الاتحاد

دنيا

مشروع محمد بن زايد يساهم في زيادة أعداد المها العربي

الإمارات تمتلك أكبر عدد من المها العربي

الإمارات تمتلك أكبر عدد من المها العربي

يعد مشروع الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لإعادة توطين المها العربية في منطقة «رم» الطبيعية في المملكة الأردنية الهاشمية، من أهم المشاريع التي تعمل عليها الإمارات، والذي يأتي حرصاً من حكومة أبوظبي الرشيدة لأهمية المحافظة على هذا النوع، الذي طالما ارتبط بالتاريخ الثقافي والطبيعي، وبعلاقته بالحضارة العربية الأصيلة، وقد تم بذل كل الجهود لحمايته والعمل على إعادته إلى بيئته الطبيعية.

يأتي المشروع ضمن إطار الاتفاقية التي وقعتها هيئة البيئة التابعة لحكومة أبوظبي خلال أبريل الماضي، مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بالمملكة الأردنية الهاشمية، والخاصة بمشروع الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لإعادة توطين المها العربية بمنطقة «رم» الطبيعية بالمملكة الأردنية الهاشمية، ضمن خطة تستمر لثلاث سنوات، حيث تنوي الهيئة خلالها إطلاق 60 رأساً من المها. ومشروع إطلاق المها العربي في منطقة وادي «رم» بالأردن انطلق بدعم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وقد أسفرت جهود الإكثار عن زيادة أعدادها في الدولة، حتى أصبحت دولة الإمارات تمتلك الآن أكبر عدد منها، بعد أن كان حيوان المها العربي مهدداً بالانقراض بسبب الصيد الجائر، وزحف المشاريع الحضرية في الصحارى.

اقرأ أيضا