الاتحاد

الرياضي

ميثاء بنت محمد تقود منتخبنا للتايكواندو إلى صدارة الخليج

قادت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، قائدة منتخباتنا للفنون القتالية، منتخب التايكواندو إلى صدارة الدورة الثانية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون، حيث أحرز منتخبنا ست ميداليات متنوعة، من بينها ثلاث ذهبيات، وفضية وبرونزيتان، ليحصل «أبيض التايكواندو» على صدارة الترتيب العام بجدارة بعد أن جمع 39 نقطة طوال المنافسات التي جرت في سبعة أوزان متنوعة، وبفارق 12 نقطة كاملة عن المنتخب البحريني الذي حل في المركز الثاني للترتيب العام برصيد 27 نقطة، وجاءت قطر في المركز الثالث بـ 27 نقطة أيضاً، ثم الكويت في المركز الرابع بـ 25 نقطة، وأخيراً عُمان في المركز الخامس بـ 17 نقطة.
وكانت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم قد حققت أغلى ذهبية للمنتخب، ونالتها في الوزن المفتوح «فوق 73 كجم»، فيما حققت الذهبية الثانية نجمتنا بسمة أحمد عيسى في وزن تحت 57 كجم، وكانت الذهبية الثالثة من نصيب هيا سمير، وحققتها في وزن 53 كجم، أما الميدالية الفضية فحققتها الغالية عسكر في وزن 46 كجم، وكانت البرونزيتان من نصيب منيرة الكعبي في وزن 62 كيلو جرام، ويسرا أحمد في وزن تحت 49 كجم.
وتوزعت الميداليات الست لمنتخبنا على مدار يومي المسابقات بواقع ثلاث ميداليات في كل يوم، إذ شهد يوم الافتتاح لمنافسات التايكواندو منافسة شرسة في ثلاثة أوزان، 46، 53، و62 كجم، وحلت البحرينية دينا عيد محبوب في المركز الأول لمنافسات 46 كيلو، تلتها لاعبتنا الغالية عسكر التي حازت فضية الوزن، فيما حلت في المركز الثالث القطرية عائشة سالم.
وفي وزن 53 كيلو جراماً، فازت نجمة منتخبنا هيا سمير بالميدالية الذهبية، تلتها في المركز الثاني القطرية، كلثم مبارك، فيما تشارك في الميدالية البرونزية، اللاعبتان زوينة عبدالله من عمان، والبحرينية نورة عادل.
وفي اليوم الثاني والختامي للبطولة، تعلقت الآمال بأميرة الفنون القتالية وقائدة منتخبنا سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، والتي كانت على قدر التحدي، على الرغم من كون سموها عائدة لتوها من الإصابة، وكانت ذهبيتها في الوزن المفتوح هي الأغلى بين ميداليات المنتخب الست، نظراً لكونه الوزن الأقوى بين كافة الأوزان، وحلت ثانية فيه الكويتية همايل غازي الياقوت، فيما تقاسمت المركز الثالث البحرينية ريم عبد الله، والعُمانية نيفين خلفان.
وفي وزن تحت 57 كجم، حلت بسمة أحمد عيسى في الصدارة، وتلتها العُمانية صبرة موسى سليمان في المركز الثاني، وحصلت كل من الكويتية عنود كريم، والبحرينية كلثم جاسم على الميدالية البرونزية.
وفازت البحرينية سارة فيصل عبدالمجيد بذهبية وزن تحت 49 كجم، فيما جاءت العُمانية وردة محمد حمد في المركز الثاني وحازت الميدالية الفضية، تلتها لاعبة منتخبنا يسرا حسن في المركز الثالث.
ومن جانبها، وبعد ختام البطولة، أعربت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، عن سعادتها بالإنجاز الذي حققته البطولة، وأشارت سموها إلى أن منافسات التايكواندو بالدورة الخليجية الثانية كانت مميزة في كل شيء، سواء من ناحية المستوى الفني المتميز الذي قدمته اللاعبات، خاصة أن المنافسات جرت وفق اللوائح الدولية، أو من ناحية الحضور الجماهيري الذي أضفى على البطولة أجواء حماسية.
وأعربت سموها عن رضاها عن المستوى الذي قدمته لاعبات الإمارات، وأشارت إلى أنه تميز بالروح القتالية، ومع المزيد من الخبرة والتدريب ووضع خطة مدروسة للعبة، سيتحسن المستوى أكثر وأكثر، لتصل اللعبة إلى الطموحات المنشودة.
وحول ما تمثله هذه الميدالية لسموها، أكدت أن البطولة كانت مهمة لها بصفة خاصة، لكونها الأولى لها بعد العودة من الإصابة، وأشارت إلى أنها لم تكن واثقة تماماً من القدرة على تحقيقها، لكنها بالإصرار تمكنت من تحقيقها في البطولة المقامة على أرض الإمارات، وهو أمر كان مهماً، مشيدة بتطور اللعبة على مستوى الخليج، حيث شهدت البطولة مشاركة لاعبات في كافة الأوزان، وهو ما يبشر بمستقبل واعد للعبة إن شاء الله.
وأكدت سموها أن الدورة الخليجية الثانية تعد من المبادرات التي تصب في صالح رياضة المرأة، معربة عن أملها في أن ترى تطوراً في الأداء واللعب وأن ترى في المستقبل بطلات واعدات وفق خطط مدروسة ومستديمة، تتكامل مع بعضها البعض، لتصب في صالح المرأة على المدى البعيد.
وعن هذه الخطط وماهيتها، أعربت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم عن أملها في تتابع الجهود، وأن تكون هناك خطط للأمام تصب في هدف واحد، دون تشتت بين المناصب واللاعبين، بدافع إحراز النتائج فقط، مع تعلية المصلحة العامة فوق أي اعتبارات أخرى.
وحول إمكانية أن تتجه سموها للإدارة حتى تطبق الأفكار التي تتطلع إليها، أكدت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم أن ذلك قد يحدث مستقبلاً وأنها في الوقت الحالي قانعة بدورها كلاعبة، وهو دور مهم لا يمكن أن تتخلى عنه.

اقرأ أيضا

عوانه وفيكتور يعودان إلى تشكيلة «السماوي»