الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الغواصة الروسية بانتظار التحرير الأميركي-البريطاني
6 أغسطس 2005

وصلت فرق أميركية وبريطانية إلى شبه جزيرة كامشاتكا في روسيا أمس للمساعدة في إنقاذ طاقم غواصة صغيرة مكون من سبعة بحارة غارقة في المحيط الهادي في الوقت الذي تتزايد فيه حدة المخاوف حول مصير طاقم الغواصة المنكوبة بسبب تناقص الاوكسجين· فيما اعلن قائد الاسطول الروسي ان الاحتياط من الاوكسجين يكفي لظهر غدا الاثنين·
ووصلت طائرتان إلى بيتروبافلوفسك-كامشاتسكي عاصمة شبه جزيرة كامشاتكا من الولايات المتحدة وطائرة أخرى من بريطانيا وعلى متن كل منهما غواصة آلية مزودة بنظم تعمل عن بعد وبدون قائد كما أنها مجهزة بآلات حادة لاستخدامها في تحرير الغواصة المنكوبة من الشرك الذي وقعت به في قاع المحيط· وقال نائب رئيس أركان البحرية الروسية فلاديمير بيبيلايف في موسكو 'يتعين علينا أداء هذه العملية'· ومن المقرر أن تحمل سفينة غواصات سوبر سكوربيو الاميركية والبريطانية إلى مكان الحادث· وهذه الغواصات مزودة بجهاز سونار وبكاميرتي فيديو أبيض وأسود وكشافات إضاءة قوية وقاطع للصلب·
وقال المتحدث باسم البحرية الروسية إيجور ديجالو إن طاقم الغواصة التي تقطعت بها السبل على عمق 190 مترا في وضع 'ملائم' وذلك في الوقت الذي أعد فيه الخبراء الروس خطتهم الخاصة بعملية الانقاذ· وتعتمد الخطة على تفجير مواد ناسفة مع وجود رافعة ثقيلة لرفع الغواصة إلى المستوى الذي يتيح للغواصين العمل فيه· وكانت محاولة روسية لقطر الغواصة إلى اليابسة أمس قد باءت بالفشل عندما انزلق عنها كابل القطر· وعلى عكس السرية التي كانت تحيط بكارثة الغواصة 'كورسك' سارعت موسكو هذه المرة بالموافقة على تلقي المساعدات الغربية التي قدمت لها·
وذكرت تقارير إعلامية في موسكو أن الغواصة المنكوبة واجهت تلك المشكلات خلال إجراء عملية صيانة لجهاز تنصت قوي يعمل تحت الماء· ونقلت صحيفة كومرسانت عن مصادر عسكرية القول إنه كان من المقرر تركيب جزء جديد لنظام السونار بغرض مراقبة الحركة بشرق شبه جزيرة كامشاتكا· وأضافت أنه خلال عملية غوص ثانية لاستكمال المهمة وقعت الغواصة في شرك على عمق 190 مترا تحت سطح الماء·
يذكر أن أجهزة التنصت تهدف في المقام الاول إلى اعتراض الغواصات الاميركية التي تدخل من المحيط الهادي والاراضي الاميركية بجزر اليوتيان التي تبعد نحو 800 كيلومتر فقط عن موقع الحادث·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©