الاتحاد

عربي ودولي

الرئيس التشيكي: على أوروبا منع دخول المسلمين.. وإلا سيتحرشون بنسائنا

أكد رئيس الجمهورية التشيكية ميلوس زيمان المعروف بمواقفه المعادية للمهاجرين أن تجربة بلدان أوروبا الغربية حيث توجد غيتوات تثبت أن اندماج المسلمين مستحيل عمليا. وقال زيمان في تصريح لصحيفة "بليسك" الإلكترونية "فلندعهم يعيشون عاداتهم وتقاليدهم في بلدانهم، ويجب أن لا نسمح لهم بدخول أوروبا وإلا فسيحصل ما حدث في كولونيا" (وسط المانيا)، التي تعرضت فيها النساء لأعمال عنف ليلة رأس السنة. وأكد أن "الاندماج ممكن مع ثقافات مماثلة، وأوجه التماثل يمكن أن تتنوع"، مشيرا إلى أن الجاليتين الأوكرانية والفيتنامية قد تمكنتا من الاندماج في المجتمع التشيكي. وقد أعلن زيمان (71 عاما) اليساري، وأول رئيس ينتخب بالاقتراع المباشر، معارضته مرارا استقبال اللاجئين في أوروبا. وأكد زيمان أن جماعة الإخوان المسلمين المصرية تقف وراء الموجة الحالية للمهاجرين عبر استخدام وسائل مالية "تبرع بها عدد من البلدان" لاستعادة السيطرة تدريجيا على أوروبا وفي أواخر ديسمبر، وصف زيمان الموجة الحالية للمهاجرين بأنها "اجتياح منظم"، داعيا الشبان المهاجرين من سوريا أو العراق في رسالته الميلادية، إلى "حمل السلاح وقتال" تنظيم "داعش" بدلا من الهجرة.    

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يزور مناطق متضررة من إعصار "هاغيبيس"