الاتحاد

الرياضي

لجنة المحترفين تعقد اجتماعها الأول برئاسة الهاملي اليوم

من مباراة الشباب والوصل في دوري المحترفين

من مباراة الشباب والوصل في دوري المحترفين

معتز الشامي (دبي) - تعقد لجنة المحترفين لكرة القدم برئاسة محمد فاضل الهاملي اجتماعها الأول، مساء اليوم بمقر اتحاد الكرة، بحضور الأعضاء الجدد المنضمين للجنة، وعلى رأسهم إبراهيم النمر وناصر العامري، بجانب عبد الله ناصر الجنيبي نائب رئيس اللجنة، فيما يغيب محمد سعيد النعيمي عضو اللجنة نتيجة سفره لأداء مناسك العمرة، بينما لم يتحدد ما إذا كان الدكتور خالد الهاشمي الأمين العام المساعد لاتحاد الكرة سوف يحضر الاجتماعات أم لا، في ظل غيابه عن تشكيل مجلس إدارة اللجنة وفق القرار الأخير.
وتحرص اللجنة خلال الاجتماع اليوم الذي يعد الأول منذ تولي اللجنة المؤقتة إدارة المرحلة الحالية، لحين الإعداد للانتخابات على وضع النقاط فوق الحروف فيما يتعلق بآليات إدارة العمل في اللجان المختلفة المنبثقة عن لجنة المحترفين، والتي تدير العمل بشكل يومي، وأصبحت شبه متوقفة تقريباً منذ رحيل مجلس إدارة الاتحاد السابق برئاسة محمد خلفان الرميثي، باستثناء اللجنة الفنية التي يترأسها عبد الله الجنيبي، والتي لا يمكن أن تتوقف نتيجة لارتباطها المباشر بسير الدوري، ومتابعة مبارياته تنظيمياً وإدارياً.
أهم الملفات
كما يحرص الهاملي على استغلال اجتماع اليوم للوقوف على أهم الملفات التي تتطلب سرعة التحرك، واتخاذ قرارات بشأنها، خاصة الملف التسويقي والمالي، والذي اعتذر خالد الفهيم عن عدم إدارته منذ أسبوعين تقريباً، وسوف يكون الهاملي مطالباً بتكليف أحد الأعضاء الجدد بإدارته في المرحلة الراهنة، خاصة فيما يتعلق بالأمور المالية والقانونية واتفاقيات الرعاية والتسويق، حيث لم تتسلم اللجنة الأقساط الخاصة ببعض الشركات الراعية، وحتى هذه اللحظة لم تتسلم الأندية المحترفة الدفعة المالية المخصصة والتي تصرف عادة في أول يناير على أقصى تقدير.
ومن بين الملفات التي تتطلب معالجة، ملف الشؤون الإدارية المرتبطة باللجنة، وملف الاحتراف واللذان كان يشرف عليهما الدكتور خالد الهاشمي الذي ترك منصبه كعضو في اللجنة، ويتردد أنه يرغب في الرحيل أيضاً من منصب المدير التنفيذي للجنة، وهو المنصب الذي تمسك الهاملي باستمراره.
لا تغييرات
ولفت الهاملي إلى أن الفترة القادمة لن تشهد أي تغييرات جذرية، قد تؤدي إلى تأثيرات على العمل اليومي للجنة من جانب، فضلاً عن تغييرات أخرى تتعلق بتسكين رؤساء اللجان، حيث من المتوقع أن يواصل عبد الله ناصر الجنيبي في منصبه نفسه، كنائب رئيس اللجنة، لما له من قدرات وخبرات إدارية، بجانب قيادته العمل التنفيذي.
وعلمت “الاتحاد” أن اللجنة لن تغير أي اتفاقيات تمت خلال الفترة الأخيرة، خاصة فيما يتعلق بتحديد موعد لرؤساء الأندية المحترفة لمناقشة موازنة الموسم المنصرم وكذلك الموسم الجاري.
وكان الهاملي قد تولى المسؤولية خلفاً لسعيد عبد الغفار نائب رئيس اتحاد الكرة المستقيل، غير أنه يتجه لضم أعضاء جدد لمجلس الإدارة لمعاونته على العمل خلال الفترة القادمة التي تتراوح بين 3 و 6 أشهر لحين الإعداد للانتخابات.
دوافع وطنية
ومن جانبه، أكد إبراهيم النمر المدير التنفيذي السابق لنادي الشارقة أنه وافق على تولي مهامه الإدارية في اللجنة المؤقتة، وفق دوافع وطنية دون التفكير في أي شيء آخر، وكشف أنه كان في مهمة عمل خاصة خارج الدولة، وعاد للمشاركة في الاجتماع الأول للجنة، مشيراً إلى أن الفترة الحالية تتطلب تعاون الجميع، من أجل الحفاظ على مكتسبات المرحلة الماضية، وقال “لست غريباً على الاحتراف فقد كنت قريباً منه منذ إطلاق دوري المحترفين وحتى الآن، وأعلم الكثير من الأمور المتعلقة به، وأدرك أن المرحلة الحالية هي مرحلة انتقالية، وبالتالي سيكون علينا التعاون مع الزملاء والأخوة في اللجنة الحالية لضمان استمرارية العمل وفق ما هو مطلوب.
الصالح العام
وأضاف: الأعضاء السابقون لم يقصروا في شيء بكل تأكيد، ومن ناحيتي لن أبخل بأي فكر أو جهد على اللجنة وعلى إدارة العملية الاحترافية، خاصة أن هدفنا هو الصالح العام وخدمة الوطن. ومن جانب آخر لن يقدم رئيس لجنة المحترفين محمد فاضل الهاملي على إجراء تغييرات على رئاسة اللجان العاملة، فضلاً عن الموظفين الإداريين، خاصة الماليزية ميشيل شاي، والتي تتولى ملف الاحتراف والتراخيص الخاصة بالأندية.

اقرأ أيضا

خوردي ألبا: ليس هناك تراخٍ.. وكوتينيو لاعب مهم