الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
هاردوير
هاردوير
6 أغسطس 2005

كيف تجعل البطارية في الأجهزة المحمولة تعمر طويلا؟ ما القاسم المشترك الأكبر بين الأجهزة التالية: المشغل iPod وجهاز بلاي ستايشن من سوني psp والخلوي موتورولا RAZR ؟ كلها أجهزة رائعة، ولكنها، والأجهزة الأخرى المماثلة تعتمد على البطارية التي يعاد شحنها·
وربما كان البعض لا يولون هذه المسألة كبير الاهتمام على قائمة الأولويات التقنية، ولكن بدون البطارية فإن الشاشة تصبح داكنة ومظلمة، والمكالمات الهاتفية تصبح متقطعة، والألحان الموسيقية تذوي·
في الوقت الحالي، تعد البطارية ليثيون ايون
Lithium-ion أو Li-Ion اختصارا، هي البطارية المثلى، ولكن، هناك أنواع أخرى مثل نيكل كادميوم Ni-Cad اختصارا، وهي المرتكزة في صناعتها على النيكل، وكذلك نيكل ميتل هادريد Ni-Mh اختصارا، ولكن، هناك بعض النصائح التي ينبغي تذكرها وأخذها في الحسبان حول البطاريات:
تفريغ البطارية Conditioning
بطاريات Li-Ion تصل في وضعية مشحونة جزئيا، ومعظم الشركات المصنعة، تطلب من المستهلك القيام بشحنها بالكامل قبل الاستخدام، وإلا ينبغي القيام بتفريغها Conditioning ثم إعادة شحنها · بالنسبة إلى البطارية المرتكزة على عنصر النيكل، فينبغي شحنها بالكامل، وتفريغ شحنتها عدة مرات، قبل الاستخدام الأولي، وإلا لن تؤدي الوظيفة بالصورة المطلوبة·
الشحن الصحيح
البطاريات قد تحدث مشكلات، فهي تفقد طاقتها مع الوقت، كما أن لها عددا محدودا من دورات الشحن· تستطيع أن 'تطيل عمر' البطارية، والفشل في تفريغ البطاريات المرتكزة على النيكل، قد يؤدي إلى تراكم البلورات عليها، بحيث يجعل شحنها بالكامل أمرا عسيرا·
أما بالنسبة إلى بطاريات أيونات الليثيوم Lithium-ion فإن الشحن الجزئي والتفريغ هي الطريقة الأمثل في صورة منتظمة، تجنبا للمشكلات·
مع ذلك، فإن بطاريات الليثيوم تحتوي على مقياس (مؤشر) لتحديد الجزء المشحون والمتبقي في البطارية، غير أنه يصبح مع الوقت، غير دقيق في تحديد الحجم المشحون، مما يكون له تأثيرات سلبية على أجهزة اللاب توب، لأن إدارة الطاقة ومراقبتها من قبل المستهلك، قد تعتمد على هذا المقياس، لذا ينبغي تفريغ بطاريات الليثيوم مرة واحدة شهريا لإعادة ضبط المقياس· أما المقياس المستخدم في البطاريات المرتكزة على النيكل، فلا مشكلات فيه، ما دامت البطاريات يعاد شحنها بانتظام·
حفظ البطاريات
من المستحسن استعمال البطاريات بانتظام، ولكن، في بعض الأحيان، يترتب حفظها واختزانها، شريطة أن يتم تفريغها بالكامل، أو بنسبة 50 بالمائة على الأقل·
البطاريات لا تعيش إلى الأبد، وهذه حقيقة من حقائق الحياة، فمهما فعلت للمحافظة عليها، فسيأتي يوم و'تموت'·
تقدم تقني
هناك تطور ملحوظ ومثير في صناعة البطاريات، فقد أعلنت توشيبا عن تطوير بطارية سريعة الشحن· البطارية Lithium-ion يتم شحنها بنسبة 80 بالمائة في غضون دقيقة واحدة، وتشحن بالكامل في غضون دقائق قليلة·
إضافة إلى ذلك، فقد أصبحت البطاريات الحديثة أصغر حجما، وأكثر تحملا للحرارة الزائدة، وتعمر لفترة أطول، وستكون هناك نقلة نوعية للبطاريات في العام المقبل·
بطارية الوقود للاستعمال في الأجهزة المحمولة، على الطريق أيضا، حيث تقوم شركات عدة بتطويرها، علما بأن بطارية الوقود لا يتم شحنها، وإنما إعادة ملئها بمادة كيماوية كالميثانول، وذلك يعني توفر الطاقة بشكل مستمر، والمادة الكيماوية تتفاعل مع الهواء لتوليد الطاقة·
ومما هو جدير بالذكر أن خلية الوقود تتجاوز طاقتها خمسين مرة، تلك الطاقة التي تتوفر في بطاريات الليثيوم·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©