المتنازعين عليه·
ورفض المهندس حسام شلتوت الحديث واكتفى بالقول انه جاء ليشارك في المسيرة الديمقراطية وهذا رأي عاقل·· وقال نفس الكلام خالد محمود نور الدين طبيب الاسنان·· واستدرك المرشح طارق شعبان قائلا للصحفيين: على فكرة لو كنت مكان الرئيس مبارك لأرسلت رجلا الى العراق لقتل ابي مصعب الزرقاوي ثأرا للسفير ايهاب الشريف·· ليكون العدل رجلا برجل·
رئيس كامل الدسم
وقال عبدالهادي الصيفي 58 سنة من السويس: عندما أفوز بمنصب الرئاسة سأحول مصر الى الجماهيرية العربية المتحدة وسأدمج الديمقراطية بأنواعها الثلاثة·· الديمقراطية والتينوقراطية والثيوقراطية في نوع واحد·· ولم يتحدث المرشحون السيد عبدالمنعم النون مدرس الفلسفة بالمعاش وعبدالمجيد العناني الضابط السابق وزميله احمد مختار شرف الدين·
وقال حامد عبدالعظيم الصاوي 65 سنة من مركز الشهداء بالمنوفية انه أقام دعوى قضائية ضد بوش وشارون وبلير من أجل ازالة الغام الحرب العالمية الثانية من الساحل الشمالي·· وقال فتحي مصطفى الخطيب: هاتوا لي عادل حمودة أو برنامج 'البيت بيتك' التليفزيوني ولن أتحدث لسواهما·
وجاء الى اللجنة سمير عبده نعمة الله في ثياب بسيطة وتبين انه لا يحمل بطاقة شخصية توضح وظيفته وليس معه سوى بطاقة التموين التي أبرزها لرئيس اللجنة·
وكان سيد ابو سعدة الشهير بـ'هتلر' اكثر المرشحين إثارة وأقبل عليه رجال الاعلام من كل حدب وصوب وهو يقول: أنا استاذ في العلوم الكونية وأحذر الرئيس مبارك من أنني اذا لم أتول السلطة فستحدث ثورة شعبية لا تبقي ولا تذر فأنا زعيم كامل الدسم وصايع واسألوا عني اي رصيف في الشارع·· فقد تم اعتقالي 174 مرة وحُكم علي بالاعدام ست مرات ونجوت بأعجوبة ورُشحت لجائزة نوبل خمس مرات·· فأنا الخضر الجديد وهتلر مصر ولدي شقة في قليوب البلد واخرى للاستجمام في وسط القاهرة ومحل ملابس اصرف منه على 8 عيال واعطوني خزينة مصر ليس فيها اي مليم ومغسولة بالماء والصابون وانا املأها فلوسا وسأجعل سعر كيلو اللحم ثلاثين قرشا·
وقال الدكتور عبدالعاطي الصياد عميد تربية جامعة قناة السويس السابق 56 سنة- ويعمل حاليا استاذا بجامعة نايف بالرياض: سأجعل مصر عضوا بارزا في النادي النووي ورأسها برأس الدول العظمى·· بينما قال حامد عبدالعظيم الصاوي المحامي 65 سنة: سأحقق حلم انور السادات بإنشاء قرية ميت ابو الكوم في الساحل الشمالي·· وقال محمد محمود السيد حواس رجل الاعمال المقيم في لندن منذ ثلاثين عاما: حلمي منذ الصغر ان اصبح رئيسا للجمهورية وقد سمعت كثيرا عن الفساد في مصر واسعى للقضاء عليه·
وقال رفعت عبدالمنعم محمود موجه اللغة الانجليزية 70 سنة: عندما اصبح رئيسا للجمهورية سأشتري كل الشقق الخالية والمغلقة في مصر واوزعها على الشباب بالمجان·· ولم يتحدث محمود محمد حسين الحاصل على الدكتوراه في الاقتصاد ولا فني الصيانة او السباك حسن جابر الحسن ولا محمود مصطفى الكسار 38 سنة موظف البريد وكذلك عبدالباسط سليمان إمام وخطيب مسجد بحدائق حلوان وكذلك سعيد محمد عبدالله فني التكييف والتبريد·
وكان للنساء ايضا نصيب في حلم الرئاسة حيث جاءت الي مقر اللجنة اشجان البخاري المحامية وهي زوجة وأم لثلاثة ابناء· وقالت إنها اول سيدة مصرية تتقدم للترشيح للرئاسة وان لديها ثقافة سياسية واسعة اكتسبتها من عضويتها بالمجلس القومي للمرأة·· وعندما قال لها الصحفيون ان علماء الدين يرون عدم أهلية المرأة للولاية العامة أي الرئاسة قالت ان رأيهم لا يعنيها مادام لا يوجد نص شرعي صريح يحرم ولاية المرأة·
كما تقدمت للترشيح المحاسبة أماني حسين احمد· وقالت إنها تمتلك رؤية اقتصادية ممتازة تؤهلها لحل كافة الازمات بالاضافة الى منهجها السياسي الواضح وترى ان المرأة ينبغي ان تتبوأ المكانة اللائقة بها في المجتمع·
وكانت المفاجأة حضور نزار محمود مراد محامي عبود الزمر المسجون في قضية اغتيال الرئيس الراحل انور السادات ولم يدل المحامي بأي تصريحات واكتفى بالقول ان عبود قرر ترشيح نفسه للرئاسة من خلف القضبان لأن الاسلاميين يودون المشاركة في الحياة السياسية·· كما تقدم للترشيح شخص يدعى يحيى زكريا قدم نفسه على انه ممثل ويود الفوز بالرئاسة على غرار نجوم الفن في بعض دول العالم الذين كانوا رؤساء ناجحين لبلادهم ومنهم الرئيس الاميركي الراحل رونالد ريجان ورئيس الفلبين السابق جوزيف سترادا· كما ظهرت امام اللجنة الانتخابية وجوه كثيرة لمرشحين مستقلين من كل الفئات بينهم د· حامد صديق -الباحث بالمركز القومي للبحوث- والذي بدا مهتما بمراجعة اوراق الترشيح وقد اطلق لحيته واكد ان لديه رؤية ومنهجا باعتباره باحثا ويستطيع ايجاد حلول للمشاكل المعقدة·
اما صلاح عبدالحليم فقد ظهر مرتيدا طاقية وملابس بسيطة واكد انه يأمل في الفوز بمنصب الرئيس لكن شرط تزكية 250 نائبا صعب للغاية ويعد شرطا تعجيزيا· وقال انه يود القضاء على الفروق بين الطبقات·

اقرأ أيضا