الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

نجوم كرة بدرجة علماء!

نجوم كرة بدرجة علماء!
23 ابريل 2017 22:18
محمد حامد (دبي) تسيطر على الإعلام وكذلك على قطاع كبير من عشاق كرة القدم حول العالم صورة ذهنية راسخة عن تجاهل نجوم اللعبة للدراسة والعلم، خاصة أن ساعات التدريب الطويلة، والسفر والترحال، وبلوغ اللاعب آفاق الشهرة والنجومية وحصد المال جميعها من العوامل التي تجعل غالبية النجوم يعزفون عن التحصيل العلمي والدراسي، أو يؤجلون هذه الخطوة إلى ما بعد الاعتزال. وعلى العكس من هذه الصورة الشائعة يتمسك بعض النجوم بالحصول على أعلى درجات التحصيل العلمي، وكان آخرهم جورجيو كيليني نجم دفاع إيطاليا واليوفي، والذين يعتقد البعض أنه كان مشغولاً بإيقاف ميسي وغيره من النجوم ومنعهم من التسجيل فحسب، إلا أن المفاجأة أنه حصل قبل أيام على درجة الماجستير «الماستر» في الاقتصاد والإدارة «إدارة الشركات» من جامعة تورينو، ووصفه بيان اليوفي بأنه بطل في الملعب وفي الدراسة. وسبق كيليني في الحصول على أعلى درجات التحصيل العملي آرسين فينجر، الذي يملك الماجستير في الاقتصاد من جامعة ستراسبورج، كما يجيد فينجر 7 لغات، ومن بين الأسماء التي اشتهرت بالتحصيل العلمي نجم البرازيل الراحل سقراط الذي حصل على الدكتوراه في الطب، كما يحمل إدوين فان دير سار حارس هولندا ومان يونايتد السابق أعلى الدرجات العلمية في الإدارة الرياضية، وهو يعمل في هذا المجال بفضل تفوقه الأكاديمي. أما يوتو ناجاتومو لاعب إنتر ميلان ومنتخب اليابان فلا أحد يعلم من أين يأتي بالوقت لخوض المباريات والتدريبات مع الإنتر، والسفر لمسافات طويلة للمشاركة مع منتخب اليابان، والتحصيل العلمي ونشر الكتب، فقد نشر أكثر من كتاب بعد حصوله على درجة البكالوريوس في الاقتصاد. كما أن خوان ماتا لاعب اليونايتد والمنتخب الإسباني يعد واحداً من أشهر نجوم كرة القدم الذين يملكون قدرة فائقة على الجميع بين احتراف الساحرة والتحصيل العملي والأكاديمي، فهو يدرس الإدارة الرياضية والتسويق في إحدى جامعات مدريد، ويتمسك ماتا بمواصلة مسيرة الدراسة حتى يحصل على الدرجة العلمية التي يريدها. روميلو لوكاكو هداف «البريميرليج» ونجم إيفرتون، والذي تتحدث تقارير عن أنه قد يصبح يوماً ما اللاعب الأغلى في تاريخ كرة القدم، حرص على دراسة السياحة والعلاقات العامة، وحصل على دبلومة، وهو يجيد 5 لغات بطلاقة وهي الإنجليزية والإسبانية والألمانية والفرنسية ولغة محلية تابعة للكونغو.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©