الاتحاد

الرياضي

إسدال الستار على «خليجي المرأة» من «باب البحر» الليلة

المشاركات في برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك لإعداد الكوادر النسائية يشدن بالمبادرة

المشاركات في برنامج الشيخة فاطمة بنت مبارك لإعداد الكوادر النسائية يشدن بالمبادرة

يشهد فندق فيرمونت باب البحر في السابعة والنصف مساء اليوم، الحفل الختامي لفعاليات الدورة الثانية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي والتي احتضنتها العاصمة أبوظبي من السابع من مارس الحالي، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الامارات»، رئيس الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وبرعاية تسويقية من شركة أبوظبي للاستثمار وبنك «إتش إس بي سي الشرق الأوسط» وأريج الأميرات، ويقتصر الحفل على الدعوات الرسمية الموجهة من قبل اللجنة المنظمة العليا للدورة الثانية والتي وجهتها إلى عدد من الجهات المعنية.
وخلال الحفل، ستعلن اللجنة المنظمة العليا للدورة برئاسة نورة السويدي، رئيسة لجنة الإمارات للرياضة النسائية، عن الدولة الفائزة بكأس التفوق العام للدورة ومنحها درع البطولة، المقدم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الامارات» راعية الحدث الرياضي النسوي الكبير الذي شاركت فيه أكثر من 350 لاعبة يمثلن منتخبات الإمارات والبحرين والكويت وقطر وسلطنة عمان.
من ناحية أخرى، لقي برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لإعداد الكوادر النسائية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ترحيبا واسعا وإشادات كبيرة من المشاركات وأعضاء الوفود المشاركة في الدورة، حيث أجمعوا على قيمة المشروع وبرامجه الهادفة وأن النظرة المستقبلية للبرنامج تسير وفقا لنهج تخطيطي منظم يعكس الرؤية الثاقبة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الامارات»، بعد أن تجسدت أولى مراحله في دورة المبادئ الأساسية لإعداد أمينات السر بالمؤسسات الرياضية بدول مجلس التعاون بالتزامن مع إقامة فعاليات الدورة الثانية لرياضة المرأة بأبوظبي.
من جانبها، قالت المحاضرة نور الهدى قرفول عضو لجنة المرأة والرياضة في اللجنة الأولمبية الدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي إن برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لإعداد الكوادر النسائية في دول مجلس التعاون جاء ليشكل خطوة مهمة ودفعة كبيرة للنهوض بالرياضة النسوية التي لابد أن تدار وتقوم على كوادر رياضية نسائية مؤهلة وجديدة تتولى زمام القيادة في المؤسسة الرياضية.
وأوضحت أن برنامج الدورة تضمن مجموعة كبيرة من المحاور الهامة والشاملة للتنمية والتطوير في الفكر والتخطيط والتنفيذ وهي جزء رئيسي من البرنامج الرياضي النسوي المعتمد في أجندة البرامج باللجنة الأولمبية الدولية، مشيرة إلى أن من أبرز تلك المحاور، إدارة المنظمات الأولمبية الدولية، مشيدة بمستوى جميع المشاركات من دول مجلس التعاون باعتبارهن صاحبات مواقع قيادية في مؤسساتهن الرياضية وأغلبهن من أمينات السر وعضوات في مجالس إدارات الاتحادات الرياضية، حيث شكلن نقاط قوة للدورة الأولى بتجاوبهن وعرضهن للمواقف والتجارب في كل دولة.
وثمنت نور الهدى الرؤية الثاقبة لدى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بإطلاق المبادرة لتعم الفائدة ولتشمل القيادات في العمل الرياضي لاسيما أن شهادات الدورة والبرنامج معتمدة من اللجنة الأولمبية الدولية وهي أعلى سلطة رياضية دولية.
وتوجهت تغريد الحسن أمين سر الاتحاد الرياضي النسائي الكويتي بالشكر إلى الشيخة نعيمة الأحمد الصباح رئيس اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة على اختيارها للمشاركة في دورة المبادئ الأساسية لإعداد أمينات السر ضمن برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الذي يعتبر واحداً من البرامج التطويرية والتنموية الهادفة لتأهيل قياديات في المجال الرياضي.
كما ثمنت حرص واهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على إطلاق المشروع الحافل بالمقومات والمعلومات والتجارب الدولية والإقليمية والمحاور الغنية، مشيرة إلى أن تجربتها في المجال الرياضي تمتد 42 سنة، وعلى الرغم من ذلك، فقد أتاح البرنامج أمامها الكثير من البرامج والمحاور المتكاملة التي أضافت إليها الكثير.
وقدمت الدكتورة سامية القطان أستاذ مساعد في جامعة البحرين وعضو لجنة المرأة واللجنة الأولمبية البحرينية عميق شكرها وتقديرها إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وحرص سموها على نهضة المرأة وتطويرها من خلال برنامج سموها الهادف لإعداد الكوادر النسائية بدول مجلس التعاون، مؤكدة أن الدورة قدمت لجميع المشاركات مزيجاً من الخبرات الدولية والأولمبية، وخلصت إلى توصيات مهمة تسهم في الارتقاء بالحركة الرياضية النسوية الخليجية.
كما ثمنت سحر العوبد أمين السر المساعد رئيس اللجنة النسائية باتحاد ألعاب القوى الدعم اللامحدود والاهتمام الكبير الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للحركة الرياضية النسائية في الدولة والتي شهدت تطورات ملموسة، مشيرة إلى أن برنامج سموها لإعداد الكوادر جاء غنياً بالمكتسبات والمحاضرات القيمة، وجاء ثرياً، سواء من ناحية المحاضرات الدراسية أو من خلال تبادل الخبرات بين جميع المشاركات.
وباركت ندى عسكر النقبي عضو لجنة الإمارات للرياضة النسائية النجاحات الكبيرة والإنجازات التي حققتها بنات الإمارات البارعات في مسابقات الرماية والبولينج والفروسية والتايكواندو، مؤكدة أن هذه النجاحات جاءت بفضل الدعم الكبير من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للحركة الرياضية النسائية والتي باتت تعيش عصرها الذهبي بفضل الرعاية الكريمة من سموها.
وأوضحت النقبي أن برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك يعد من البرامج المهمة في الجانب التطويري بشقيه الفني والإداري إلى جانب حجم الاستفادة من المعلومات والمحاضرات المعتمدة من برامج اللجنة الأولمبية الدولية لرياضة المرأة وتبادل الخبرات والتجارب بين المشاركات، الأمر الذي ساهم في الخروج بتوصيات مهمة لعل أبرزها كيفية إدارة المؤسسة الرياضية بصورة متطورة ومتوازنة والخطوات الجوهرية لتأهيل لاعبات قادرات على المشاركة في الدورات الأولمبية.

اقرأ أيضا

فيتوريا يحصد جائزة أفضل مدرب في الدوري السعودي عن شهر أكتوبر