الرياضي

الاتحاد

صقر غباش: سباقات الهجن تراث دولة وحضارة إنسان

التراث حاضر ضمن فعاليات المهرجان

التراث حاضر ضمن فعاليات المهرجان

تواصلت في الوثبة لليوم الثاني على التوالي فعاليات المهرجان الختامي لسباقات الهجن وسط حضور كبير لسباقات من قبل الملاك والمضمرين والجماهير التي تتابع السباقات، كما حظيت الفعاليات المصاحبة للمهرجان والتي تمثلت في سوق التراث الشعبي بإقبال كبير من المسؤولين، ومحبي رياضات الآباء والأجداد.
وعلى هامش افتتاح الشوق الشعبي أشاد معالي صقر غباش وزير العمل بالدعم اللامحدود الذي تجده الرياضات التراثية من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وقال معاليه: المهرجان امتداد لغرس الآباء والأجداد الذي وضعه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي كان يحث الجميع على التمسك بالتراث والاهتمام بسباقات الهجن وبفضل جهود فقيد الوطن تطورت الرياضة ووصلت إلى آفاق النجاح وأقبل الجميع على ممارستها”.
وأضاف معاليه: لا يستطيع الفرد تحديد قيمة المهرجان ومعرفه حجمه الا بالحضور ومتابعته وعندها يدرك المرء كافة الأبعاد وقيمة التراث والجهد الذي تقوم به قيادتنا الرشيدة للمحافظة عليه ونقله للأجيال القادمة.
وأكد معاليه أن سوق التراث الذي يقام على هامش المهرجان يجسد قيم الآباء والأجداد ويوضح بان تراثنا ليس في الهجن أو الخيول أو الرياضات التراثية فقط وانما يمتد ليشمل كافة جوانب الحياة لأن سباقات الهجن عند الأقدمين لم تكن عبارة عن تنافس فقط وانما كانت تجمع والتقاء وتقارب ومودة وبيع وشراء وغيرها.
وأشاد معاليه بجهود سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة في دعم وتعزيز التراث للأجيال القادمة وأكد أن معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن يقوم بدور مقدر في سباقات الهجن، مضيفاً ان سباقات الهجن عبارة عن تراث دولة وحضارة انسانها.
وقال معاليه: استمتعنا بالفعاليات التراثية التي تقام على هامش المهرجان مثل السوق الشعبي وركض العرضة والذي يدلل على قيم الهجن لدى الجميع، وتمنى معاليه التوفيق للمهرجان وللقائمين على أمره مختتماً انه بفضل جهود الإمارات تبوأت رياضة الهجن مكانة مرموقة في الدولة وتخطت حدود الوطن لتصل إلى كل الدول العربية والخليجية.
من ناحيته أكد معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ان غرس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان جنى ثماره بإقامة مثل هذه المهرجانات الاحتفالية التراثية السنوية في مختلف ميادين الدولة لتكريم التراث.
وأشاد معاليه بدعم قيادتنا الرشيدة في المحافظة على التراث والتمسك به، مشيداً معاليه بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في دعم وتعزيز كل الرياضات التراثية.
وقال معاليه: تحويل سباق هجن إلى كرنفال احتفالي يصب لصالح الشباب ويعزز الرسالة التي تسعى الدولة إلى إيصالها إلى الجميع لأن الشباب نصف الحاضر وكل المستقبل، كما اننا متمسكون بتراث الآباء والأجداد وحريصون على رعايته وتطويره، وفي هذا الإطار تقوم الدولة بعمل كبير من خلال المظاهر الاحتفالية المتكاملة والفعاليات المصاحبة التي ترتبط بالمهرجان.
وزاد معاليه: السوق الشعبي بمثابة استعادة لذاكرة التراث وتأكيد على قيم أصيلة لان السباق ليس مطايا تركض فحسب وانما هو تعارف وتدارس وتجارة.
وأوضح معاليه: متابعة ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لفعاليات المهرجان الختامي لسباقات الهجن رسالة من القيادة الرشيدة إلى الشباب والأجيال القادمة وتأكيد على أن الدولة ماضية في خططها لتطوير ودعم مختلف الرياضات.
واختتم معاليه: كل الفعاليات المصاحبة في المهرجان تصب لدعم الشباب وتدعوهم للتمسك بالتراث والتأكيد على أن من لاماض بلا حاضر ولا مستقبل.

اقرأ أيضا

مدرب «أبيض الشباب» ينتظر قرار «المنتخبات»